افتتاحيات الصحف ليوم الإثنين 24 حزيران 2019

افتتاحية صحيفة النهار

الاشتراكي – المستقبل: “حرب” فهدنة قبل مراجعة العلاقة

نجحت المساعي بالواسطة في احتواء “الحرب” الكلامية التي نشبت بين الحزب التقدمي الاشتراكي و”تيار المستقبل”، واتفق الجانبان بعد تهشيم اصابهما، على ان العلاقة بينهما تحتاج الى مراجعة عميقة. وعلمت “النهار” ان الخط الساخن الذي دخل عليه الرئيس نبيه بري، فتح بين الوزير وائل أبوفاعور والوزير السابق غطاس خوري، وأدى التواصل بينهما الى ضبط جزئي للردود والردود المقابلة، وعمل كل جانب على ضبط صفوفه بعد تبادل التهم والكلمات التي تجاوزت الحدود المتعارف عليها. وغرد رئيس الاشتراكي وليد جنبلاط: “أتوجه الى جميع الرفاق والمناصرين مطالبا بعدم الوقوع في فخ السجالات والردود العلنية مع تيار المستقبل”.



وكان أبوفاعور أكد “ان العلاقة مع تيار المستقبل ليست على ما يرام، لدينا رؤية نقدية ورأي اعتراضي على المسار السياسي الحالي، والمآل الطبيعي بالاستناد الى العلاقة التاريخية بين الطرفين ان يحصل نقاش وحوار بيننا وبين تيار المستقبل لتبيان الخيط الابيض من الخيط الأسود في طريقة التعاطي المستقبلية، خصوصاً ان الامر يتعلق بأساسيات نظامنا السياسي ومنها اتفاق الطائف”. وقال ان “الحزب التقدمي الاشتراكي واللقاء الديموقراطي لديهما رأي اعتراضي حول ما سمي التسوية السياسية وما جرته حتى اللحظة على البلاد”.

في المقابل، أفادت أوساط “المستقبل” انه “اذا كان هدف جنبلاط اعادة الحريري الى تموضعه مع حلفائه الاسبقين في 14 اذار، مع ما يستتبع ذلك من تخليه عن تحالفه مع الرئيس ميشال عون، فانه اعتمد الطريق الخطأ، ويرفض الاعتراف انه خسر الرهان، لان الرئيس الحريري عقد اتفاقاً مع رئيس الجمهورية لا عودة عنه، وهو لم يتنازل عن الاساسيات بعكس ما يحاول البعض تصويره”.

وخلاف أمس لم يكن وليد ساعته، بل هو نتاج احتقان حاول أبوفاعور احتواءه الاسبوع ما قبل الماضي بلقاء مع الحريري لم يحصل بسبب تغريدات جنبلاطية استبقت الموعد. وقد احتدم الخلاف قبيل التعيينات الادارية المتوقع ان تبدأ بشائرها هذا الاسبوع، او ربما تأخرت بعد التوترات المتنقلة، خصوصا بعد اعلان الوزير السابق وئام وهاب ان ثلث المواقع التي تخص الطائفة الدرزية ستذهب اليه وحلفائه في قوى 8 اذار، وان زمن الاحادية والاحتكار ولى الى غير رجعة، في رسالة ضمنية الى جنبلاط.



و”الحصار على جنبلاط” في رأي مؤيديه، انطلق منذ مدة غير قصيرة، وترى أوساط تحالف قوى 14 اذار السابق ان تدميراً ممنهجاً يصيب اطرافه من الاشتراكي الى “القوات” والكتائب، وان العملية تتم بعزلها عن “تيار المستقبل” بعدما “أخذ” الى مكان اخر بعيد. وهذا الامر ساهم في اضعاف تلك القوى واستفرادها. وقد ظهر هذا الخطاب في تغريدات المؤيدين أمس، فذكر كثيرون بدور وليد جنبلاط في “انتفاضة الاستقلال” عام 2005، فيما رد مستقبليون بانه لا ضرورة للتذكير الدائم، خصوصاً ان التيار الازرق “لم يقصر” مع زعيم الاشتراكي.

