بالصور - هكذا اطلّ جبران خليل جبران من بين حطام انفجار مرفأ بيروتالرئيس عون يطلب... وماكرون يلبّي!ماكرون: تكلمنا مع الرؤساء الثلاثة بضرورة مكافحة الفساد وتنفيذ الإصلاحاتكنعان يرد على جنبلاط: الوقت للحداد وليس للسجالات..وعملنا في لجنة المال ينطلق من نظرة التيار الاصلاحيةبالتفاصيل- هذا ما حدث في جلسة بعبدا الاستثنائية: مشادّة كلامية ودياب غاضب!القصة الكاملة عن نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت.. قبطان الباخرة يروي!الجيش يفرض الإقامة الجبرية على المتورّطين بالنكبةإنفجار المرفأ… المطلوب رأس حزب اللهفهمي: في هذه الحالة سأستقيل!بالفيديو- ماكرون يتعاطف مع أهالي الجميزة.. واللبنانيون يناشدونه: خلصنا من هؤلاء الارهابيينماكرون: أزمة لبنان الاقتصادية والمالية تتطلب مبادرات سياسية قويةالطبش لأبي رميا: أليس هناك من رئيس أعلى يتحمل المسؤولية؟عطالله لجنبلاط: أيها الاقطاعي السفيه... طويلة عرقبتك تجيب سيرة ميشال عونجنبلاط: اللقاء الديمقراطي قرر البقاء في المجلس النيابي...و لا نؤمن بأي لجنة تحقيق محليةالرئيس عون استقبل نظيره الفرنسي في المطار وتبادلا بعض النقاط الاساسية حول الكارثة التي ضربت بيروتالتيار الوطني الحر: لم يعد ينفع السكوت عن التطاول الكلامي على رئيس الجمهوريةعشرة أسئلة.. عن مؤامرة الباخرةكيف وصل نترات الأمونيوم إلى لبنان ومن كان على رأس السلطة حينها؟ماكرون غادر فرنسا متوجّها إلى لبنان.. وهذه أوّل محطّة خلال زيارتهفرضية إسرائيل في تفجير مرفأ بيروت!قصة من نسج الخيال...دولة فاشلة في مهبّ التفكّكمالك السفينة «روسوس» رجل أعمال روسي أحاطت به الشبهاتسيناريوهات الاستغلال السياسي لم تستثنِ انفجار بيروت: الوقاحة مستمرة!

بحث

أخ وأخته أنجبا 6 أطفال.. وقتلا 2 منهم لإخفاء الجريمة!

Monday, November 18, 2019

في جريمة وحشية كشفت السلطات البريطانية أن أخاً وأخته غير الشقيقة عاشا مع بعضهما سراً نحو 20 سنة وأنجبا 6 أطفال، وقررا قتلهم لعدم افتضاح أمرهما.

وذكر موقع “دايلي مايل” تفاصيل الجرائم التي ارتكبتها المواطنة سارة باراس البالغة من العمر 35 عاماً مع أخيها غير الشقيق بريندون ماتشين.

وأشارت التحقيقات القضائية إلى أن أكبر أطفالهما يبلغ من العمر 14 سنة. وفي تفاصيل الجريمة قام الوالدين في البداية بقتل ابنهما البالغ من العمر 13 سنة خنقاً، على مرأى من أحد أشقائه الذي قتلاه فيما بعد.

كذلك قرر الوالدان قتل ابنهما الثالث بإغراقه في الحمام والتخلص من الآخرين من خلال إجبارهم على تناول كمية كبيرة من المخدرات ثم الانتحار بعد ذلك، إلا أن مخططهما هذا باء بالفشل وافتضح أمرهما بعد انهيار الوالدة واتصالها بالشرطة.

 

مقالات مشابهة

الطبش لأبي رميا: أليس هناك من رئيس أعلى يتحمل المسؤولية؟

رئاسة مجلس الوزراء اعلنت الحداد العام واقفال الادارات والمؤسسات لـ3 ايام

جنبلاط يطلّ غداً في مؤتمر صحافي

مناصرو تيار المستقبل يعتدون بالضرب على عدد من المتواجدين في وسط بيروت

جنبلاط: لصالح من اتت تلك المواد المتفجرة؟

بالصورة...اختفاء جزء من الارض في مكان الانقجار!

جان جبران: ابواب دوائر مؤسسة مياه بيروت تقفل اليوم لتأهيل المباني المتضررة

الكتائب: الحكومة حكمت على نفسها بالفشل واستقالتها واجب وطني