بحث

المحكمة العسكرية أنهت محاكمة كامل أمهز ورفاقه بتهريب أجهزة الخليوي

Monday, September 16, 2019

اختتمت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد االركن حسين عبد الله، محاكمة كامل أمهز المتهم بـ"رشوة عناصر أمنية، مقابل تهريب حقائب تحتوي على أجهزة للهاتف لخليوي من دون دفع رسوم جمركية، ومن دون اخضاعها للتفتيش"، و7 آخرين بينهم ضابط وعنصرا أمن، متهمين بـ"التورط في تهريب الأجهزة الخليوية، وصرف نفوذ ومخالفة التعليمات العسكرية".
 
وترافع مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضية مايا كنعان، التي طلبت تطبيق مواد الادعاء بحق المتهمين وانزال أشد العقوبات بحقهم، فيما طلب وكلاء الدفاع عن المتهمين في مرافعاتهم، كفّ التعقبات عن موكليهم وإلا البراءة أو اعتبار فعلهم منطبقا على جنحة جلب المنفعة، وأكد وكيل أمهز ان "موكله لم يمارس أي عمل بعد العقوبات الأميركية على لبنان في العام 2014، وأن المؤسسة التجارية التي تعنى بتجارة الهاتق الخيلوي، استلمها شقيقه هاني ولم يعد لكامل أي علاقة بها، كما أنه لم يتملّص من دفع أي رسوم جمركية أو ضريبة لصالح الدولة".
 
 وعندما أعطي الكلام للمتهم كامل أمهز ورفاقه طلبوا اعلان براءتهم.

 

مقالات مشابهة

قيادة الجيش غير معنيّة بأيّ خبر لا يصدر عنها

المؤسسة العسكرية «لن تستخدم القوة مع الشارع»

إشكال وإصابات في الحصنية - عكار.. هل له علاقة بالإعتصامات؟

شهيد التحركات الشعبية حسين العطار: حاول منع احد الاشخاص من استغلال المسافرين ونقلهم للمطار على دراجته مقابل المال، فقتله الاخير برصاصة في القلب

هذه آخر تطورات ملف توقيف كنعان ناجي

مناصرو الحزب التقدمي الاشتراكي يعتدون على المتظاهرين في منطقة عالية (فيديو)

الحريري يستذكر وسام الحسن في "هذه الأيام الصعبة"

قيادة الجيش: نؤكد تضامنا مع المطالب المحقة وندعو الى التعبير بشكل سلمي