جبق: سنوقع على مذكرة تفاهم مع العراق لتسويق الدواء اللبناني

أكّد وزير الصحة العامة ​جميل جبق​ أن ” ​العراق​ دولة واعدة في مجال التعاون في قطاع الدواء في ضوء تجاوز عدد سكانه ثلاثين مليون شخص، في وقت أن في لبنان مصانع تنتج أدوية يحتاج إليها الإنسان في حياته اليومية”.

ولفت جبق، خلال إجتماع تنسيقي عقده تمهيدًا للزيارة التي يبدأها للعراق على رأس وفد يضم ممثلين عن نقابة مصنعي الدواء ونقابة أصحاب ​المستشفيات الخاصة​ و​وزارة الصحة​ وفريق عمله، الى أن “الزيارة إلى بغداد ستتضمن اجتماعًا موسعًا مع ​وزارة الصحة العراقية​ حيث سيصار إلى التوقيع على بروتوكول تعاون يتم بموجبه تسهيل الطريق على مستوى فعال لاستيراد الدواء اللبناني وهو ذو جودة عالية وكذلك تنشيط السياحة الإستشفائية عن طريق تنظيم وضبط الخدمة للمرضى العراقيين وبكلفة معقولة في مستشفيات لبنان الذي يحتل المرتبة الأولى في ​العالم العربي​ بمستواه الطبي والإستشفائي”.

وشدد على أن “لدى مصانع الدواء كفاءة عالية تعزز الثقة بجودة الدواء اللبناني، أعلن الوزير جبق أنه سيسعى لتسويق هذا الدواء في ​الدول العربية​، وسيكون العراق الدولة العربية الأولى التي يتم التوقيع معها على بروتوكول في قطاع الدواء كخطوة رسمية أولى لفتح الباب الواسع. نأمل أن تكون خواتيم الزيارة ناجحة ويتحقق من خلالها للبنانيين نمو اقتصادي وفرص عمل إضافية”.


وتجدر الإشارة إلى أن مذكرة التفاهم تنص على تطوير ودعم أطر التعاون المشترك في المجالات الصحية ولا سيما على صعيد تسويق الدواء اللبناني في السوق العراقي، وتنشيط السياحة الإستشفائية وتنظيمها عبر وسائل من الرقابة والإشراف وكذلك تسهيل عمل الأطباء والمؤسسات الإستشفائية اللبنانية في المستشفيات العراقية في علاج الحالات الصعبة.