نصرالله يدافع عن حكومته ويرفض حياد لبنان!فارس سعيد:"خطاب حزب الله... تخضعون لشروطي وإلاّ..."الحواط ردّاً على نصرالله: سنكون بالمرصادمحفوض: 3 إشارات في كلام نصراللهقاطيشه: لتحقيق دولي يبدأ بجورجيا ويستكمل في مرفأ بيروت تفجير مرفأ بيروت وأبعاده العربيةأبيض: الأرقام تظهر أننا لسنا مستعدين لفتح المدارس وموسم الانفلونزاالدومينو العربي.. من التالي في مسلسل التطبيع مع إسرائيل؟نقاط خلافية في برنامج الثورةصحيفة أمريكية تكشف عن رفض ترمب لمقترح سعودي بـ"غزو قطر"بين عين التينة وبيت الوسط... "هيل"!باريس مع سعد وواشنطن مع نواف... والتصريحات الايرانية ما زالت غامضة!تشكيل الـحـكومة دخـل لعبة الأمـم وصراع أميركي ــ فرنسي حولـهانكبة بيروت ٥ فرضيات وتقرير شبه نهائي"غارة" إيرانية... ونصرالله يضع الإصبع على "الزناد"بعد قرار الهجرة... هذا ما قالته نادين نسيب نجيمتوفيت امرأة بريطانية بعدما خلطت مادتي تنظيف كيماويتين معاً أثناء تنظيفها لحمّام المنزل.عناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم السبت 15 آب 2020افتتاحيات الصحف ليوم السبت 15 آب 2020خلف ستارة انفجار بيروت.. ما أهداف فرنسا في شرق المتوسط؟بومبيو يكشف عن رسالة تضم اقتراح حوار مباشر من ترامب إلى الأسدهل يذهب لبنان إلى "اتفاقية باريس" بدلاً من الطائف؟نكبة بيروت... 5 فرضيات وتقرير شبه نهائي: هذا ما أثبتته الصور الجوية750 عسكرياً فرنسياً إلى بيروت وإيران تعترض على التحقيق الدولي

بحث

الحسنية : لن يستطيع العدو استخراج النفط المحتل المحاذي للبلوك 9 بفضل قوة المقاومة

Thursday, July 16, 2020






الحريريّة السياسيّة دشنت ثقافة المديونيّة والنظام الريعيّ ونظام الخدمات على حساب الاقتصاد الحقيقي
دستورنا يرعى الفتنة والتعايش مع الانقسام بدلاً من رعاية الوحدة الوطنية وحمايتها


يشهد لبنان اليوم لحظات مفصلية في عمر هذا الكيان على شتى المستويات الاقتصادية والسياسية والأمنية في ظل تأثره بما يحدث بالإقليم وبالصراعات الكبرى والانقسام السياسي والشعبي العمودي حول الأغلب الأعم من الملفات.

وفي حديث خاص بموقع ومجلة حرمون رأى رئيس الحزب السوري الاجتماعي وائل الحسنيّة أن الواقع السياسي لا يمكن أن يتحسّن بمعزل عن تغير في النظام الذي يحكم الحياة السياسية اللبنانية وتغيير العقلية الأخلاقيّة التي تحكم هذا المجتمع. ودستورنا يفتت المجتمع بدلاً من أن يوحده. فمنفذ التغيير هو تغيير هذا النظام جذرياً برمّته لأنه إضافة لتفتته، ثبت فشله في الاجتماع كما في الاقتصاد. والمطلوب هو بناء نظام جديد متكامل للعبور بلبنان لوطن لكل أبنائه، ولعل أبرز التجليات لذلك هو أن تكون الانتخابات خارج الإطار الطائفي والمذهبي، فالخروج من هذه الدوامة مدخله الاقتلاع الجذريّ لنظام فاسد حكم الكيان منذ قيامه.

على المستوى الاقتصادي يرى الحسنية أن المشكلة بدأت مع الحريريّة السياسيّة التي كانت قائمة كنظام اقتصاديّ على النظام الريعيّ ونظام الخدمات، في حين كان هناك نظام توزيع الإنتاج على شتى المستويات، وفي تلك المرحلة شاهدنا اللعب بالدولار لإسقاط حكومة الرئيس الراحل عمر كرامي. ومنذ تلك اللحظة بدأت ثقافة المديونيّة من خلال خدمة وتوسيع البنى التحتية وسواها.

ويتابع رئيس الحزب القومي: وهذه الرؤية التي انتهجها الرئيس الحريري دفعت الناس أكثر لنظام الاستثمار الذي أوهمونا به. فهذا النظام المصرفي انهار بالكامل في ظل عدم وجود القطاعات الاقتصادية التي يجب أن يستند عليها اقتصاد أي وطن، لذلك فالحريرية السياسية كانت السبب المركزي في الأزمة وتحميل الحكومة الحاضرة أمر سيئ للغاية والجميع يدرك ماهية الأسباب التي أودت لهذا الواقع.

