زاسبكين خلال استقباله حاطوم:روسيا تقف الى جانب لبنان الرسمي وتربطها علاقة وثيقة مع كافة الاطراف المحلية،لا تفاهمات أميركية_روسية ولا تنازل عن الرئيس الاسد ومستمرون بدعم سورياالصليب الأحمر نقل 7 حالات مشتبه بإصابتها بكوروناوزارة الصحة: 4 إصابات بكورونا على متن الرحلات التي وصلت بتاريخ 5 تموزإدارة الكوارث: 22 حالة جديدة بكورونا.. كم بلغ العدد الإجمالي حتى الآن؟المحكمة الدولية: قاضي الإجراءات التمهيدية حدد 22 تموز موعدا لعقد جلسة بقضية عياشكتلة المستقبل: على الفريق الذي شكل حكومة العهد أن يتحمل مسؤولية التصدي للأزمةالخراب!!!إنا أعدَمناكَ 71 مرّةً كل يوملبنان القوي ناقش موقع لبنان وسياسته الخارجية وبحث في الخيارات الاقتصادية والماليةجديد الاعتداء الجنسي على الفتى القاصر... ستة مشتبه بهم قيد التوقيفالجنبلاطي.. مصلحة البلد تقتضي أن تسقط الحكومة وترحل!عناوين وأسرار الصحف اللبنانية ليوم الثلاثاء 07-07-2020محققة بالأمم المتحدة: قتل أمريكا لقاسم سليماني في العراق “غير قانوني” وانتهاكا للقانون الدوليعاجل انفجار عنيف يهز القاعدة الأمريكية الآن في الحسكة نتيجة الاستهداف بصواريخ غراددراسة: 10% ممن فقدوا حاسة الشم أو الذوق بسبب كورونا قد لا يستعيدونهاافتتاحيات الصحف ليوم الثلاثاء 7 تموز 2020أسباب غير متوقعة للصداع النصفيملثمون أوقفوا مواطنة في راشيا الوادي وسلبوها مبلغا من المالمايان السيد تكشف تعرضها للتحرش من فنان زميل لها وصديقبوليتيكو: تراجع أداء الحملة الانتخابية لترامب بعد فقدان الثقة بفوزهجنرال إسرائيلي سابق: الضم يحوّلنا لدولة مصابة بـ"الجذام""تويتر" تسمح بتعديل التغريدات!باسيل خلال استقباله حاطوم: المصالحات الثنائية لا يجوز ان تغفل الحقوقشريم: نسعى لإتمام مصالحة كفرسلوان - جوار الحوز

بحث

أرسلان: الثقة بالقطاع المصرفي ضُربت وهذه الثقة لا تكتسب بأشهر قليلة

Thursday, December 26, 2019

اعتبر رئيس "الحزب الديمقراطي اللبناني" النائب طلال ارسلان أنّ "الحراك بدأ جدياً، وكنا نتأمل أن يستمر بطروحاته الداخلية وشكواه، ولكن مع الأسف حاولت بعض القوى السياسية التسلق على ظهره، مما أعطاه أكثر من وجه وأضعفه".

وفي حديث عبر قناة "المنار"، أكّد ارسلان أن "الثقة بالقطاع المصرفي في لبنان ضُربت وهذه الثقة لا تكتسب بأشهر قليلة، والناس لا تُلام على الوضع لاننا سمعنا الكثير من التناقض بكلام المصارف ومصرف لبنان منذ 3 أشهر لليوم، وكل هذا انعكس سلبا على السوق المالي في البلد".
دياب يسعى الى إشراك كل القوى في طريقة تشكيل الحكومة
دياب: ستكون حكومة اختصاصيين بامتياز
وكشف ارسلان أن "هناك تحويلات بمبالغ مالية كبيرة حصلت للخارج إن كان نقدا أم بتحويلات مصرفية"، وقال: "سمعنا انه يتم تحويلات بشكل كبير للخارج عبر المصارف وعبر شحن الأموال من قبل المصارف عبر شركات شحن، وهذه مسائل لا تبشر بالخير ولنا تحفظات كبيرة وكثيرة على مقاربة عدد من الأمور وانعكساتها على الوضع العام، والسياسات المالية المتبعة منذ زمن بعيد في لبنان أدت الى ما ادت اليه بالنتائج التي وصلنا إليها، وخطوات مصرف لبنان القاسية مع المودعين ليست حصيلة سنة وسنتين بل حصيلة 86 مليار دولار دين وسياسات مالية منذ التسعينات عليها الكثير من علامات الاستفهام، ولاجل ذلك كانت بداية الحراك الشعبي".
ولفت ارسلان إلى أن "التسمية الناعمة لحسان دياب جاءت بعد دعوات لأشهر وأسابيع للاتفاف حول الحكومة للقيام باجراءات ضرورية"، وقال: "اليوم نجدد هذه الدعوة للاتفاف حول الرئيس المكلف لتشكيل حكومة تتابع حاجات الناس، والساحة مفتوحة لكل من يريد ان يشارك بهذه الورشة لانقاذ البلد".

وختم بالقول: "لو كان الهدف الوصول لحكومة مواجهة، لم نكن لنسمي دياب ولم نكن لننتظر 3 أشهر".

 

مقالات مشابهة

زاسبكين خلال استقباله حاطوم:روسيا تقف الى جانب لبنان الرسمي وتربطها علاقة وثيقة مع كافة الاطراف المحلية،لا تفاهمات أميركية_روسية ولا تنازل عن الرئيس الاسد ومستمرون بدعم سوريا

باسيل خلال استقباله حاطوم: المصالحات الثنائية لا يجوز ان تغفل الحقوق

رئيس الحكومة: سكتنا كثيراً .. لعبة الدولار اصبحت مكشوفة ومفضوحة!

هل غيّر حزب الله من طريقة تعاطيه مع الحلفاء؟

قماطي خلال استقباله حاطوم: صحة لبنان من سكينة جبله

حُماة الأرضِ أم سارِقي طَحين !

ماذا يعلمنا القبر اللبناني؟ نصري الصايغ

الإقتصاد والفكر الاستراتيجي ...