ومن التغريدات التي اطلقت أمس:

غرد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري: “‏مشكلتكم يا اخواننا في الحزب التقدمي الاشتراكي مش عارفين شو بدكم لما تعرفوا خبروني”.

وعلق رئيس “حزب التوحيد العربي” الوزير السابق وئام وهاب: “يا شيخ سعد الوحيد إلي كان يعرف شو بدو وليد بك كان أبوك الله يرحمو كان عندو الدوا هلق المشكلة الدوا مقطوع من السوق والكل طفران بدك تتحمل”.



وأعاد الأمين العام لتيار “المستقبل” أحمد الحريري، نشر تغريدة وهاب معبراً عن اعجابه بها.

وغرد النائب بلال عبدالله:”مشكلتنا معك دولة الرئيس للاسف،أننا نعرف ونعلم ماذا تريد وبماذا تفرط،خاصة بشيء ليس ملكك،وكيف تجاهد كل يوم لاضعاف بيئتك بحجة حماية الوطن، بينما الحقيقة في مكان آخر”.

و رد عليه عضو كتلة “المستقبل” النيابية النائب محمد الحجار: “عزيزي بلال الرئيس الحريري ما بفرط بحقوق حدا ولا بيقلب ألف قلبة وببيع الحلفا عكل كوع ومفرق. مشكلة دولته معكن انو عزز بيئته ما عدتو قادرين تبيعو عضهرها وتتاجرو وتبتزو باسم العلاقة معه ومعها. وخبر رفيقك رامي الريس انو عنا رئيس حكومة معبي مركزه بس ما عاد قادر يعبي جيوب تعودت عالغرف”.

وغرد مفوض الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريّس رداً على الحريري: “بدنا رئيس حكومة”.

*****************************************

افتتاحية صحيفة الجمهورية

مانشيت- لهيب سياسي يستقبل الموازنة… وبرّي: “صفقة القرن” لن تُغرينا

شهدت نهاية الاسبوع لهيباً سياسياً على مستويات عدة، جاء عشية «اسبوع الآلام» المالي الذي يُفترض ان تُنجز خلاله لجنة المال النيابية درس مشروع الموازنة، ليتسنى للمجلس إقراره الشهر المقبل. وتوزّع هذا اللهيب بين موقف رئيس مجلس النواب نبيه بري الصارم برفض لبنان «صفقة القرن»، التي تعدّ لها الولايات المتحدة الاميركية، وهو أول موقف رسمي لبناني بهذا المستوى من هذه الصفقة، وبين السجال السياسي الحاد الذي دار «تويترياً» بين رئيس الحكومة سعد الحريري وتيار «المستقبل» من جهة، وبعض نواب «الحزب التقدمي الاشتراكي» ومسؤوليه من جهة ثانية، الذي اطفأه رئيس الحزب وليد حنبلاط مساء أمس، بدعوة محازبيه الى وقف السجال مع الحريري و»المستقبل». فيما اكّد رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع لـ»الجمهورية»، انّ العلاقة بينه وبين الحريري «صلبة واستراتيجية»، داحضاً ما يُقال من انّ «القوات» ستخرج من الحكومة في حال عدم اعتماد آلية للتعيينات الإدارية المُنتظرة. مؤكّدا الاستعداد للقاء مع رئيس الجمهوررية ميشال عون في اي وقت، ومنتقداً مواقف رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل طالباً ان «يروق على سمانا شوي».



قال مرجع سياسي لـ«الجمهورية»، انّ الوضع الداخلي، في اسوأ مراحله. فعلى المستوى السياسي، فإنّ الامور تبدو عالقة في عنق زجاجة الخلافات التي يبدو انّها مستعصية وتتفشى على شاكلة اشتباكات سياسية بين مختلف الاطراف، ما يعني انّ الوضع غير محمود، وهذا من شأنه ان يرتد على الحكومة بسلبيات تجعلها مهدّدة، ان لجهة استمراريتها، أو لجهة انتاجيتها التي تبدو معدومة، على رغم من الوعود الكبرى التي اطلقتها منذ تأليفها.