وعن آلية الخروج من هذا المأزق المستحكم يقول الأمين وائل الحسنية أنها تبدأ بالانفتاح على سوريا والعراق، الأمر الذي يرفد بشكل كبير الخزينة اللبنانية بالأرقام والمعطيات، بالإضافة لعمل أنابيب النفط التي يمنعها الفريق الأميركيّ وأعوانه في لبنان، بالإضافة لأن الجانب الصيني سواء أكان مقاولاً أم الدولة نفسها قادر على إعطائنا الكهرباء من دون أي مقابل سوى إدارة هذا القطاع لخمس عشرة سنة. فهذه القطاعات والأمور من شأنها إحداث فرق كبير على مستوى الاقتصاد اللبنانيّ.

وأكد الرئيس الحسنية لـ حرمون في حوار خاص أن ثمة مؤامرة تمثّلت بتهريب الأموال بالعملات الصعبة للخارج بالتعاون مع المصرف المركزي، فالمطلوب اليوم معرفة أين ذهبت الأموال؟ وما هو سبب تهريبها؟ وهذه الأسئلة ستفتح كشف الكثير من الحقائق والمعطيات التي ستكشف حقيقة المؤامرة على لبنان والشعب اللبناني.

حرمون

على صعيد تأثيرات ما يسمى “قانون” القيصر الأميركي يؤكد الحسنية أن هذا ليس قانوناً البتة، بل هو مؤامرة ومحاولة إذعان من العدوان الأميركي لسوريا ولبنان وكافة دول المحيط القومي واستطراداً كل شركائها العالميين. فهذا قانون غير شرعي وغير منطقي، إضافة لإركاع الشعب في سوريا وهو الذي سيتأثر به بحدة وقسوة، لذلك فأكثر ما يمكن وصف إجراءات القيصر الأميركي أنه مؤامرة مدروسة ومنظمة على لبنان وسوريا وهذا بعيد كل البعد عن المنطق والقانون والعدالة الإنسانية.

يختم الحسنية كلامه مشدداً على أن “إسرائيل” اعتدت على لبنان ببدء العمل بالبلوك رقم 9 ولن تستطع القيام بهذا المشروع مطلقاً. وهنا يجب تأكيد أن ثمّة توازن رعب مع العدو الإسرائيلي الذي يخشى القيام بأي مغامرة غير محسوبة النتائج، والفضل بهذا التوازن المرعب لقوة المقاومة وأحقيتها في مشروعها، لذلك فالانتصار قريب ومعطياته واضحة في المستقبل في ظلّ فعل المقاومة وتأثيرها في هذا صراعنا الوجوديّ مع الاحتلال.

..وكلمة للشباب
يخاطب رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي شباب بأن الأمنيات لم تكن على قدر الآمال، وأن قدرنا هو المقاومة والصمود، خاصة أننا في مواجهة كيان غاصب يطمع بمقدراتنا، وبناء عليه فأعظم ما يمكن القيام به للبدء بمشروع النهضة هو الخروج من الانتماءات الفئوية الضيّقة إلى الانتماء الوطني والقومي الأرحب، وهذا مبعث الأمل والطريق للنهوض ليست سهلة.

 

مقالات مشابهة

زاسبكين: روسيا ترفض تدويل الأزمة اللبنانية

السيد نصر الله: لا شيء لحزب الله في المرفأ .. والحقيقة والعدالة يجب أن تسيطرا على التحقيق والمحاكمة‎‏‎ (فيديو)

باسيل: لا يمكن أن نقبل أي انتداب

يعقوبيان للجديد: مقبلون على كارثة حقيقية.. قريبا لا مازوت وكهرباء وانترنت

ألكسندر زاسبكين: بحسب المعطيات لا حرب بين لبنان وإسرائيل والتوجه شرقاً لا يعني الإنقطاع عن الغرب أو الخليج

الحسنية : لن يستطيع العدو استخراج النفط المحتل المحاذي للبلوك 9 بفضل قوة المقاومة

باسيل يعتبر أن لبنان يواجه "حصارا ماليا"... ويحذر من "لعبة دولية" لإحداث الفوضى وإضعاف البلاد

زاسبكين خلال استقباله حاطوم:روسيا تقف الى جانب لبنان الرسمي وتربطها علاقة وثيقة مع كافة الاطراف المحلية،لا تفاهمات أميركية_روسية ولا تنازل عن الرئيس الاسد ومستمرون بدعم سوريا