رفع صورتي سليماني والمهندس عند الحدود مقابل مستعمرة المطلة

رفع صورتي سليماني والمهندس عند الحدود مقابل مستعمرة المطلة

لمناسبة الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاقهما، أقام حزب الله عند الحدود في محلة الحمامص (Hamamess) مقابل مستعمرة المطلة، احتفالا رمزيا جرى خلاله رفع راية سليماني والمهندس على سارية وتركيز جدارية رسم عليها صورتهما، برعاية وحضور النائبين علي فياض وقاسم هاشم رئيس بلدية الخيام عدنان عليان وعدد من رؤساء البلديات المخاتير والفاعليات وممثلي القوى والاحزاب السياسية ومسؤولي حزب الله في المنطقة، في ظل انتشار وتحركات لجيش  العدو لاول مرة منذ أكثر من ثلاثة اشهر على الحدود نظرا لوجود مدنيين بجانبهم من المستعمرة، ومراقبة من ارتباط اليونيفيل على جانبي الحدود الذين راقبوا عن بعد ما يجري في الجانبين.
والقى كل من النائب فياض والنائب هاشم كلمة تموحرت حول مزايا الشهيدين ودورهما في مواجهة مخططات العدو الاسرائيلي والمشاريع الاميركيه في المنطقة اضافة الى هزيمة داعش في المنطقة. 
وشدد هاشم وفياض على استمرار مشروع المقاومة في مواجهة العدو، ومعتبرين ان الاصوات التي تطلق من الداخل والخارج هي ضد المقاومة ومع المشروع الاميركي.

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)