اما على المستوى الاقتصادي، يضيف المرجع، فإنّ الصورة ليست وردية على الاطلاق، بل هي صورة مقلقة، ولا يزيد من هذا القلق سوء الوضع الاقتصادي وأزماته فقط، بل يفاقمه عدم الشعور الجدّي من قبل المسؤولين، بحجم الازمة التي يعانيها البلد. وعدم وجود الرغبة الصادقة في المعالجة بدليل المزايدات التي يتمّ تبادلها من قِبل بعض الاطراف، لغايات شعبوية. والسؤال الذي ينبغي ان يلاحق به اللبنانيون الحكومة وسائر المكونات السياسية: وعدتم اللبنانيين بوضع إنقاذي، يبدأ مع الحرب على الفساد، فأين هي هذه الحرب، ولماذا هذا التلكؤ عن هذا العلاج، إلاّ اذا كان منكم من هو راع وحام لهذا الفساد؟

بري و«صفقة القرن»

في هذه الاجواء، قال رئيس مجلس النواب نبيه بري أمس، في أول موقف رسمي لبناني، ردّاً على ما أعلنه مستشار الرئيس الأميركي وصهره جاريد كوشنير حول المرحلة الأولى من «صفقة القرن»: «لكي لا يُفّسر البعض الصمت الرسمي اللبناني قبوﻻً للعرض المسموم، نؤكّد على أنّ اﻻستثمار الوحيد الذي لن يجد له في لبنان أرضاً خصبة هو أي إستثمار على حساب قضية فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني بالعودة الى أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف». واضاف: «يُخطئ الظن من يعتقد أنّ التلويح بمليارات الدوﻻرات يمكن له أن يُغري لبنان الذي يئن تحت وطأة أزمة اقتصادية خانقة، على الخضوع أو المقايضة على ثوابته غير القابلة للتصرّف، وفي مقدّمها رفض التوطين، الذي سنقاومه مع الأشقاء الفلسطينيين بكل أساليب المقاومة المشروعة».

وتوجّه برّي الى كوشنير قائلاً: «مستر كوشنير لن يكون لبنان واللبنانيون شهود زور أو شركاء في بيع فلسطين بثلاثين من الفضة. إن فلسطين ومسجدها الأقصى وكنيسة المهد قبل أن تكون قضية جغرافيا وشعباً، هي قضية سماوية وهي بعين أهلها ومقاومتها وبعين رب السماء».

الموازنة

الى ذلك، وفي انتظار عودة رئيس الحكومة سعد الحريري من الخارج، من المتوقع ان يكون هذا الاسبوع مفصلياً بالنسبة الى مشروع الموازنة الذي تستأنف لجنة المال النيابية مناقشته اليوم، حيث يُفترض ان تحسم في اجتماعاتها المقبلة مصير البنود المعلقة التي تنطوي على حساسية ضريبية، خصوصا في ما يتعلق بضريبة 2 في المئة على السلع المستوردة، وبملف المتقاعدين العسكريين. وتنتظر اللجنة الصيغة التي سيعرضها وزير المال علي حسن خليل، بعد التشاور مع الوزراء المعنيين وبعض نواب الكتل، حتى يبنى على الشيء مقتضاه، علما انّ الاتجاه السائد لدى عدد من النواب هو استثناء المتقاعدين من ضريبة الدخل، واعتماد الرسم النوعي بدلاً من ضريبة الاستيراد او استثناء بعض السلع منها.

وابلغ رئيس اللجنة النائب ابراهيم كنعان الى «الجمهورية»، انه «ينبغي ان يتم هذا الاسبوع حسم البنود المعلقة، موضحاً انّ «قرارنا هو ان نقتحم الاماكن الدسمة والمحمية في الدولة بغية تحقيق مزيد من الوفر وايجاد موارد بديلة عن تلك التي قد تكون عرضة للالغاء كونها تصيب طبقات شعبية وحقوقاً مكتسبة»، ومشيرا الى ان وزير المال «متجاوب معنا».

اشتباك «مستقبلي» ـ «إشتراكي»

من جهة ثانية، علمت «الجمهورية» ان اتصالات كثيفة جرت في الساعات الماضية، لإطفاء التوتر السياسي الذي اندلع بعنف امس، بين «الحزب التقدمي الاشتراكي» وتيار «المستقبل».

