جمالي: لا بديل عن العمق العربي للبنانناقوس خطر في أميركا.. كورونا "يفتك" بـ3 ولاياتردٌّ عنيف من مراد على جنبلاط: كان ينقصنا بائع الترابة والمواقف وتاجر التهجير!بالجرم المشهود.. مروّج مخدرات وزبونه في قبضة القوى الامنية!"أزمة الدواء مفتعلة ولا مشكلة في الاستيراد"... وهذا ما كشفه وزير الصحّة!باسيل: "وبتسألوا لي لبنان محاصر؟"من أين تأتي الفيروسات الجديدة مثل فيروس كورونا؟سعر صرف الدولار لدى الصرافين لهذا اليوم:فيديو - لطفي لبيب يكشف سبب ابتعاده عن التمثيل: أعاني من جلطة بالمخهل يطبّق لبنان مبدأ الحياد؟نجم اختارت مواجهة حزب الله... ماذا ستقول يوم الخميس؟ ارتفاع سعر صفيحتي البنزين والمازوتنعيم عون : لا نسعى لتأليف حزب سياسيالنائب جعجع: ما نمرّ به ليس نهاية العالم ولبنان بلدنا ولن نتركه"ورطوك يا معالي الوزير"... خلف لمشرفية: ندعوك للاستقالة فوراً من الحكومةاصابة رجلين من حاصبيا بالفيروس خالطا الوافدة من قطرقرار لمجلس الشورى يفقد القاضي المستفيد من المساعدة الإسكانية في حال اشغال مسكنه من شخص آخريتكرر يوميا السؤال اللغز...الى أين؟المصري لجنبلاط :بالوقائع يا بك ...!!بالفيديو.. مندوب لبنان في مجلس حقوق الانسان يرد على مندوب كيان الاحتلال: حزب الله مقاومة وليس ارهاباًعناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم الاربعاء في 15 تموز 2020افتتاحيات الصحف ليوم الأربعاء 15 تموز 2020عن شيطنة المقاومة في لبنانإيران تجدد عرض بيع النفط بالليرة: لا ودائع خليجية إلى لبنان

بحث

مصطفى حمدان: جنبلاط يحاضر بالعفة عن كبت الحريات واللصوصيات والاشتراكات والاشتراكيات!

Monday, October 7, 2019

ناضلوا من اجل تطبيق المادة 95 من الدستور والغاء الطائفية السياسية


أكد أمين الهيئة القيادية في "حركة الناصريين المستقلين – ​المرابطون​" ​مصطفى حمدان​ أن "المواطنون ينظرون في الاتجاه الخاطئ الى مصدر الخطر الوهمي، انظروا وناضلوا من اجل تطبيق المادة 95 من ​الدستور​ و​الغاء الطائفية​ السياسية و​القضاء​ على توحش المذاهب في السيطرة والهيمنة على مفاصل السلطة واسقاط الفيدرالية المذهبية المقنعة في ​مجلس الوزراء​، انظروا وناضلوا من اجل إقرار قانون انتخابي مرتكزه الاساسي ​النسبية​ الكاملة وخارج القيد الطائفي".

وفي تصريح له على احد ​مواقع التواصل الإجتماعي​، أشار حمدان متوجها الى المواطنين "لا تدعوهم يضحكوا عليكم بصوتين تفضيليين بدل الصوت في قانون نسبيتهم المزورة".

واعتبر أن "الحل الاقتصادي الوحيد برد ​المال​ العام المنهوب منذ عشرات السنين وقيمته الفعلية 125مليار ​دولار​ كانت ملكا لمواطني ​لبنان​ والان اصبحت ملكا لسلالتهم، وخطط ​مكافحة الفساد​ الان وليس من قبل تجليطة كبيرة وإلهاء عن الحل النهائب بإرهابهم وزركهم في ​الكرنتينا​ حتى يردوا المسروقات، فلا شيء مخبىء بالبلد ".

وشدد حمدان على أن "الخطر الداهم والاكيد والجاهز غب الطلب في كل زمان لضرب مقومات ووجودية الوطن : كانتون ​سمير جعجع​،
الادارة المدنية السيئة الذكر لمديرها ​وليد جنبلاط​ الذي يحاضر بالعفة عن كبت الحريات واللصوصيات والاشتراكات والاشتراكيات".

 

مقالات مشابهة

جمالي: لا بديل عن العمق العربي للبنان

ردٌّ عنيف من مراد على جنبلاط: كان ينقصنا بائع الترابة والمواقف وتاجر التهجير!

باسيل: "وبتسألوا لي لبنان محاصر؟"

النائب جعجع: ما نمرّ به ليس نهاية العالم ولبنان بلدنا ولن نتركه

حب الله: خلال جلسة الحكومة طرحنا إعادة النظر بالرواتب والاجور

بِدعةٌ قضائية جديدة لمُحاصرة فندق "السان جورج"

رد جديد لوهاب... "انت ماذا فعلت بكل أموال المرحوم"

مجلس الوزراء تريث في بت استقالة آلان بيفاني ووافق على تعيين خفراء لصالح الضابطة الجمركية وكلف وزير التنمية الإدارية اعداد ملف حول التوظيف غير الشرعي