العسكريون المتقاعدون: نرفض أي اقتطاع من رواتب الموظفين والعسكريّين والمتقاعدين ولإسقاط كافة البنود الخاصة بهم من مشروع الموازنة

جدّد حراك العسكريّين المتقاعدين رفضه المطلق لأي اقتطاع من رواتب الموظفين والعسكريِّين في الخدمة الفعليّة ومن معاشات المتقاعدين على اختلافهم، ودعا لإسقاط كافة البنود الخاصة بهم من مشروع الموازنة.

ودعا الحراك “نوّاب الأمَّة المؤتمنين إلى التحلّي بالجرأة والشجاعة وإلى إعلان موقفهم الصريح إعلامياً من مسألة المساس بحقوق العسكريِّين والمتقاعدين، وذلك بالتصويت مع أو ضد حقوقنا المشروعة.”

ودعا حراك العسكريِّين المتقاعدين في البيان “جميع الزملاء وأسر العسكريِّين في الخدمة الفعليِّة ومختلف المواطنين المتضررين من موازنة الظلم والعار إلى المشاركة في التحركات المزمع تنفيذها في “أسبوع الحسم” بالتزامن مع جلسات الهيئة العامة لمجلس النواب المخصصة للموازنة، لأن ما تبيّته السلطة من خلال بنود الموازنة ما تكشفه التصاريح والمعلومات من مشاريع مجحفة وماكرة بحق العسكريَّين والمتقاعدين لا يبشر جميعه بالخير، وليس أقل هذه المشاريع ضرب أنظمة التقاعد وقانون الدفاع، وتخفيض نسب المساعدات المدرسيّة والتقديمات الاجتماعية، وسرقة الأمان من عائلة المتقاعد المتوفِّي من خلال مصادرة حقوق عائلته المكتسبة” بحسب ما جاء في البيان.