واشارت مصادر مطلعة، الى ان الجانب الاساسي من هذه الاتصالات تولاها رئيس مجلس النواب نبيه بري مع قيادتي الطرفين، وقد نجحت في تبريد المواقف، ووقف حرب التغريدات الهجومية التي تبادلها الطرفان في فترة بعد ظهر امس. فيما تردّد انّ اجتماعاً عُقد بين الوزير وائل ابو فاعور والوزير السابق غطاس خوري.



على صعيد آخر، وبعد التفاهم على مكان انعقادها في بعبدا او في السراي، ستوجّه الأمانة العامة الدعوة الى جلسة لمجلس الوزراءالخميس المقبل. وفي المقابل تتواصل التحضيرات للجلسة التشريعية النيابية المقررة يوم الأربعاء المقبل والتي ستناقش جدول اعمال حافلاً ببعض مشاريع واقتراحات قوانين قبل ان تتحول الى جلسة لإنتخاب خمسة اعضاء في المجلس الدستوري من بين مجموعة المرشحين لمناسبة إنتهاء ولاية المجلس الحالي.

وكانت «إحدى التغريدات» بين الجانبين بدأت بتغريدة للحريري قال فيها: «مشكلتكم يا اخواننا في حزب التقدمي الاشتراكي مش عارفين شو بدكم. لما تعرفوا خبروني.»

ثم قال في تغريدة لاحقة: «واضح أنكم عارفين ساعة يلا هدنة إعلامية بعد نص ليل هجوم بعدين بتسحبوا التويت واعتذار. على كل حال خلي الناس تكون الحكم، او حتى هيدا ممنوع عندكم، وللعلم الي عم يحاول يرمي زيت على النار معي ما بيمشي». وختم: «قال شو الاشتراكي عم يحكي بالوفاء .. نكتة اليوم»

وتوجّه الأمين العام لتيار «المستقبل» أحمد الحريري، إلى أمين السر العام في «الحزب التقدمي الاشتراكي» ظافر ناصر، قائلا في تغريدة: «رفيق ظافر.. أفضل، شرف لكم هالأيام توقفوا كذب بحق ابن رفيق الحريري بدل ما تمننوا بشرف الحفاظ على دمه.. بلا ها«التقية» الله يرضى عليكم».

وكانت صحيفة «الأنباء» الالكترونية الاشتراكية نقلت عن ناصر قوله لأحمد الحريري: «مبروك حلفاؤك الجدد، على كل ما في حليف إلا بعد مسبة، لنا الشرف بأن حفظنا دم رفيق الحريري».

وغرّد النائب الاشتراكي بلال عبدالله رداً على تغريدة الرئيس الحريري، قائلا: «مشكلتنا معك دولة الرئيس للاسف،أننا نعرف ونعلم ماذا تريد. وبماذا تفرط، خاصة بشيء ليس ملكك، وكيف تجاهد كل يوم لاضعاف بيئتك بحجة حماية الوطن، بينما الحقيقة في مكان اخر». وأضاف: «ليتك ترد بهذه الطريقة على من يقضم صلاحيات موقعك كل يوم، إلا إذا كانت إحدى شروط صفقة الكهرباء التي وضعتم بصماتها الاسبوع المنصرم في اليونان، تتطلب انسحابكم من تاريخكم وارثكم وحلفائكم».

ولاحقاً، تدخّل جنبلاط بتغريدة ارفقها بصورة لحبل غسيل، وقال فيها: «أتوجّه الى جميع الرفاق والمناصرين مطالباً بعدم الوقوع في فخ السجالات والردود العلنية مع تيار المستقبل».

بعثة اميركية

من جهة ثانية، وصلت الى بيروت بعثة اميركية استقصائية من اجل متابعة «القضية السورية» وتداعياتها على المنطقة. وتضمّ البعثة عدداً من اعضاء الكونغرس والديبلوماسيين برئاسة دانا سترول.

وفي المعلومات، انّ الوفد سيلتقي رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم، على ان يلتقي لاحقا رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري قبل ان يلتقي وزير الخارجية جبران باسيل وقادة عسكريين وأمنيين.

