جنبلاط: لست مقتنعًا برواية أمين عام “الحزب”زياد أسود لأبو فاعور: “واحد قريع متلك ما بيحكي عن إجرام ميشال عون”كيف توزعت اصابات كورونا على المناطق اللبنانية اليوم؟ادي معلوف لابو فاعور: عيب.. استحوا!ترامب بحث مع ماكرون تداعيات انفجار بيروت واتفاق على تقديم مساعدة فوريةتقرير مستشفى الحريري: 24 حالة حرجة و83 مصابا قيد المتابعةتخطي اصابات كورونا في لبنان اليوم ال 250 إصابةالسيد نصر الله: لا شيء لحزب الله في المرفأ .. والحقيقة والعدالة يجب أن تسيطرا على التحقيق والمحاكمة‎‏‎ (فيديو)الرئيس عون في دردشة مع الصحافيين: هدفنا اليوم تبيان حقيقة انفجار المرفأ وتحقيق العدالة وابواب المحاكم ستكون مفتوحة امام المذنبين الكبار والصغار على حد سواءأجمل عاصمة بيروت! حزب الله يطلق وليد جنبلاط... رياح 2006 تلوح في الأفقبعد انفجار المرفأ... قبرص تستجوب إيغور غريتشوشكين مالك السفينة المشؤومة!النائبان جعجع واسحق يدقان ناقوس الخطر: لاتخاذ التدابير الوقائية في بشريالبدء بتسديد التحاويل الواردة من الخارج نقدا بالدولارأربع رسائل حملها ماكرون.. ما هي؟ما هي المساعدات العربية والغربية التي وصلت إلى بيروت؟خبراء أسلحة: تفجير بيروت أشد من "أم القنابل"هذا ما جرى أثناء لقاء ماكرون القوى السياسيةماكرون كان صريحاً جداًرعد لـ”ماكرون”: المشكلة هي انّ ما نتّفِق عليه لا ننفذهحزب الله.. طلب ماكرون مرحب بهمقابل الانتداب طلب الخلافةعناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 7 آب 2020مصر واليونان تغلقان الأبواب أمام تركيا في شرق المتوسط

بحث

يتكرر يوميا السؤال اللغز...الى أين؟

Wednesday, July 15, 2020

لبنان يقف على مفترق طريقين....
الطريق الأول : -
هنالك مصلحة حيوية لمحور المقاومة، يذهب بأتجاه لعبة عض الأصابع ...
أمامنا أشهر قليلة قبل الأنتخابات الأميركية،التي يحتمل فيها سقوط ترامب وأدارته.
بناء لعدة معطيات ،منها تهوره وتعنته في أدارة الملفات الداخلية والخارجية للولايات المتحدة ...
فيها سقوطه المدوي في ملف الكورونا مع تداعياته الصحية والأقتصادية..وتصادمه اليومي مع حكام الولايات ...و لاحقا ثورة الملونين ضد عنصريته...مع الأنقسام العامودي داخل المجتمع الأميركي....
مما سوف يشكل تغيرًا في التوجه الداخلي و أنعكاساته الخارجية ...خصوصًا في الشرق الأوسط...لذلك تحاول القوى المحلية ...الصبر و تقطيع الوقت...بأنتظار الفرج ...
الطريق الثاني:-
من مصلحة الكيان الغاصب،أستعمال الوقت المستقطع بما تبقى من فترة الحكم الذهبي لترامب في أميركا،الذي قام بأهدائهم القدس والجولان مجانًا ،و وعدهم بضم الضفة والأغوار ،و بالضغط لتوطين الفلسطينيين في الدول المضيفة .
مكاسب لم يكن ليحلموا بها ...لولا هذه الأدارة.
يقابلها من الجهة الثانية،خوف الكيان من الثمن الذي ستدفعه في حال أي حرب أحادية مع محور المقاومة.
هنا يأتي دور زعزعة الوضع الداخلي في الكيانات المحيطة ،لبنان والشام والأردن،بضائقة أقتصادية ،مع فوضى أجتماعية-أمنية -عسكرية لاحقًا...كل حسب ظروفه الموضوعية...
سوف يتبعه ، قرار المحكمة الدولية بتاريخ 7 آب ،الذي سيصدر حكما ،يجرم فيه حزب لبناني وقائده، شريك أساسي في التركيبة الحكومية ، بأتهام مباشر ..بالتخطيط و تنفيذ جريمة الحريري...مما سيسمح بوضع لبنان تحت البند السابع...
و يسمح بتدخل مباشر للجيش الأميركي ،يحتمل أن يكون غطاء عسكري لتدخل أسرائيلي...
في الخلاصة...شهر آب القادم سوف يكون لهاب
فيه أما الخلاص بالعبور الى شط الأمان،عبر أقل خسائر ممكنة....
أما فيه حرب ضروس...سوف تغير وجه المنطقة.


الدكتور هشام نبيه ابوجوده

 

مقالات مشابهة

حزب الله يطلق وليد جنبلاط... رياح 2006 تلوح في الأفق

رواية أمنية رسمية: هكذا انفجر «عنبر الإهمال»

فوج إطفاء بيروت: شهيدة و9 مفقودين على «باب جهنّم»

ماكرون يعرض استعمارنا بخمسين من فضة

التحقيقات في تفجير المرفأ: هل يوقف القضاء ضاهر ومرعي؟

هنا يرقد لبنان

جنبلاط يُقامِر مجدداً... فهل يورّط الحريري معه؟

مرفأ بيروت..أهمّ المرافئ في المنطقة والمنافس الأول لمرفأ حيفا