بالصور - هكذا اطلّ جبران خليل جبران من بين حطام انفجار مرفأ بيروتالرئيس عون يطلب... وماكرون يلبّي!ماكرون: تكلمنا مع الرؤساء الثلاثة بضرورة مكافحة الفساد وتنفيذ الإصلاحاتكنعان يرد على جنبلاط: الوقت للحداد وليس للسجالات..وعملنا في لجنة المال ينطلق من نظرة التيار الاصلاحيةبالتفاصيل- هذا ما حدث في جلسة بعبدا الاستثنائية: مشادّة كلامية ودياب غاضب!القصة الكاملة عن نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت.. قبطان الباخرة يروي!الجيش يفرض الإقامة الجبرية على المتورّطين بالنكبةإنفجار المرفأ… المطلوب رأس حزب اللهفهمي: في هذه الحالة سأستقيل!بالفيديو- ماكرون يتعاطف مع أهالي الجميزة.. واللبنانيون يناشدونه: خلصنا من هؤلاء الارهابيينماكرون: أزمة لبنان الاقتصادية والمالية تتطلب مبادرات سياسية قويةالطبش لأبي رميا: أليس هناك من رئيس أعلى يتحمل المسؤولية؟عطالله لجنبلاط: أيها الاقطاعي السفيه... طويلة عرقبتك تجيب سيرة ميشال عونجنبلاط: اللقاء الديمقراطي قرر البقاء في المجلس النيابي...و لا نؤمن بأي لجنة تحقيق محليةالرئيس عون استقبل نظيره الفرنسي في المطار وتبادلا بعض النقاط الاساسية حول الكارثة التي ضربت بيروتالتيار الوطني الحر: لم يعد ينفع السكوت عن التطاول الكلامي على رئيس الجمهوريةعشرة أسئلة.. عن مؤامرة الباخرةكيف وصل نترات الأمونيوم إلى لبنان ومن كان على رأس السلطة حينها؟ماكرون غادر فرنسا متوجّها إلى لبنان.. وهذه أوّل محطّة خلال زيارتهفرضية إسرائيل في تفجير مرفأ بيروت!قصة من نسج الخيال...دولة فاشلة في مهبّ التفكّكمالك السفينة «روسوس» رجل أعمال روسي أحاطت به الشبهاتسيناريوهات الاستغلال السياسي لم تستثنِ انفجار بيروت: الوقاحة مستمرة!

بحث

ايدال رعت الجناح اللبناني في معرض ومؤتمر عرب نت ولقاءات مع مسؤولين سعوديين أكدت تعزيز العلاقات الاقتصادية ومساندة الشركات

Friday, December 13, 2019

رعت المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان - "إيدال"، الجناح اللبناني في مؤتمر ومعرض "عرب نت الرياض 2019" الذي عقد في الرياض - المملكة العربية السعودية في 10 و11 كانون الحالي، حضره مسؤولون حكوميون وقادة وممثلو شركات التكنولوجيا والعالم الرقمي. وذلك في إطار الرعاية التي توليها المؤسسة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وفتح أسواق جديدة له والبحث عن شركاء محتملين.

سويد
وافتتح رئيس مجلس إدارة المؤسسة الدكتور مازن سويد الجناح اللبناني في المعرض الذي ضم 18 مؤسسة ناشئة وصغيرة ومتوسطة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وبعد جولة على المشاركين، اكد سويد ان "قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات شهد في الفترة الماضية نموا سريعا، بحيث انه جذب استثمارات مهمة، لا سيما في البنية التحتية للاتصالات".

وشدد على انه "في ظل الأوضاع الحالية، يجب المحافظة على الإنجازات التي حققها القطاع وصونها، من خلال الدعم الذي يمكن ان تقدمه "ايدال" ومن خلال التعاون مع المستثمرين السعوديين في هذا القطاع".

لقاءات مع المسؤولين السعوديين
وعلى هامش المؤتمر، كانت للدكتور سويد والوفد المرافق لقاءات عدة مع المسؤولين السعوديين، حيث التقى رئيس الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" صالح الرشيد، وناقش الطرفان "سبل تحفيز التعاون في ما بينهما، لا سيما في مجال تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة اللبنانية من إقامة روابط مع نظرائها في المملكة".

وتوافق الطرفان على "إنشاء وحدة ظل ل-"منشآت" في إطار وحدة مساندة الأعمال في "ايدال" للتعلم من اجل الاستفادة من خبرة الهيئة السعودية في دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة"، وقررا "وضع برنامج للتبادل، حيث تستفيد الشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الناشئة اللبنانية من دورات تدريبة في "منشآت".

كما التقى الدكتور سويد، رئيس الهيئة العامة للاستثمار في المملكة العربية السعودية ابراهيم العمر، وناقش الطرفان مسودة مذكرة التفاهم التي يعملا على إقرارها، والتي من شأنها "تعزيز التعاون عبر تبادل المعلومات وتفعيل التسويق والترويج وإقامة الفعاليات المشتركة وتسهيل الأعمال والتبادلات على الصعيد التقني"، واتفقا على "تنظيم جولات لجمع شركات لبنانية بمثيلاتها السعودية لتحفيز فرص الاستثمار في مجموعة متنوعة من القطاعات".

واجتمع سويد إلى رئيس غرفة التجارة والصناعة في الرياض عجلان العجلان، الذي اعرب عن التزامه العميق "بدعم الشركات اللبنانية في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية"، واتفقا على "تنظيم عدد من النشاطات القطاعية التي تجمع الشركات اللبنانية بمستثمرين سعوديين مهتمين بالاستثمار في المشاريع المشتركة أو شراء المنتجات اللبنانية".

واكد العجلان "بذل الجهود من اجل حل العقبات القائمة امام تسهيل التبادل التجاري بين البلدين".

والتقى الوفد اللبناني أيضا الدكتور منير الدسوقي، نائب وزير الاعلام وتكنولوجيا المعلومات لشؤون التخطيط والتنمية، وتم الاتفاق على "بذل الجهود من أجل تحديد الفرص المحتملة"، مع التركيز على "قطاع توريد السلع والخدمات او أجزاء منها، والذي يؤمن للشركات اللبنانية وصولا سهلا إلى السوق السعودية".

وكان السفير اللبناني في الرياض فوزي كبارة قد اقام حفل عشاء على شرف الدكتور سويد والوفد اللبناني المرافق، حضره عدد من أبناء الجالية اللبنانية في السعودية، دعا في خلاله سويد المغتربين إلى "مساعدة القطاع الخاص اللبناني في هذه الظروف من خلال الاستثمار المباشر فيه".

 

مقالات مشابهة

بالصور - هكذا اطلّ جبران خليل جبران من بين حطام انفجار مرفأ بيروت

ليونورا: موحدون بالصلاة لله ورجاؤنا كبير لنتجاوز هذه الكارثة التي حلّت بلبنان!

بيروت يا عروسة الحزن..."سامحينا"....

الفاجعه!!

الكوفية الفلسطينية قناعاً على وجوه الأميركيين

برنامج جديد على «الميادين» يقطع مع الإنشائية والحوار التقليدي: معاً «حتى القدس»... بقيادة وفا سرايا

العصابة!!!

شقيقة زوج فاليري تروي كيف تدخل الأمن لوقف الزفاف.. فيديو "يوثّق كلامها" وفهمي يرد