اربعون صفير

على صعيد آخر، ترأس البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس عيد الأب على مذبح كنيسة الباحة الخارجية للصرح، «كابيلا القيامة»، ورفع خلاله الصلاة لراحة نفس المثلث الرحمة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير في ذكرى مرور أربعين يوماً على وفاته. وأكّد الراعي أنّه «من واجب الجماعة السياسية الأول تأمين النهوض الاقتصادي بكل قطاعاته، وفيض المال العام في الخزينة، وحمايته من الهدر والسرقة. ولأجل هذه الغاية على السلطة الدستورية إجراء التعيينات على أنواعها بروح الميثاق الوطني وقاعدة المشاركة بالمناصفة بين المسيحيين والمسلمين، على قاعدة الكفاءة والنظافة، بحيث تُتاح لكل مواطن كفوء ومواطنة كفوءة إمكانية المشاركة في خدمة الشأن العام، من دون شرط الانتماء إلى حزب أو تكتل نيابي منعاً للتدخّل السياسي».

*****************************************

افتتاحية صحيفة اللواء

ملهاة التسوية: السيطرة على سِجالات المستقبل – الاشتراكي .. وباسيل يتوعَّد!

ترحيل مجلس الوزراء إلى الخميس.. وموقف لبناني – فلسطيني من الصفقة اليوم

يفترض ان يكون الأسبوع الأخير من شهر حزيران، وفي الأسبوع الأوّل من فصل الصيف، نهاية مناقشات لجنة المال النيابية لموازنة العام 2019، تمهيداً لعقد جلسات متتالية لإقرارها، قبل العطلة النيابية في شهر آب..

على أن الأهم، في معمعة الموازنة، التفلت السياسي، الداخلي، عبر استخدام وسائط التواصل الاجتماعي، في معارك محلية، بين التيارات المؤتلفة في الحكومة، واللجان، والوزارات وكأن نهاية الدنيا لدى هولاء، في ما يشبه الملهاة المتعلقة بالتسوية السياسية، من دون الالتفات الى ما يجري في المنطقة، سواء عبر مؤتمر البحرين وارتداداته، أو من خلال حزمة العقوبات الأميركية الجديدة ضد إيران، على خلفية إسقاط الطائرة الأميركية في المنطقة بصواريخ إيرانية، وان كانت مسارعة الرئيس نبيه برّي إلى رفض عرض المسؤول الأميركي جاريد كوشنير لجهة استثمار 50 مليون دولار لقاء صفقة القرن، قائلاً: «لن يكون لبنان واللبنانيون شهود زور أو شركاء ببيع فلسطين بثلاثين من الفضة»..

وفي السياق، قالت مصادر مقربة من قصر بعبدا أن موقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مما يتردد عن صفقة القرن ثابت وهو ابلغه الى الوفود الديبلوماسية، والقائم على موقف لبنان لجهة تأييد مبادرة السلام العربية التي اقرت في قمة بيروت العام 2002 وكذلك رفض التوطين، مشيرة الى ان لا تراجع عن هذا الموقف مطلقاً.

سياسياً، استبعد مصدر وزاري عقد جلسة لمجلس الوزراء غداً الثلاثاء، مرجحاً انعقادها الخميس، بعد الجلسة النيابية، المخصصة لانتخاب 5 من أعضاء المجلس الدستوري.

وذكرت مصادر وزارية لـ«اللواء» ان الوزراء لم يتبلغوا بعد عن موعد جلسة مجلس الوزراء الأسيوع الطالع وان الصورة يُمكن ان تتضح بدءا من اليوم. وقال وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش في تصريح لـ«اللواء» ان يصار بعد اقرار الموازنة الى التركيز على خطة النهوض الأقتصادي وملف النفايات الصلبة وكذلك التحضير لموازنة العام 2020 الإصلاحية من أجل أن تحل الثقة.

وطلب من المواطنين ان «يطولوا بالن علينا شوية». ولفت الى ان موازنة العام 2019 التي تناقش في لجنة المال والموازنة ستقر سواء مع تعديلات أو لا، مؤكدا أهمية ان يتحلى الجميع بمسؤولية على الرغم من ان لكل فريق وجهة نظره.

