الصليب الأحمر نقل 31 حالة يشتبه بإصابتها بكورونارد جديد لوهاب... "انت ماذا فعلت بكل أموال المرحوم"الفرزلي: هناك حصار على لبنان... و"روح شيل البترول اذا فيك"عبد الصمد بعد مجلس الوزراء: إقرار تعيين خفراء الجمارك الناجحينالطاعون الدبلي يودي بحياة شاب... ويثير مخاوف من "جائحة أخرى"!نجم ردا على فضل الله: لمساءلتي أمام المراجع المختصة بدلا من اطلاق الكلام في غير مكانهوقفة أمام وزارة السياحة... دعما لمطالبة خلف باستقالة مشرفيةكارثة السفينة الحربية الأميركية.. الحريق لا ينطفئمجلس الوزراء تريث في بت استقالة آلان بيفاني ووافق على تعيين خفراء لصالح الضابطة الجمركية وكلف وزير التنمية الإدارية اعداد ملف حول التوظيف غير الشرعيوزير التربية ردا على جنبلاط: "الحقد والجهل والمال" خنقوا التربية لسنينبالأسماء: هؤلاء هم الخفراء المعينين لمصلحة الضابطة الجمركيةالمجلس المذهبي: لبنان بات في شبه عزلة ومن دون معين إشكال قبرشمون يفضح الاشتراكي... الأحزاب كلّها متشابهةشريم: أعداء لبنان منه وفيه... أنقذوه منهم!إليكم آخر مستجدات كورونا في لبنان بحسب غرفة إدارة الكوارثبعد سرقة خزنة في الأشرفية.. توقيف الرأس المدبر واعادت الاموال الى صاحبهاهذا ما أعلنته مستشفى الحريري في التقرير اليومي!مجلس الوزراء يقرّ تعيين خفراء الجمارك مع مراعاة مقتضيات الوفاق الوطني أي (50 - 50) بين المسلمين والمسيحيينعصابة لتهريب الدولار في قبضة الجيش اللبنانيالأمن العام: توقيف مجموعة أشخاص يقومون بأعمال الصرافة في السوق السوداء دون ترخيص وبحوزتهم المبالغ المالية المتداوَل بها“إعلاميون من أجل الحرية”: استقالة المشرفية أقل ما يمكن أن يحصلفضل الله يردّ على نجم مجدّدًا: مصرّة على المغالطاتاقتراح قانون من “الجمهورية القوية” حول تعليق المهل القضائية والعقديةعراجي وعز الدين حذرا من انهيار القطاع الصحي

بحث

الانتخابات النيابية ركيزة أساسية لتأسيس السلطة ولبناء دولة القانون

Sunday, January 12, 2020

بقلم رانية حتي

عندما جرت الانتخابات النيابية الأخيرة، إعتقدنا بأن التغيير آتٍ لا محالة. وبأن الشعب يريد الإطاحة بالنواب الذين أوصلوه إلى ما هو عليه اليوم...
لا بل بالعكس، لقد أعادوا إلى المجلس النيابي من نهبهم وسرقهم طوال ثلاثون عاماً .....
لم يصغ إلى خطاب الرئيس عون عشية الإنتخابات عندما توجّه إليهم قائلاً :

هناك قيمٌ في الحياة تُمنح مجاناً، كالحب والثقة وحرية الضمير، لا تشرى ولا تباع، وإذا فقدت مجّانيتها وتحولت سلعة للبيع، اصبح الحب دعارة وكذلك الثقة والضمير.
وليكن منحكم الصوت في الانتخابات مجاناً، وتعبيراً عن ثقتكم بمن تقترعون له؛
* فلا تقترعوا لمن دفع او عرض عليكم المال لأن من يشتريكم يبيعكم، ومن يبيع المواطن ليس صعباً عليه أن يبيع الوطن.
* لا تقترعوا لمن يدفع لأنه لن يمكنكم مساءلته ومحاسبته إن أخطأ مستقبلاً.
* لا تقترعوا لمن يدفع ويسخى بالمكرمات، وتذكّروا أن الأعمال الخيرية ليست موسمية ترفع فقط في الاستحقاق الانتخابي.
*لا تقترعوا لمن باع ويبيع السيادة عند كل مناسبة.
* لا تقترعوا لمن حوّل حقوقكم الى خدمات يحتكرها بيده ليبتزّكم بها عند الحاجة،
*ولا تشهدوا زوراً ولا تقبلوا بغير الحقيقة لتحتفظوا بنظافة الضمير.
* لا تصدقوا من يغدق عليكم الوعود التي تجافي الواقع والقدرة لأنه لن ينفذ ما وعد به، وتذكّروا أن الوعود الانتخابية لا تلزم الا من يصدقها.
* حاذروا من يقيم حملته الانتخابية على سلبيات غيره وليس لديه سوى التجريح والافتراء وإطلاق الشائعات مضموناً لخطابه السياسي، من دون أن يكون لديه أي مشروع فعلي يقدّمه لكم.
* حاذروا أيضاً، لا بل الفظوا وانبذوا من يؤجّج المشاعر الطائفية والعصبيات لأنه يتلاعب باستقرار الوطن.
* تذكروا مسيرة المرشحين، بماضيهم وحاضرهم.
* فكّروا بمستقبلكم ومستقبل أولادكم.
* قدّموا مصلحة الوطن الكبرى على المصالح الأخرى الصغيرة.
*حكّموا ضميركم، ثم اختاروا، وضعوا الورقة في الصندوق.

فهل الشعب اللبناني حكّم ضميره فعلاً ؟ ولو فعل ذلك حقاً هل كان وصل إلى ما وصل إليه اليوم ؟
أم أن الناس على دين ملوكها؟

 

مقالات مشابهة

آلان بيفاني: لم أقدّم إستقالتي لأتراجع عنها وأنا مصرّ عليها

مجلس الوزراء لزّم شركة شلمبرغر وضع دراسة لتقدير ثروة الهيدروكاربون بالبر والبحر

«داعش» باق ويتمدد على فايسبوك

مقبرة كليوباترا... هل يحلّ اللغز؟

الحرب المُفترضة بين الكلفة والتكلفة

عون: لإعادة النظر ببعض اجراءات كورونا

دياب: ما يفعله بعض السياسيين مخجل

لقاح كورونا على الطريق.. الصين تبدأ تشييد "المصنع المنتظر"