الطريق الجديدة تخرج عن عباءة سعد الحريريإسرائيل تتوعد حزب الله بحرب جديدة مدمرةإسرائيل تتوعد حزب الله بحرب جديدة مدمرةقطار: من دون صندوق النقد لن يكون هناك أي ثقة كاملة وأي تدفق نقديبعد أن إتهمته بسرقة 4 مليون دولار محمد وزيري يفضح زواجه السري بهيفاء وهبيهيفا وهبي تردّ على إدعاء محمد وزيري زواجهما! مستشفى الحريري: إجراء 220 فحصا ولا حالات حرجة جديدةقادة صهاينة يستذكرون الهروب الكبير..الأونروا حددت شروط الإحالة إلى مركز العزل الطبي في سبلين الشيخ قاسم: المقاومة حريصة على نقل البلد إلى الإقتصاد المنتج ‏ومكافحة الفسادجورج عطالله: أولاد الشائعات يكذبون لإتهامي بما حاولوه مع حزب الله عبر شهود زورهمجريمة مروّعة في عاليه: قتلها وانتحر!العسكريّون المتقاعدون في "التيار": الدولة ضمانة السلم الأهلي الوحيدةشركة الترابة الوطنية تُقفل أبوابها…مخزومي: الدعوة لإسقاط الطائف هي مثل الدعوة لنشر الفوضى..عارضة أزياء تروي تفاصيل تعرضها للإغتصاب أثناء جلسة تدليك!!الصين تعلن الاقتراب من حرب باردة بينها وبين الولايات المتحدةإستباحةٌ فاضحةٌ للأجواء اللبنانيّة.. وبيانٌ من الجيش! لجنة كفرحزير: كلما تعرضت شركات الترابة للضغط الشعبي والقضائي لوحت بحيلة صرف العمالقيادة الجيش نعت العميد الركن المتقاعد حميد اسكندرحسن: مليون كمامة ستوزّع مجانًا جعجع: الحكومة لا تريد اقفال المعابر لإرضاء سوريا وبعض الأحزابالحريري استقبلت المدير الإقليمي الجديد لأمن الدولة في الجنوبتفاصيل التقرير اليومي لغرفة العمليات الوطنية لإدارة الكوارث بشأن كورونا

بحث

زهران : قانون "قيصر" الأميركي يهدف إلى تجويع لبنان وسوريا

Saturday, May 23, 2020

كشف مدير الارتكاز سالم زهران أن المدير العام للأمن العام في لبنان اللواء إبراهيم هو مسؤول ملف العلاقات اللبنانية السورية بتكليف من الرئيس اللبنالني ميشال عون.

زهران أكد ضمن برنامج "المشهدية" عبر الميادين أنه لا يمكن فصل زيارة اللواء إبراهيم إلى سوريا عن زيارته إلى العراق، وبالتالي فإن زيارتاه إلى بغداد ودمشق "كانتا تحت عنوان عريض هو الاقتصاد".

وأضح أن موضوع الزيارة الأساسي كان فتح الطريق أمام المنتجات اللبنانية نحو العراق عبر سوريا. أمّا الأمر الثالث في الزيارة فكان المعابر غير الشرعية والتهريب بين لبنان وسوريا الذي يتم بالاتجاهين، حيث أوضح زهران أن "معالجة التهريب تبدأ من الجمارك في المرفأ وتمر بمصرف لبنان الذي يدعم الشراء وتنتهي عند الحدود وليس العكس".

وإذّ كشف أن في سوريا هناك ملاحقة للمهربين الذي يهربون البضائع إلى لبنان أيضا لأن هذه العملية تخسر الدولة عملة صعب، مذكراً أن "ضبط الحدود بنسبة 100 % مستحيل ولكن الضبط بنسبة كبيرة ممكن شرط تطبيق تدابير محددة".

وذكّر أنه منذ 2006 كانت هناك نوايا لتوسيع عمل اليونيفيل باتجاه الحدود السورية ولكن خطاب السيد نصر الله أنهى القضية، وبالتالي فإن "قانون قيصر" الأميركي يهدف إلى تجويع لبنان وسوريا معاً". زهران قال إن"الإدارة الأميركية قررت خنق الشعب اللبناني عبر مصادرة الودائع وبينها مليارات الدولارات لمودعين سوريين بعد سنتين فعليا ينتهي احتياط لبنان من العملات الأجنبية ولا يبقى سوى الذهب".

وإذّ دقّ ناقوس الخطر قائلاّ "إما أن نبني اقتصاداًٍ حقيقياً منتجاً خلال عامين أو تنتظرنا المجاعة، فالولايات المتحدة تريد أن تُخضع لبنان وسوريا معاً". مدير مركز الارتكاز قال إن "أحد أهداف زيارة اللواء إبراهيم إلى سوريا فتح مسار آخر غير صندوق النقد وهو الاتجاه شرقاً، مؤكداً أن على لبنان أن"يذهب شرقا من دون انتظار موافقة أميركية" وأضاف أن واشنطن تريد من لبنان التطبيع مع إسرائيل وترسيم الحدود كما ترغب بالإضافة إلى قضية صواريخ المقاومة.

 

مقالات مشابهة

شركة الترابة الوطنية تُقفل أبوابها…

عارضة أزياء تروي تفاصيل تعرضها للإغتصاب أثناء جلسة تدليك!!

قيادة الجيش نعت العميد الركن المتقاعد حميد اسكندر

الحريري استقبلت المدير الإقليمي الجديد لأمن الدولة في الجنوب

ناجي غاريوس: سدّ القيسماني إنجاز لوزارة الطاقة على يد وزراء "التيار"

عناصر ما يسمى جيش "لحد" يتظاهرون في "تل أبيب" في الذكرى الـ 20 لطردهم من جنوب لبنان.

جنبلاط: لا للأصوات العميلة التي تنظّر للفدراليّة

عبدالله: إقرار العفو العام هو ضرورة وطنية واجتماعية وصحية