رفض برّي

وفي أوّل موقف رسمي لبناني مما أعلنه مستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنير حول المرحلة الأولى من صفقة القرن والتي تتضمن استثماراً بـ50 مليار دولار في عدد من الدول العربية وبينها لبنان، أعلن الرئيس نبيه برّي ان الاستثمار الوحيد الذي لن يجد له في لبنان ارضاً خصبة هو أي استثمار على حساب قضية فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني بالعودة الى أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وقال في بيان أصدره أمس، «لكي لا يفسّر البعض الصمت الرسمي اللبناني قبولاً بالعرض المسموم يخطيء الظن من يعتقد ان التلويح بمليارات الدولارات (6 مليارات دولار) يُمكن له ان يغري لبنان الذي يئن تحت وطأة أزمة اقتصادية خانقة، على الخضوع أو المقايضة على ثوابته غير قابلة للتصرف، وفي مقدمها رفض التوطين»، مؤكداً «ان لبنان واللبنانيين لم يكونوا شهود زور أو شركاء ببيع فلسطين بثلاثين من فضة».

ولقي موقف الرئيس برّي ترحيباً فورياً من قبل المنظمات والفصائل الفلسطينية، ووصفه أمين سر حركة «فتح» وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي أبو العردات «بالموقف المشرّف» منوهاً بدعم برّي وتمسكه بالحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، كما نوّه بالموقف نفسه المسؤول الإعلامي لحركة «حماس» في لبنان وليد الكيلاني، مشيراً «الى ان الحركة ستنظم تجمعاً شعبياً كبيراً في بيروت غداً الثلاثاء بهدف إظهار رفض اللاجئين الفلسطينيين في لبنان لصفقة القرن ولمؤتمر البحرين الاقتصادي.

ويعقد ظهر اليوم اجتماع في السراي الحكومي لاعلان موقف مشترك لبناني- فلسطيني من «صفقة القرن» و«التوطين» تعقده مجموعتا العمل اللبنانية والفلسطينية حول قضايا اللجوء الفلسطيني في لبنان.

ومن جهته، أعلن رئيس المجلس السياسي لحزب الله السيّد إبراهيم أمين السيّد من بعلبك، ان النظرة الأميركية للشعب الفلسطيني بأنه شعب فقير ويمكن ان تحل مشكلة الفقر عنده بالأموال، هي اهانة كبيرة لهذا الشعب الطيب والعظيم، فهذا الشعب يحمل أعظم قضية في هذا العصر، لكنهم لم يروا ذلك، ولم يروا حق الشعب الفلسطيني في الوجود وحقوقه السياسية، ونظروا إليه فقط كمجموعة فقراء تحل مشكلته في مؤتمر البحرين.

ويفترض أن يحمل الأسبوع الطالع معه مجلساً دستورياً جديداً، في حال طرح في الجلسة التشريعية التي ستعقد الاربعاء انتخاب أعضاء للمجلس الدستوري من حصة مجلس النواب، ويليه في اليوم التالي، أي الخميس تعيين خمسة أعضاء آخرين للمجلس في مجلس الوزراء، بالإضافة إلى إمكانية تمرير تعيينات جزئيةاخرى في وزارة العدل.

انفجار القلوب المليانة

في هذا الوقت، انفجرت «القلوب المليانة» بين تيّار «المستقبل» والحزب التقدمي الاشتراكي، في سجال «تويتري» عنيف، اثر تغريدة عالية النبرة لرئيس الحكومة سعد الحريري، ردّ فيها على ما قاله وزير الصناعة وائل أبو فاعور من ان «العلاقة بين «المستقبل» والاشتراكي ليست على ما يرام»، وسرعان ما انفجرت الردود الهجومية المتبادلة بين الطرفين، دخل على خطها الوزير السابق وئام وهاب، بتغريدة قابلها الأمين العام لتيار «المستقبل» بـ«ريترويت» مع عبارة: «بيضة القبان انفقست»، في إشارة إلى ان رئيس الحزب الاشتراكي وليد جنبلاط لم يعد «بيضة القبان»، لكن الرئيس الحريري اعتبر تغريدة وهّاب بمثابة «صب الزيت على النار»، فيما سارع جنبلاط إلى استيعاب الهجومات، وتوجه إلى جميع الرفاق والمناصرين مطالباً بعدم الوقوع في فخ السجالات والردود العلنية مع تيّار «المستقبل»، ونشر مع التغريدة صورة لحي يتوسطه حبل غسيل.

