قطر تشيّد مستشفى للعزل الصحي في 3 أيام (شاهد)أطعمة يمكنك تناولها دون قلق من زيادة الوزن خلال الحجر المنزلي50 إصابة بكوفيد-19 على متن حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغولكورونا كحرب على الانسان.. والانظمة العربية كحليف لها ضد “رعاياها”!الإدارة الأمريكية تضع مكافئة مالية بـ15 مليون دولار لمن يُدلي بمعلومات عن “شبكات الحرس الثوري الإيراني” في اليمنروسيا بصدد تسليم قوارب عسكرية هجومية لدولة أفريقيةباسيل: تشتدّ المصائب! إقتراحات لـ"لبنان القوي" بالإتفاق مع بري...فاجعة لبنانيّة "كورونيّة" في لندنخط ساخن خاص بكورونا بمستشفى رفيق الحريري للاستجابة للطوارئوهّاب للرئيس دياب: وسِّع دائرة المستفيدين من مُساعدات الدولة!بالصورة تقلا شمعون بين الوافدين من تركيا إلى لبنان.. وزوجها استقبلها بالقبلات إدي معلوف: لولا الموت لما كانت القيامة... ونحن أولاد الرجاء!ضبط أضخم عملية تهريب مخدرات بتاريخ لبنان.. اليكم التفاصيل(فيديو)بالصور: رياض سلامة الحاكم الثري لبلد مفلسسليم عون: الكلمة الاخيرة ستكون لرئيس الجمهورية بموضوع التشكيلات القضائيةالفرزلي : اناشد فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية وصاحب الغبطة البطريرك الراعي أن يبادرا فورا لوقف هذه المهزله وضع حد زاجر لهذه التفاهة التي لا سقف لها كنعان: رزمة اقتراحاتنا في هذه الظروف عامل مساعد للافراد والمؤسسات وصمود الاقتصادعناوين واسرار الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 10-04-2020 سلامة في جلسة استجواب وزارية :السؤال الأبرز اين الودائع؟!افتتاحيات الصحف ليوم الجمعة 10 نيسان 2020روسيا: التقرير الجديد لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول سوريا غير جدير بالثقةبلومبرغ: خسائر الاقتصاد العالمي ستبلغ 5 تريليونات دولار خلال السنوات المقبلةالكشف عن عقار يقضي على فيروس كورونا خلال 48 ساعة

بحث

القومي يتحضر لمؤتمره في ظل استقالة رئيسه وتعطيل مؤسساته والبحث عن تسوية.."وحردان يعطل المجلس الاعلى ويكابر الحزب بألف خير"

Sunday, March 15, 2020

في الوقت الذي ينشغل العالم ولبنان معه، بانتشار «فيروس كورونا»، الذي شل الكرة الارضية، وعطل الاقتصاد العالمي الى حد كبير، فان في الحزب السوري القومي الاجتماعي، ينتشر «فيروس» او مرض تعطيل المؤسسات الحزبية، لا سيما العليا منها، وتستوطن فيه ازمة داخلية، تعود الى عقود، واستفحلت في السنوات العشر الاخيرة، كان ابرزها، منذ العام 2016 وإثر انعقاد المؤتمر القومي العام، اذ استهلك الحزب اربعة رؤساء، بالاقالة والاستقالة، وكان آخرهم رئيس الحزب الحالي فارس سعد الذي لم يتأمن النصاب القانوني للمجلس الاعلى ليجتمع ويبت الاستقالة سلباً وايجاباً.

ومنذ استقالته قبل اكثر من شهر، فان سعد معتكف عن ممارسة مهامه في رئاسة الحزب، ولا يداوم في المركز، وهو ينتظر ما سيقرره المجلس الاعلى، باعتباره المؤسسة الام، كسلطة تشريعية، اذ تشير مصادر في

الحزب، الى أن رئيسه مصرّ على استقالته، ولم يؤخذ باقتراحاته، في تغيير مجلس العمد او اعضاء فيه، ومن بينهم عميد الداخلية الدكتور معتز رعدية، الذي سبق وتسبب باستقالة رئيس الحزب السابق حنا الناشف وفق ما تؤكد المصادر، في وقت يقول رعدية انه ليس عقبة ولم يكن وسبق له ان قدم استقالته.

