الصليب الأحمر نقل 31 حالة يشتبه بإصابتها بكورونارد جديد لوهاب... "انت ماذا فعلت بكل أموال المرحوم"الفرزلي: هناك حصار على لبنان... و"روح شيل البترول اذا فيك"عبد الصمد بعد مجلس الوزراء: إقرار تعيين خفراء الجمارك الناجحينالطاعون الدبلي يودي بحياة شاب... ويثير مخاوف من "جائحة أخرى"!نجم ردا على فضل الله: لمساءلتي أمام المراجع المختصة بدلا من اطلاق الكلام في غير مكانهوقفة أمام وزارة السياحة... دعما لمطالبة خلف باستقالة مشرفيةكارثة السفينة الحربية الأميركية.. الحريق لا ينطفئمجلس الوزراء تريث في بت استقالة آلان بيفاني ووافق على تعيين خفراء لصالح الضابطة الجمركية وكلف وزير التنمية الإدارية اعداد ملف حول التوظيف غير الشرعيوزير التربية ردا على جنبلاط: "الحقد والجهل والمال" خنقوا التربية لسنينبالأسماء: هؤلاء هم الخفراء المعينين لمصلحة الضابطة الجمركيةالمجلس المذهبي: لبنان بات في شبه عزلة ومن دون معين إشكال قبرشمون يفضح الاشتراكي... الأحزاب كلّها متشابهةشريم: أعداء لبنان منه وفيه... أنقذوه منهم!إليكم آخر مستجدات كورونا في لبنان بحسب غرفة إدارة الكوارثبعد سرقة خزنة في الأشرفية.. توقيف الرأس المدبر واعادت الاموال الى صاحبهاهذا ما أعلنته مستشفى الحريري في التقرير اليومي!مجلس الوزراء يقرّ تعيين خفراء الجمارك مع مراعاة مقتضيات الوفاق الوطني أي (50 - 50) بين المسلمين والمسيحيينعصابة لتهريب الدولار في قبضة الجيش اللبنانيالأمن العام: توقيف مجموعة أشخاص يقومون بأعمال الصرافة في السوق السوداء دون ترخيص وبحوزتهم المبالغ المالية المتداوَل بها“إعلاميون من أجل الحرية”: استقالة المشرفية أقل ما يمكن أن يحصلفضل الله يردّ على نجم مجدّدًا: مصرّة على المغالطاتاقتراح قانون من “الجمهورية القوية” حول تعليق المهل القضائية والعقديةعراجي وعز الدين حذرا من انهيار القطاع الصحي

بحث

صرف جماعي في “لو مول” ومستشفى “الجامعة الأميركية”

Tuesday, January 14, 2020

علمت «الأخبار» أن اجتماعات إدارية تجرى في مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت للبحث في إمكان صرف عدد من العاملين فيه بسبب تفاقم الأزمة الاقتصادية وعدم تقاضي المستشفيات مستحقاتها لدى الدولة اللبنانية. وفي المعلومات أن العدد الذي يجري البحث فيه يناهز الـ 100، فيما أشارت المصادر الى أن شركة «فامكو» الخاصة التي تتولى أعمال الصيانة في الجامعة خفّضت عدد عمّالها أيضاً بحجة وجود فائض.

رئيس نقابة عمال ومستخدمي الجامعة الأميركية في بيروت جورج الجردي نفى في اتصال مع «الأخبار» علمه بالأمر، وأكد أن «النقابة لم تتبلّغ بأي قرار بشأن صرف موظّفين، وكمجلس نقابة لن نوافق على صرف أي موظّف ثابت، ونتمسّك بالاتفاقات المبرمة مع الإدارة وعقد العمل الجماعي الذي يُلزم في حالات الصرف موافقة الطرفين». وأضاف أن «للصرف أصوله القانونيّة ويكون في حالات الإفلاس، ولن نوافق على أي عمليّة من هذا النوع». وأشار الى أن عقد العمل الجماعي بين رئاسة الجامعة والنقابة يُجدّد كل عامين، وتمّ توقيع نسخته الأخيرة عام 2016، وتدور حالياً مفاوضات لتجديده، لكنه قانوناً «يبقى ساري المفعول إلى حين إبرام العقد الجديد». ووفق الجردي فإن الإدارة شكّلت لجنة ماليّة ضمّت ممثّلين عن النقابة هدفها «درس الوضع المالي في هذا الظرف الاقتصادي الصعب لمساعدة الموظّفين من ذوي الأجور المحدودة».





