نواب في "الكنيست" يطالبون نتنياهو بشرعنة بؤر استيطانية قبل انتهاء ولاية ترمب

نواب في

وقع أعضاء في الكنيست الإسرائيلي (برلمان الاحتلال)، على عريضة تطالب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو باستغلال فترة  انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترمب؛  لشرعنة عشرات البؤر الاستيطانية العشوائية المنتشرة في الضفة الغربية، وفقا لما ذكرته القناة (12) العبرية.

وقالت القناة: "إن العريضة تطالب نتنياهو بالضغط على ترمب، والذي لم يتبقى له سوى 8 أسابيع في الحكم، لشرعنة 70 بؤرة استيطانية، يسكنها أكثر من 20 الف مستوطن".

وحذرت العريضة من أن شرعنة هذه البؤر في المستقبل من شأنه "أن يزيد التوترات مع الإدارة الأمريكية الجديدة".

وجاء  في العريضة التي وقع عليها أعضاء حزب الليكود في "الكنيست"، والتي حملت عنوان "لوبي أرض إسرائيل في الكنيست يطالب بتسوية المستوطنات الفتية"، أن أعضاء الكنيست "متحدون في موقفهم بأن تنظيم استيطان الشباب هو أمر اليوم"، وأنه "ليس من العدل أو المعقول أو المسؤول ترك المستوطنات دون وضع، وعشرات الآلاف من سكانها محرومون من حقوقهم".

وزار وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو الخميس، مستوطنة " بساغوت" المقامة على أراض صودرت من أصحابها الفلسطينيين، وهو أرفع مسؤول حكومي أمريكي يزور مستوطنة.

وتأتي زيارة بومبيو إلى مستوطنة "بساغوت" بعد سنة من تصريح، قال فيه: "إن المستوطنات لا تشكل انتهاكا للقانون الدولي، مخالفا بذلك موقف الولايات المتحدة الثابت منذ فترة طويلة بهذا الشأن".

وكانت قناة  "كان" الرسمية الإسرائيلية  نقلت عن مسؤولين في الحكومة ومقربين من نتنياهو، أن الحكومة الإسرائيلية تسعى إلى فرض أمر واقع "استيطاني" على الأرض، قبل تولي الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، منصبه بشكل رسمي.

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)