إيماناً منا بأهمية التفاعل الإجتماعي المثمر والبنّاء من خلال وسائل التواصل الإجتماعي عبر شبكة الإنترنت، ولأن هدفنا المساهمة في بناء إنسان أفضل، أنشأنا فقرة “مشكلة وحلّ” نتلقى من خلالها رسائلكم والمشاكل التي ترغبون في طرحها، سواء كانت مشكلة تعانون منها شخصياً أو يعاني منها أحد المقربين أو أي ظاهرة في المجتمع بشكل عام. بدورنا سنحاول الوصول إلى حلول مناسبة وذلك تحت إشراف ومساعدة مختصين بعلم النفس العيادي.
شاركونا مشاكلكم وتساؤلاتكم على:

[email protected].net

المشكلة: ما هي اضرار نوم الطفل بالقرب من والديه؟

تقول المعالجة والمحللة النفسية إيفي كرم شكور:

بداية، نرفض قطعاً أن ينام الطفل بالقرب من والديه من اليوم الأول، خاصة أن هذا الامر غير صحي بل إنه مضر ّ وقد يخلق خلل في الهوية الجنسية لدى الطفل نفسه. إضافة إلى أنه يؤثر على حياته الجنسية المستقبلية وعلى استقلاليته ويخلق حالة من القلق يعيشها الطفل فيما بعد. عندما يطلب الطفل أن ينام قرب أهله يعني أن هنالك خلل من جهة الأهل الذين يرغبون ويشجعون الطفل أن ينام بالقرب منهما إضافة إلى الخلل الموجود لدى الطفل نفسه وهو الشعور بعدم الاستقرار. من شأن هذا الامر أن يضر في علاقة الزوجين إضافة إلى أنه يشكل ضرراً كبيراً على النمو النفسي والاجتماعي والجنسي للطفل. وبالتالي هذا أمر مرفوض قطعاً. تقول فرانسواز دولتو أنه من عمر صفر بجب أن ينام الطفل في غرفة لوحده، وليس في نفس الغرفة مع الأهل حيث من الممكن أن يمارسا العلاقة الجنسية ظناً منهما أن الطفل نائم غير مدركين أنه يشعر ويسمع وقد يرى، وفي حال لم يمارسا العلاقة فهنا أيضاً يكمن خطر جديد هو تباعد الزوجين نتيجة وجود الطفل الذي يأخذ مكان فرد من الزوجين.