غير أن كلام الجردي عن التمسّك بعدم صرف الموظّفين الثابتين وحاملي بطاقات النقابة، قد لا يحول دون تجديد عقود من يعملون بعقود عمل محدّدة. إذ يرجّح أن تنتهي عقود هؤلاء من دون تجديدها. علماً أن الأمر هذا لا يخالف قانون العمل.

الى ذلك، قال موظفون في مجمع «لو مول» (LeMall) – سنّ الفيل (مبنى فندق الحبتور)، إنهم تبلغوا قبل ثلاثة أيام بأن المجمّع يتجه إلى إقفال من دون أي تفاصيل إضافيّة. علماً أن هؤلاء يتقاضون منذ ثلاثة أشهر بين نصف راتب أو راتب حُسمت منه العلاوات والساعات الإضافيّة. المجمّع تديره وتشغّله منذ عام 2009 شركة «Acres» لمديرها التنفيذي جورج كمال (استحدثت بعده فرعي صيدا وضبيّة تباعاً)، بعد أن استأجرته من «أوتيل الحبتور»، وهي تقوم بتأجير محاله للشركات والعلامات التجاريّة المستثمِرة. و«Acres» شركة منبثقة عن الشركة الأم مجموعة «Azadea»، بشراكة بين كمال وآل ضاهر أصحاب المجموعة. مجموعة «Azadea» من بين الشركات المستأجِرة في المجمّع، ولها العديد من المحال فيه، وقد تبلّغ أيضاً موظّفوها باقتراب الإقفال. لكنّ السؤال المطروح هو حول كيفيّة تعاطي الشركات المستأجِرة مع موظّفيها، وما إذا كانت ستعيد توزيعهم على فروع أخرى أو صرفهم. في اتصال مع «الأخبار»، قال كمال إن «ثمة أخباراً كثيرة يتمّ تناقلها والبلد يعيش على الشائعات، لكنّنا لم نتّخذ إلى حينه أي قرار، لدينا قرار ندرسه كشركة تدير المول». وماذا عن موظّفيكم وموظّفي الشركات المستأجرة لديكم والأعداد التي يجري الحديث عنها؟ أجاب: «لا نملك هذا العدد من الموظّفين كشركة إدارة، الشركات المستأجرة تهتم بموظّفيها بشكل مستقلّ عن قرارنا مهما يكن».

البلبلة التي أثارها خبر الإقفال رُبطت بإقفال محلات تابعة لمجموعة «Azadea» في سوق الكسليك وعدد من المجمّعات التجاريّة، وبتراجع عمل «لو مول» في السنوات الأخيرة بعد افتتاح مجمّعات أكبر منه حجماً في محيط منطقة سنّ الفيل، والحديث عن درس خطّة سابقة للخروج من «لو مول» – سنّ الفيل بسبب تراجعه، وقد سرّع فيها الوضع الاقتصادي المتردّي. الوضع مرتبط أيضاً بأن المجمّعات الثلاث إما مستأجرة أو بُنيت على أراض مستأجرة (كما الحال في مجمّع ضبيّة مثلاً)، ولعدم قدرة المشغّلين على «تحمّل خسارات إضافيّة».

 

مقالات مشابهة

صفعة جديدة من صندوق النقد إلى «حزب المصارف»: التزموا الخطة الحكومية

لعبة الدولار سياسية"

صدمة مزدوجة وأزمة لا مثيل لها.. توقعات كارثية لاقتصادات المنطقة وهذا وضع دول مجلس التعاون

آلان عون: قانون الكابيتال الكونترول لا يجب أن يضع قيودا إضافية على المودعين بل وقف أي إستنسابية بتعاطي المصارف معهم

"رويترز": صندوق النقد الدولي يناشد السلطات اللبنانية

قفزة “دولاريّة” في السوق السوداء! اليكم سعر صرف الدولار..

اتفاق اقتصادي أمني ضخم بين الصين وإيران.. يهدّد أميركا!

الصين ترد بالمثل وتفرض عقوبات على مسؤولين أمريكيين