إعلام إسرائيلي عن "العتمة بفعل الحرب في الشمال": 60% من "إسرائيل" من دون كهرباء

إعلام إسرائيلي عن

Whats up

Telegram

نشر موقع قناة "كان 11" الإسرائيلية تقريراً لمراسل الشؤون السياسية لديها، ميخائيل شيمِش، كشف فيه عن تسجيلاتٍ لوزير الصحة الإسرائيلي، حذّر فيها من سيناريو مرعب لم يسبق أن عرفته "إسرائيل"، وهو انقطاع التيار الكهربائي لفترة طويلة في جميع الأنحاء، الأمر الذي يثير قلقاً بخصوص "رعاية عشرات آلاف المتصلين بأجهزة تنفس اصطناعي".

وذكر التقرير أنّ ما ورد في السيناريو المرجعي لسلطة الطوارئ الإسرائيلية هو "لمحة مفصلة جداً عما يمكن أن يحدث في إسرائيل إذا اندلعت حربٌ شاملة في الجبهة الشمالية مع لبنان".

وقدّم وزير الصحة، أوريئيل بوسو، والمدير العام لوزارته، موشِه بار سيمان طوف، مساء الثلاثاء، إلى كل السلطات الإسرائيلية، السيناريو المفصّل، والذي نُشرت نقاطه الرئيسة في نشرة قناة "كان 11" المسائية.

وبحسب ما نشرته القناة الإسرائيلية، تستعد "إسرائيل" لعددٍ من حالات انقطاع التيار الكهربائي في أكثر من 60% من المناطق فيها، وهو انقطاعٌ سيستمر نحو 48 ساعة، وبالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن يستمر انقطاع التيار الكهربائي المحلي مدة تصل إلى ثلاثة أسابيع في ظل مثل هذا السيناريو. 

وقال المدير العام لوزارة الصحة في الجلسة إنّه "إذا فعل الجميع ما يجب عليه فعله فقط، في عالم سيناريو العتمة، فسنصل إلى وضع سيموت فيه عدد كبير من الإسرائيليين". 

وبحسب التقرير، فإنّ ما يُقلق كبار المسؤولين في جهاز الطوارئ الإسرائيلي، في حالة انقطاعٍ واسع ومطوّل للتيار الكهربائي، هو "المرضى المتصلون بأجهزة تنفس اصطناعي ومرضى الجهاز التنفسي"، كاشفاً أنّه عددهم يقدّر بـ 35 ألفاً.

وكشف التقرير أنّ وزارة الصحة الإسرائيلية شرعت في عملية شراءٍ ضخمة للمولدات التي سيتم توزيعها على الذين يستخدمون أجهزة تنفس اصطناعي، والذين يحتاجون إلى دعمٍ تنفسي، بالإضافة إلى طلبها إلى السلطات إنشاء مراكز للطاقة والأوكسجين، بحيث تهدف هذه الخطوات إلى "منع انهيار النظام الصحي".

وقال الموقع الإسرائيلي إنّه "كلما ازدادت سخونة الجبهة الشمالية، خاطرت إسرائيل أكثر"، آملاً ألّا "يحدث هذا السيناريو المتطرف أبداً".

اذا كنت ترغب بمتابعة اخبار موقع " icon News" اضغط على الرابط التالي :

نسخ الرابط :

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)

:شارك المقال على وسائل التواصل الإجتماعي

Whats up

Telegram