سوريا ستؤمّن زجاج لبنان!ياسمين صبري أنيقة وفيفي عبده في الساحل الشمالي.. 10 لقطات لنجوم الفن في 24 ساعةحكومة الوحدة الوطنية في لبنان؛ خطوة تراجعية أم مرونة واقعية؟مشاهد مرعبة… فيديو يكشف الدمار الهائل في مرفأ بيروت والمباني المحيطةيعقوبيان تنبّه: لا تبيعوا منازلكم مهما كان الثمن!لبنان القوي لن يوفر جهداً لتسهيل ولادة الحكومة.. ولا استبعاد لأي مسؤول عن التحقيق في تفجير المرفأمستشفى الحريري: حالة وفاة و21 حالة حرجة.. وهذا هو مجمل الاصابات بفيروس كوروناجنبلاط: ليس لدي مرشح لرئاسة الحكومة أو شروط للمشاركة بها وسأنسق مع بريوزارة الصحة: تسجيل 7 وفيات و309 إصابات جديدة بكورونا وارتفاع العدد الإجمالي للحالات إلى 7121قبيسي لجعجع: من الاولى ان تراجع حساباتك وقراراتك وشراكتك في انتاج هذه السلطةوزيرة تخطط لفضح كل شئنواف سلام رئيساً لحكومة مستقلّة؟الرئيس عون التقى وزيري خارجية مصر والاردن وشكر البلدين على موقفهما الداعم للبنان في المصاب الذي المّ بهديب: نطالب الجيش بازالة الردم من الحوض الرابع في مرفأ بيروتحسن: ارتفاع عدد ضحايا انفجار المرفأ 171 ... فيما يتراوح عدد المفقودين بين 30 و40عكر التقت لوريمر مع وفد عسكري بريطاني: الاولوية لاعادة اعمار المنازل المهدمةشكري في كليمنصو... جنبلاط: شكراً مصرباسيل: الأولوية الآن هي للاسراع بتأليف حكومة منتجة وفاعلة.. نحن في التيار اوّل من يسهّل وأوّل من يتعاونالوضع كارثي: أكبر عدد إصابات "كورونا" بيوم واحد.. متجهون نحو "المصيبة الكبرى"؟ وهاب: لا نواف سلام... ولا حكومة حياديةاتصالات في الكواليس وباسيل منفتح... فمن يكون كاظمي لبنان؟بوتين يعلن تسجيل أول لقاح في العالم مضاد لكورونا.. ابنتي أخذت اللقاح..و ارتفاع الروبل والبورصة الروسيةسلامة: جاري البحث عن كبش محرقة لاتهامي بافتعال الأزمة الماليةشاهدوا إبنة الرئيس الروسي وهي تتلقى اللقاح الذي أعلن عنه بوتين
الصين وروسيا مستفيدتان من مغامرة ترامب

Tuesday, January 14, 2020





بانتظار رد إيران على المغامرة الخطيرة للرئيس دونالد ترامب، وكيف سينعكس هذا التطور الدموي على المنطقة ولكن أيضا على وضع سيد البيت الأبيض نفسه في المعركة الانتخابية الرئاسية، يبدو جليا أن الدول العالمية الشريكة لطهران وفي مقدمها روسيا والصين تدرك أن ثمة استهدافا يتخطى الحدود الايرانية. كيف؟

كان واضحا أن العالم سرعان ما انقسم حول الضربة الأميركية، ففيما مالت الدول الأوروبية الى تحميل إيران مسؤولية " الاستفزاز" كما قالت ألمانيا وفرنسا مثلا، أكدت الصين وروسيا أن المسؤولية تقع على واشنطن. لكن الجميع اتفق على ضرورة ضبط النفس خشية تدحرج الأمور الى حرب غير معروفة النتائج والكوارث الأمنية والاقتصادية .والنفطية والملاحية



لا شك أن روسيا والصين تجدان ضمنيا في ضرب شريكتهما إيران عملا عدوانيا، لكنهما وعلى معهود عادتهما سيتركان واشنطن تتورط أكثر بهذا المستنقع على أمل أن يتوسع دورهُما على حساب دورها الذي سيضيق حتما في العراق أو على الأقل سيكون في موقع القلق.



كانت الدول الثلاث إيران والصين وروسيا قد قامت مؤخرا بأول مناورات بحرية مشتركة في خليج عمان والمحيط الهندي وصولا الى مضيق هرمز فيما عجزت أميركا عن تشكيل " قوة ردع بحرية" أرادها ترامب منذ أشهر بسبب تحفظات أوروبية.

العلاقات تطورت كثيرا بين طهران وموسكو وبكين في السنوات الماضية، فمع الصين ثمة دور كبير لإيران - الممتدة حدودُها البحرية على نحو ١٥٥٠ ميل من العراق الى باكستان- في المشروع الصيني الضخم " الحزام وطريق الحرير" العابر لحدود العالم، والنفط الايراني يشكل ما نسبته ٢١ بالمئة من مجموع ما تستورده بكين، وحين زار الرئيس الصيني طهران في العام ٢٠١٦ جرى الحديث عن توسيع التبادل التجاري ليصل الى حدود ٦٠٠ مليار دولار، ناهيك عن أن الصين هي أكبر شريك تجاري لإيران، وقد تضررت هذه التجارة كثيرا بسبب العقوبات الاميركية والحذر الصيني.



مع روسيا ايضا العلاقات واسعة جدا. فموسكو وطهران تسيطران على نحو ٣٦ بالمائة من الغاز العالمي. التبادل التجاري ارتفع بنحو ١٠٠ بالمائة في الأعوام الماضية ليتخطى عتبة ١٠ مليارات دولار، ولم تفلح الاعتراضات الإسرائيلية في ثني روسيا عن تسليم ايران منظومة صواريخ أس ٣٠٠.



والى التعاون الكبير في محطات الكهرباء والنووي، فثمة مشروع بين الجانبين لحفر قناة ملاحية تربط بحر قزوين بالخليج، كما ان الرئيس فلاديمير بوتين نفسه كان قد أعلن أن التعاون مع إيران والهند وجمهورية أذربيجان مستمر لإنشاء ممر الشمال-الجنوب، وذلك في إطار استكمال ممر هلسينكي-بومباي، الترانزيتي بطول ٧٢٠٠ كيلومتر وهو المشروع الاضخم بين هذه الدول الثلاث.



لن تقاتل الصين وروسيا الى جانب ايران، لكنهما حتما ستساهمان في توريط ترامب في مستنقعات المنطقة. فكلما انحسر الدور الأميركي، كبر دورهما.



.د.سامي كليب

 

مقالات مشابهة

بوتين يعلن تسجيل أول لقاح في العالم مضاد لكورونا.. ابنتي أخذت اللقاح..و ارتفاع الروبل والبورصة الروسية

شاهدوا إبنة الرئيس الروسي وهي تتلقى اللقاح الذي أعلن عنه بوتين

ماكرون... وأحلام العودة من باب لبنان

ترامب يكشف تفاصيل "اللحظات المرعبة" بعد إطلاق النار خارج البيت الأبيض

وكالة: مستندات سرية حذرت عون ودياب قبل انفجار بيروت بأسبوعين

إردوغان: سنواصل تنفيذ خططنا ميدانياً ودبلوماسياً شرق المتوسط

بولتون يحذر الإسرائيليين: ترامب قد يتغير.. وبايدن سيئ لكم

ماكرون: الفوضى تحركها أطراف تريد زعزعة الاستقرار في لبنان