كورونا تتيح باقتصاد ألمانيا..

كورونا تتيح باقتصاد ألمانيا..

ستستدين ألمانيا 180 مليار يورو في عام 2021 بسبب الموجة الثانية من وباء كوفيد-19 التي أرغمتها على تمديد القيود حتى كانون الثاني على ما جاء في الميزانية السنوية التي أقرتها لجنة المال في البرلمان الجمعة.


وأُقرت الميزانية صباحا بعد مناقشات استمرت 17 ساعة، وتتضمن ديونا جديدة تبلغ قيمتها الإجمالية 179,8 مليار يورو في عام 2021 و498,6 مليار يورو من النفقات العامة، على ما جاء في الوثيقة النهائية التي اطلعت عليها وكالة "فرانس برس".

 

وستسدين ألمانيا حوالي 84 مليار يورو أكثر مما كانت تتوقعه وزارة المال في أيلول، قبل حلول الموجة الثانية من جائحة كوفيد-19.

 

وفرضت ألمانيا مطلع تشرين الثاني قيودا جديدة مع إغلاق الحانات والفنادق والمراكز الثقافية والترفيهية خصوصا، مما يلقي بثقله على الاقتصاد.

 

وأعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، تمديد هذه الإجراءات حتى كانون الثاني، إذ أن الوضع الصحي لا يزال يثير قلقا.

 

ونظرا لذلك، مددت برلين لشهر إضافي المساعدات العاجلة التي أقرتها في تشرين الثاني لدعم أكثر الشركات تضررا من هذه التدابير، الأمر الذي يثقل كاهل الميزانية.

 

وسبق لبرلين أن اقترضت مبلغا قياسيا في عام 2020 بسبب الأزمة الصحية بلغ 217,8 مليار يورو.

 

وتتوقع برلين ركودا بنسبة 5,5 % في 2020 قبل انتعاش النشاط الاقتصادي بنسبة 4,4% في 2021، و2,5% في 2022.

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)