وفي المعلومات، ان السجال بين الطرفين والذي وصل إلى حدّ مشاركة الرئيس الحريري شخصياً فيه، واستخدمت فيه عبارات غير مألوفة، واتهامات متبادلة بقلة الوفاء والتمنين والتفريط بصلاحيات رئاسة الحكومة، حرك الحكماء لدى الطرفين، لا سيما عندما زار النائب مروان حمادة الرئيس برّي في عين التينة، حيث بدأت أولى مؤشرات التهدئة، واتفق في هذا اللقاء على عقد اجتماع في كليمنصو بين الوزير أبو فاعور ومستشار الرئيس الحريري الوزير السابق غطاس خوري، حيث اتفق على وقف الحملات الإعلامية كلياً بين الطرفين.

ولوحظ ان مقدمة نشرة اخبار تلفزيون «المستقبل» جاءت نسبياً هادئة، قبل إعلان وقف الحملات، واكتفت بالتساؤل عمّا يريده جنبلاط من الرئيس الحريري، وما هي مطالبه، وهل بات جنبلاط أكثر حرصا مع الحريري على اتفاق الطائف الذي حماه برموش عيونه.

وقالت ان ما بات على جنبلاط ان يدركه ان ما قبل المؤتمر الصحفي للرئيس الحريري غير ما بعده، وهو ما يفسّر سبب دخول الحريري شخصياً على خط الحرب التويترية، خلافاً للحرب السابقة التي اندلعت قبل أسابيع بين «المستقبل» و«التيار الوطني الحر».

على ان المهم في تساؤلات «المستقبل» هو التذكير بالعلاقات التاريخية والمصير المشترك الذي يجمع الحزبين والقيادتين، وهل يصح القفز فوقها بدعوى الاعتراض على تسوية كانوا جزءاً منها وروجوا لها وقدموا من خلالها الهدايا السياسية بكل الاتجاهات.

مواجهة مع باسيل

وسبق هذه «الحرب التويترية» مواجهة بين رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل وبين عدد من أبناء بعلبك، خلال الجولة البقاعية التي قام بها وزير الخارجية السبت في البقاع الشمالي، على خلفية عدم تعيين الناجحين في امتحانات مجلس الخدمة المدنية، اتهمت فيها إحدى الناجحات في هذه الامتحانات الوزير باسيل والتيار بالطائفي، ولم تجد محطة OTV الناطقة بلسان التيار تفسيراً لها سوى انه محاولة جديدة لضرب الصورة الوطنية للتيار.

وبحسب تسجيلات صوتية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي للقاء الحواري الذي جمع باسيل مع عدد من أبناء بعلبك في قاعة مسجد المصطفى، فقد وقع تلاسن بينه وبين عدد من الحاضرين، كما انتشر «فيديو» لأحد الأشخاص وهو يحمل الميكرفون ويعاتب من ان المنطقة محرومة ولا يوجد فيها لا مدير عام ولا سفير، ثم تناولت الميكرفون السيدة زينب.ز وانفجرت في وجه باسيل غاضبة، وقالت: «بعدك عم تحكي بالتنوع، نحن 24 واحد ناجحين بوزارة المالية عبر مجلس الخدمة المدنية، ومرسوم التعيين واقف من العام 2018. وبعدك عم تحكي بالانفتاح وانتو أكثر تيار طائفي بالبلد».

فما كان من باسيل، الا ان ردّ على هذه السيدة منفعلاً: «يللي مش قادر يتحمل إنو هالبلد بدو يضل متنوع وبدنا نحافظ عالمسيحيين فيه ما يتحمل.. مثل ما انا بدي واجه كل العالم كرمال شريكي يبقى بها الوطن، شريكي كمان بدو يوقف معي حتى ابقى انا كمان بهيدا الوطن».

اللبنانية: استمرار الإضراب

تربوياً، صوّت 94 أستاذا من مجلس المندوبين في الجامعة اللبنانية على نقض قرار تعليق الإضراب، فيما صوّت 46 ضدّ نقضه وورقة بيضاء مع إلغاء ورقتين.

