الولايات المتحدة تردّ على شراء تركيا “إس-400” الروسية

أعلنت الولايات المتحدة “تعليق مشاركة تركيا في برنامج المقاتلات “F-35” بسبب شراء البلاد منظومات الصواريخ “إس-400” الروسية”، مؤكدة أن “هذه الخطوة ستضر التعاون بين أنقرة وواشنطن”.

وقال البيت الأبيض، في بيان: “للأسف، قرار تركيا شراء منظومات الدفاع الجوي إس-400 يجعل استمرار مشاركتها في برنامج F-35 أمرا مستحيلا”.

وأضاف: “لا يمكن أن تتعايش F-35 مع المنصة الروسية لجمع المعلومات الاستطلاعية، والتي سيتم استخدامها لدراسة القدرات المتطورة لهذه الطائرات”.


واشار إلى أن “الولايات المتحدة تتعاون بصورة نشطة مع تركيا بشأن توفير حلول في الدفاع الجوي من أجل تلبية احتياجاتها المشروعة في هذا المجال، وهذه الإدارة تقدم مقترحات عدة خاصة بنقل تركيا إلى الجبهة الأمامية لكي تحصل على منظومات باتريوت للدفاع الجوي”.


وأكدت أن “تركيا تمثل شريكا قديما وموثوقا به وحليفا في إطار الناتو منذ أكثر من 65 عاما، لكن استلامها إس-400 يقوض الالتزامات التي تحملها كل الحلفاء في الناتو أمام بعضهم بعضا بشأن التخلي عن اقتناء المنظومات الروسية. وهذا الأمر سيؤدي إلى تبعات مضرة بالنسبة إلى التعاون العملياتي بين تركيا والحلف”.

وشدد على أن “الولايات المتحدة لا تزال تشيد بعلاقاتنا الاستراتيجية مع تركيا، والتي تحمل، باعتبارنا حلفاء في الناتو طابعا متعدد الجوانب، ولا تركز فقط على F-35. إن علاقاتنا العسكرية قوية وسنواصل التعاون مع تركيا على نطاق واسع لكن أخذت بعين الاعتبار القيود الناجمة عن وجود منظومات إس-400 في تركيا”.

روسيا اليوم