في ليلته التاريخيّة: ذهب... ولم يعد

في ليلته التاريخيّة: ذهب... ولم يعد

Whats up

Telegram

ريتا الصياح 

 

احتفل لاعب برشلونة لامين يامال بليلة تاريخية تحت الأضواء، لكنه اضطر إلى تفويت بعض بسس شعوره بالانزعاج.

وخاض يامال مباراته الرسمية الأولى كأساسي في دوري أبطال أوروبا مع العملاق الإسباني ضد بورتو يوم الأربعاء والتي انتهت بفوز البارشا بهدف يتيم من لاعبه فيران توريس، سجّله في اللحظات الأخيرة من الشوط الأوّل.
وبعمر 16 عامًا و 83 يوما فقط، أصبح لاعب برشلونة صاحب الأصول المغربيّة والذي اختار مؤخّرًا تمثيل المنتخب الإسباني، أصغر لاعب على الإطلاق يبدأ كأساسي في مباراة في دوري أبطال أوروبا، متجاوزًا الرقم القياسي الذي سجله سلستين بابايارو في موسم 1994/95، لكن، مع تقدم برشلونة بالنتيجة، انتهز يامال الفرصة للتوجه إلى المرحاض في منتصف المباراة، إذ غادر المراهق الملعب في الدقيقة 71، لكنّه لم يعد أبدًا إلى أرض الملعب وتم استبداله بقوة في الدقيقة 80 حيث لعب برشلونة بعشرة لاعبين فقط لما يقرب من عشر دقائق.


شرح المدير الفني لبرشلونة تشافي ما حدث للاعب الشاب بعد المباراة، وكشف أنّ يامال كان يعاني من مرض وهو قد أخبر مدربه بالأمر؟ لذلك طلب تشافي منه أن يكون سريعًا ويذهب إلى المرحاض خلال فترة الاستراحة، لكن اللاعب في النهاية لم يكن قادرًا على العودة إلى الملعب ليتمّ استبداله بماركوس ألونسو قبل عشر دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمباراة.

بعد المباراة ضد بورتو يكون برشلونة قد حقق فوزين في أول مباراتين له في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وهو يتصدر مجموعته برصيد ست نقاط، وخلفه بورتو البرتغالي ثمّ شاختار دونيتسك الأوكراني بثلاث نقاط لكل من الناديين، في حين يتذيّل رويال أنتويرب البلجيكي ترتيب المجموعة بدون نقاط.

نسخ الرابط :

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)

:شارك المقال على وسائل التواصل الإجتماعي

Whats up

Telegram