تيم حسن يعلن عرض "الهيبة – الرد" في رمضان 2021تريد أن تعرف مستقبل الضم.. أنظر إلى ما حدث في القدسمهرجان البندقية السينمائي يقام في إطار تقليدي"لم تر سابقا".. مذكرات مايكل جاكسون السرية تكشف النقاب عن خطط ليصبح "خالدا"باريس تدين عنصرين سابقين في الاستخبارات الفرنسية بالتجسس لصالح الصينمجلس الأمن يرفض مشروع القرار الروسي حول نقل المساعدات إلى سوريا«الصحة العالمية» تسجل حصيلة إصابات قياسية على مستوى العالممحمد بعاصيري.. لغز القطاع المالي اللبناني انضم إلى «المرشحين لرئاسة الحكومة»نيويورك تايمز عن مسؤولين أميركيين: نعتقد أن تفجير منشأة نطنز تم التخطيط له لأكثر من عاممحاربو الفساد، وينكن؟حكاية الفيول المغشوش في 114 صفحة: اتهام رحمة وحليس وفغالي وحايك والفوالالانسحاب مبدأ أميركيّ استباقيّلبنان و... الفوضى الشاملة؟فضائح مكتب مكافحة المخدرات تابع... التلاعب بمحاضر التلفالتحقيق الجنائيّ: إما أوروبيّ أو «بلديّ»في لبنان فقط: اذاعة تتحول الى سينما!الحكومة تعلن الحرب على «المياومين»واشنطن ترسم حدوداً لحكومة دياب... وبري متمسك بـ"ترسيم الحدود"الدولار يكسر حاجز الـ7000 ليرة... قد يصل إلى الـ5000 خلال أيام!رياض عبجي: لبنان غير مفلس ونعاني أزمة ثقةاجتماع دياب-شيا: تبدل في الموقف الاميركيبهية الحريري تابعت الشؤون الحياتية وتحديات مواكبة عودة الحياة مع اتحاد بلديات صيداأدي معلوف: صرخات النقابات السياحية المتكرّرة بما خصّ اسعار تذاكر السفر أبلغ رد على الحوت!فيروس كورونا: هل أخفق الشاباك في "التجسس" على الإسرائيليين لوقف تفشي كورونا؟

بحث

الدولار بلا سقف... والسفيرة الأميركية بلا رادع

Tuesday, June 30, 2020

أقفلت السوق السوداء أبوابها أمس على سعر صرف يوازي 8200 ليرة لبنانية للدولار الواحد.

ومن غير المستبعد أن يصل إلى عشرة آلاف ليرة الشهر المقبل، في غياب أي سقف أو ضوابط من مصرف لبنان. لا بل أصبح حاكم المصرف المركزي رياض سلامة لاعبا رئيسيا في رفع سعر الدولار، وما المنصة الالكترونية التي ابتدعها بحجة ضبط سعر الدولار الا محفزا اضافيا لابقائه متفلتا.


فبالأمس عمد سلامة الى رفع قيمة الدولار في المنصة الى 3850 ليرة بدلا من 3000، فاعتمدت المصارف هذا السعر للسحوبات النقدية من الودائع بالدولار.

والواقع أن سلامة يحاول عبر قرارات مماثلة تغطية خسائره بالدولار من أموال المودعين عبر اجبارهم على سحبها بالليرة.

فيما يقدم عملية «الاحتيال» هذه على أنها «إنجاز» لمصلحة المودعين، بعد رفع سعر الصرف الرسمي داخل المصرف من 1500 الى 3800 حاليا، مستغلا حاجة الناس الى المال مع تسارع الأزمة الاقتصادية وغلاء المعيشة. \


ويبدو أن جزءاً كبيراً من أصحاب الودائع استسلم لـ«هيركات» الحاكم، إذ بات الطموح اليوم سحب المبلغ الأكبر من المال المحتجز في المصارف ولو بخسارة، لكنه يبقى الحل الأفضل في ظل تبخر الدولارات وعجز الحكومة ومجلس النواب عن حماية ودائع المواطنين.

رئيس الحكومة حسان دياب الذي يردد في مجالسه أن سلامة لا يتصل به ولا يضعه في صورة ما يقوم به، خضع لحكم المصرف والمصارف.


والسلطة السياسية الممثلة في مجلس الوزراء أقرت ضمنا بعجزها عن اتخاذ أي قرارات عملية تساعد في وقف النزيف الاقتصادي أقله عبر تخفيف استيراد السلع، من أجل اراحة السوق الداخلية والحدّ من مضاربة التجار ومساهمتهم في رفع سعر الدولار بشكل جنوني. يترافق الفشل المالي والنقدي والاقتصادي مع فشل في تأمين أي تسهيلات وحوافز وبرامج دعم للمزارعين والصناعيين وأصحاب الحرف.


الطبقة المهيمنة تنتصر مجددا، ليس بحماية أموالها وأعمالها وحسب، بل أيضا في تسليمها كليا للادارة الأميركية واعلانها دون مواربة التصاقها بالغرب وما يطلبه. وبالتالي، لم يعد مفاجئا الرضوخ للسفيرة الأميركية دوروثي شيا.


اذ وجد «دعاة الحرية» قشة يتمسكون فيها لتبرير خضوعهم للادارة الأميركية. وهو ما شجع شيا على التمادي في وقاحتها خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته امس، فعمدت الى اسكات الصحافيين ومنعهم من طرح الأسئلة. وأعلنت أن «صفحة القرار القضائي الذي أصدره قاضي الأمور المستعجلة في صور قد طُويت، على أن يصبّ التركيز في الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها البلد».


كما أشارت الى ايجابية الاجتماع والى أن «العلاقات الثنائية بين البلدين ستبقى ثابتة، والولايات المتحدة ستستمر في مساعدة لبنان ما دامت الحكومة اللبنانية تتخذ الخطوات الإصلاحية المطلوبة للخروج من أزمتها».

الأخبار

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)

 

مقالات مشابهة

محمد بعاصيري.. لغز القطاع المالي اللبناني انضم إلى «المرشحين لرئاسة الحكومة»

محاربو الفساد، وينكن؟

حكاية الفيول المغشوش في 114 صفحة: اتهام رحمة وحليس وفغالي وحايك والفوال

الانسحاب مبدأ أميركيّ استباقيّ

لبنان و... الفوضى الشاملة؟

واشنطن لبيروت: العراق «أهون الشرّين»

من أسس لبنان (2) تتمة

المتفلت من الحجر في قانون الانسانية اسمه:"مجرم"!!!