رغم سيره بالتسوية…جنبلاط لم يتمكن من سلوك طريق الضاحية

علِم “لبنان 24” أن “حزب الله” أراد حلّ مشكلة المجلس العدلي بعد إشارات دبلوماسية وصلت إليه، لكنه في الوقت ذاته أراد الإستمرار في الوقوف إلى جانب حلفائه، لذلك تجاوب مع التسوية التي عرضها الرئيس نبيه برّي بل كان على تنسيق كامل معه بشأنها.

وأشارت المصادر إلى أن “حزب الله” عزل مشكلته مع جنبلاط عن مشكلة قبرشمون، لذلك فلم يكن هو مشاركاً بشكل مباشر في الحل، وهذا ما سلب جنبلاط أحد أهم مطالبه ألا وهو إعادة فتح علاقة مع الحزب.