بالفيديو اجراءات خطيرة في بشري هذا ما أعلنه رئيس بلديتهاعدد الاصابات المسجّلة يرتفع من جديد.. 27 اصابة جديدة في لبنان والعدد يرتفع الى 609أنطوان قسطنطين: "اليوضاسيون" يسقطون على قارعة الطريقباسيل “فخور”: لبنان حدوده العالملواء جابر: المعادلة بسيطة مصرياتكن موجودين بثروات السياسين الفاسدينقطر تشيّد مستشفى للعزل الصحي في 3 أيام (شاهد)أطعمة يمكنك تناولها دون قلق من زيادة الوزن خلال الحجر المنزلي50 إصابة بكوفيد-19 على متن حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغولكورونا كحرب على الانسان.. والانظمة العربية كحليف لها ضد “رعاياها”!الإدارة الأمريكية تضع مكافئة مالية بـ15 مليون دولار لمن يُدلي بمعلومات عن “شبكات الحرس الثوري الإيراني” في اليمنروسيا بصدد تسليم قوارب عسكرية هجومية لدولة أفريقيةباسيل: تشتدّ المصائب! إقتراحات لـ"لبنان القوي" بالإتفاق مع بري...فاجعة لبنانيّة "كورونيّة" في لندنخط ساخن خاص بكورونا بمستشفى رفيق الحريري للاستجابة للطوارئوهّاب للرئيس دياب: وسِّع دائرة المستفيدين من مُساعدات الدولة!بالصورة تقلا شمعون بين الوافدين من تركيا إلى لبنان.. وزوجها استقبلها بالقبلات إدي معلوف: لولا الموت لما كانت القيامة... ونحن أولاد الرجاء!ضبط أضخم عملية تهريب مخدرات بتاريخ لبنان.. اليكم التفاصيل(فيديو)بالصور: رياض سلامة الحاكم الثري لبلد مفلسسليم عون: الكلمة الاخيرة ستكون لرئيس الجمهورية بموضوع التشكيلات القضائيةالفرزلي : اناشد فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية وصاحب الغبطة البطريرك الراعي أن يبادرا فورا لوقف هذه المهزله وضع حد زاجر لهذه التفاهة التي لا سقف لها كنعان: رزمة اقتراحاتنا في هذه الظروف عامل مساعد للافراد والمؤسسات وصمود الاقتصادعناوين واسرار الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 10-04-2020
من نحن

في ظل هذا الفضاء السوبراني المفتوح على كل الاحتمالات، يصعب التعريف او التحديد بعبارة "من نحن". هل نعرف عن انفسنا بما نتمنى او بما نشتهي او بما نحن عليه دون "حبة مسك" اضافية.

"من نحن" كلمة تختصر الكثير، ويمكنها ان تكون عبارة مطاطة تودي بصاحبها الى ما لا تحمد عقباه، ولكن بواقعية شديدة وصدقٍ مثبت، نحن من يحاول قراءة ومتابعة الحقائق في مجتمعنا وبيئتنا المفتوحة على كل الاحتمالات. "نحن" من الذين يؤمنون ان الحياة وقفة عز في الملمات وقول كلمة الحق بوجه سلطانٍ جائر وسبر المهمات الصعاب في ظل تراخي وسهولة تأليف الخبر، و"نحن" من المؤمنين بالمقاومة ومواجهة الشر المطلق الذي يمثله كيان الاحتلال على ارض فلسطين الحبيبة وما يستتبعه ومن يجاريه او يؤيده بالسر والعلن في بلادنا وفي العالم أجمع.

"نحن" من الذين يؤمنون بالكيان اللبناني النهائي كجزء من محيطه الحيوي والاستراتيجي في مواجهة الاستعمار والاحتلال على اشكاله وانواعه السياسية والعسكرية والاقتصادية والثقافية، ونعتقد بحقيقة وجودنا النهائي على هذه الارض بعزة وكرامة واحترام لكل مكونات مجتمعنا ضمن القوانين والاعراف الحميدة التي تصنع "التنوع في الوحدة" والكرامة الوطنية والحرية في التعبير شرط احترام مشاعر ومصالح الآخرين الطبيعية.

في هذه الصفحات من موقعنا نحاول جاهدين ان نقول الحقيقة كما هي، ونحاول ان نكون صادقين مع انفسنا ومع الآخرين علنا نوفق الى "كلمة حق"، فإن كانت الامور كذلك، هذا ما نبتغيه، وان لم نوفق نلنا شرف المحاولة.

بآرائكم وتعليقاتكم متابعينا نوجه البوصلة نحو الأفضل، عسى ان ننجح في تجربة موقع "الأيقونة" حتى نكون اسم على مسمى.