فالازمة عالقة داخل الحزب القومي، وهي في جمود، وليست استقالة سعد هي الوحيدة وراءها، او تسببت بها، فهو انتخب في ظل ازمة موجودة، واستقالات لاعضاء في المجلس الاعلى، وراهن على لم شمل القوميين الاجتماعيين، وفق ما تنقل المصادر عنه، وسعى الى ان يشاركوا في الانتخابات الحزبية، وعمل على تنظيم لوائح بكل المسجلين في الحزب العاملين منهم والمعتكفين، لاطلاق الحزب وتفعيله، لكنه جوبه بأدوات تنفيذية صدئة لا بل مهترئة، وعمل اداري متلاش، ولما رأى صعوبة في احداث تطوير للاداء الحزبي، وتفعيل قطاعاته لا سيما المهنية منها، قرر الاستقالة.

وفي ظل استقالة رئيس الحزب ونائبه وائل الحسنية وعدد من العمد، وتوقف عمل السلطة التنفيذية (مجلس العمد)، وعدم اجتماع المجلس الاعلى، فان اقتراحاً جرى التداول به، يقوم على تعيين احد اعضاء المجلس الاعلى عميداً للداخلية، بديلاً عن رعدية وتم عرض اسمين عاطف بزي وعبدالله وهاب، وتولى كل منهما عمدة الداخلية سابقاً، ولا تقبل استقالة سعد، وتحصل التسوية، التي يجب ان يتأمن لها النصاب القانوني للمجلس الاعلى الذي وإن حصل، فان المرحلة ستكون تحضيراً لانعقاد المؤتمر القومي العام، الذي وبحسب المصادر، يجب ان يسبقه عقد مؤتمرات فرعية، لتقديم الدراسات والاقتراحات، بعد توجيه الدعوة لعقد المؤتمر في 6 و7 حزيران المقبل، والذي سيرأسه الرئيس السابق للحزب حنا الناشف، والذي انتخب في مؤتمر عام 2016 رئيساً له مع هيئة مكتب، حيث لم ينتظر من الادارة الحزبية ان تقدم له لائحة بمواعيد المؤتمرات الفرعية، وهذا لم يحصل بعد، وفق الناشف الذي وصف الادارة الحزبية بغير الفعالة والمتلكئة عن مهامها، وقد حاول احداث تبديل لا سيما في عمدة الداخلية، التي تراكمت فيها الازمات واستقلال فروع عن مركز الحزب لا سيما في منفذية الحزب، لكنه فشل.

فتمرير الوقت وادارة الازمة، هما ما ينطبق على واقع الحزب القومي، الذي تحكمه عملية »التسويات«، لا تثبيت المؤسسات، وهذا ما ترك «لفيروسات» الفردية والانانية والشخصانية والتسلط والتزلم والانتفاع ان تتفشى فيه، وكانت سبباً لانقساماته وتشرذمه، وقد واجه مؤسسه سعاده مثل هذه الامراض الفتاكة سواء في حزبه او امنه ومجتمعها، وتمكن من ان يقضي عليها في الحزب، واطاح قيادات كانت الى جانبه في تأسيس الحزب او مراحل الاغتراب القسري.

فتعطيل المؤسسات يتحكم افراد فيها، هو احد الاسباب الرئيسية لازمات الحزب.

كمال ذبيان

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)

 

مقالات مشابهة

كورونا كحرب على الانسان.. والانظمة العربية كحليف لها ضد “رعاياها”!

دياب يتوغل في مصرف لبنان

هل يذهب العهد و«حزب الله» إلى النهاية في وجه الحريري؟

هل سيتحول كورونا الى مضاد حيوي لصفقة القرن ومشروع تقسيم المنطقة؟؟

موسكو للسلطة: هذه نصيحتنا لكم

سقوط الطبقة السياسية ... ! ـ د. ليلى نقولا

ألا يخجل أثرياء بيروت من شيكات جنبلاط ؟

“تايتانك “امريكا تغرق والربيع الصيني يجتاح العالم…!