كم سجّل الدّولار في عطلة العيد؟!اليكم سعر صرف الدولار للتحاويل النقدية الخارجيةوهاب : مَن نهب البلد 7 أشخاص كان لديهم الآلاف من الأزلامالملك سلمان يغرد على "تويتر" لأول مرة منذ أكثر من شهر... ماذا قالهيفا وهبي تعايد متابعيها بمناسبة عيد الفطر بالحجاب !ناجي غاريوس: سدّ القيسماني إنجاز لوزارة الطاقة على يد وزراء "التيار"ادي معلوف: 25 أيار، بصمود شعبنا وجيشنا ومقاومتنا حققنا الانجاز التاريخي بالإنتصار على العدو الإسرائيليقتيلان و25 جريحاً خلال 24 ساعةدياب : لبنان قادر على التحرّر من احتلالات الفسادشاهد.. حماية عسكرية فنزويلية ترافق ناقلات وقود إيرانية قادمة إليها!نائب يهودي ايراني يطالب يهود العالم بالبراءة من الصهيونية ومواجهتهاعناصر ما يسمى جيش "لحد" يتظاهرون في "تل أبيب" في الذكرى الـ 20 لطردهم من جنوب لبنان. جنبلاط: لا للأصوات العميلة التي تنظّر للفدراليّةبالأرقام والتفاصيل: مسار كورونا في لبناناليكم السلع التي ستبدأ بالانخفاض نهاية الاسبوع المقبل؟بالفيديو .. قوة اميركية تحاول اعتراض دورية روسية شمال سورياإقفال وتعقيم قصر العدل في زحلة الثلاثاء وتشديد الإجراءاتوزارة الصحة: تسجيل 17 إصابة جديدة بكورونا في لبنانداعيا الى الالتفاف حول دياب.. دريان في خطبة عيد الفطر: اين ذهبت كل هذه المليارات؟عون هنأ المفتي دريان ودياب ورؤساء الحكومات السابقين بـ"عيد الفطر"نصرالله يحسمها: لن نسلّم السلاح ولن نتراجع.. ولو “جاع” اللبنانيون؟!خريش: “الهجمة” على باسيل سببها دخوله النادي السياسي ورفضه دخول نادي الفساد السياسيعبدالله: إقرار العفو العام هو ضرورة وطنية واجتماعية وصحيةوزير الصحة: قد نذهب إلى إقفال البلد بشكل كامل في هذه الحال

بحث

الفرق بين الدولة العميقة والدولة المؤسساتية

Monday, December 2, 2019


الفرق بين الدولة العميقة والدولة المؤسساتية:

الدولة العميقة هي دويلات داخل الدولة تحتكر السوق وتتحكم بمفاصل الدولة المؤسساتية، مؤلفة من بعض الأحزاب والجماعات التي تتصرف كأنها دولة لكن ضمن حدود دولة معترف بها، وقد تكون أجهزة مخابراتية لدولة ما.

اما الدولة المؤسساتية هي صاحبة المبادرة الفاعلة في استيراد البضائع والنفط، كما تمثل سيادة القانون والنظام القضائي المتطور، والتشريعات الحديثة، والأطر والإجراءات الفعّالة لمحاربة الفساد أو السياسات الماليّة والنقديّة التي تتسم بالمصداقيّة والشفافيّة، والعمل المؤسّساتي الصلب، الذي يؤمن بدور الفرد في المجتمع وقدرته على التغيير، ويستغل القدرات البشريّة والمهارات العقليّة والعضليّة لتحقيق الأهداف المختلفة في المنظمات بما في ذلك منظمات القطاع العام والخاص.

الخلاصة:

هناك حرب ضروس بين الدولة المؤسساتية وبين الدولة العميقة، الرئيس عون هو رأس الهرم في الدولة المؤسساتية ويريد استمرارها بمرافقها العامة وبالحفاظ على هيبة الدولة ومحاربة الفساد وجعل الدولة هي صاحبة المبادرة الأولى .

بالمقابل الأحزاب الميليشياوية تسعى لبقاء دولتها العميقة لتستمر بالنهب والفساد واقامة دويلاتهم الصغيرة من ضمن هيكل الدولة. كما أصبح واضحاً بأن مصرف لبنان يُغطي كل الفاسدين محتكري السوق اللبناني، بدءاً من المافيات للكارتيلات الخ..إنها الدولة العميقة بكل أدواتها.

أيها الشعب اللبناني هل تريدون دولة القانون او الدولة العميقة؟
اذا كنتم تريدون الدولة المؤسساتية ودولة القانون، ها هو الرئيس ميشال عون أمامكم ومعكم، فقفو إلى جانبه وهو بحاجة الى جميع اللبنانيين ليربح المعركة...
لا تضيعوا البوصلة....
هو ما زال بإنتظاركم.....


(رانيا حتي)

 

مقالات مشابهة

رسالة الى الوالي!?

ننتظر كلام أسعد حردان?

انطلاقة نوعية للحسنية !

معركة استعادة الحزب القومي من حردان انطلقت اليكم التفاصيل؟

جلسة لمجلس الوزراء في قصر بعبدا

الرئيس دياب بعد الاجتماع الوزاري للجنة كورونا: أعلن إعادة فتح البلد جزئياً غداً وأتمنى من المواطنين التعامل بمسؤولية من أجل الحفاظ على مجتمعنا وعدم إضاعة تضحياتنا

باسيل: اوقفوا الاتصال بنا و طلب القرب و الحماية: لن ندخل في تسوية. يكذبون في ارقام الكهرباء و ٤٣ مليون دولار ارباح لبنان من شركات النفط حتى الان

اصمتوا!!الا المؤسسة العسكرية!! وللمغتربين:بربكم التزموا!!!!