وأعلن رئيس الهيئة التنفيذية في الجامعة اللبنانية د. يوسف ضاهر العودة إلى الإضراب، وقال: «لا تعليم يوم الإثنين»..

وجاء القرار بعد استفزازات، كما قال معظم الاساتذة من احزاب السلطة وامتعاض عمّا نُقِلَ من لقاء وزير المالية حسن خليل وبعض اعضاء الهيئة التنفيذية والمندوبين، حيث استغرب الاساتذة هذه الوعود الوردية بعد أن كان الكلام مختلفاً في لقاء الوزارة مع وزير التربية اكرم شهيب والاساتذة.

واللافت أن عدداً كبيراً من المندوبين المحسوبين على الأحزاب تفلّتوا من القرار الحزبي حتى ان حوالى 40 % من بعض التيارات والاحزاب صوتت مع استمرار الاضراب،

ولكن في المحصلة عاش الطلاب جوّا من الضياع بين ما قرّرته رابطة الاساتذة وبين الكثير من الدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي التي ابلغت الطلاب بأنّ يوم غد سيقوم عدد من الاساتذة بالتعليم في عدة كليات.

*****************************************

افتتاحية صحيفة الشرق الأوسط

احتدام السجال بين «المستقبل» و«الاشتراكي» ودخول بري على خط التهدئة

احتدم السجال بين «الحزب الاشتراكي» و«تيار المستقبل»، ووصل إلى درجة غير مسبوقة بعد فترة من التوتر بينهما، ودخل رئيس البرلمان نبيه بري على خط التهدئة، مبدياً استياءه مما وصلت إليه الأمور، بحسب ما أفادت المعلومات لـ«الشرق الأوسط».

ونجحت الجهود في عقد اجتماع مساء جمع كل من وزير الصناعة وائل أبو فاعور ومستشار رئيس الحكومة سعد الحريري الوزير السابق غطاس خوري حيث تم الاتفاق على وقف السجال.

وتوجه رئيس الحكومة سعد الحريري في تغريدة له على «تويتر» إلى من وصفهم بـ«إخواننا في الحزب الاشتراكي» قائلاً: «مشكلتكم أنكم لا تعرفون ماذا تريدون. وعندما تعرفون أخبروني»، لتأتي بعد ذلك ردود «الاشتراكي» مصوّبة على صلاحيات وموقع رئاسة الحكومة، ومتّهمة الحريري بالتفريط فيها، ليعود الأخير ويرد واصفاً حديث «الاشتراكي» عن الوفاء بـ«النكتة».

وبعد سلسلة من الردود والردود المضادة، حسم رئيس «الإشتراكي» النائب الاسبق وليد جنبلاط السجال، طالبا، من جميع الرفاق والمناصرين، «بعدم الوقوع في فخ السجالات والرود العلنية مع تيار المستقبل».

وأتى موقف الحريري بعد ساعات على كلام لوزير الصناعة وائل أبو فاعور، الذي قال فيه إن «علاقة (الاشتراكي) مع (المستقبل) ليست على ما يرام». وتوالت الردود على الحريري من النائبين في «اللقاء الديمقراطي» بلال عبد الله، وهادي أبو الحسن، ومفوض الإعلام في «الاشتراكي» رامي الريس. وقال عبد الله: «مشكلتنا معك دولة الرئيس، أننا نعرف ونعلم ماذا تريد وفي ماذا تفرط، خصوصاً بشيء ليس ملكك، وكيف تجاهد كل يوم لإضعاف بيئتك بحجة حماية الوطن، بينما الحقيقة في مكان آخر»، كما ردّ الريس قائلاً: «نريد رئيس حكومة».

وأضاف عبد الله متوجهاً للحريري: «ليتك ترد بهذه الطريقة على من يقضم صلاحيات موقعك كل يوم، إلا إذا كانت إحدى شروط صفقة الكهرباء التي وضعتم بصماتها الأسبوع المنصرم في اليونان، تتطلب انسحابكم من تاريخكم وإرثكم وحلفائكم».

وتوالت بعد ذلك الردود والردود المضادة من الطرفين، فكتب الحريري مجدداً على «تويتر» قائلاً: «واضح أنكم تعرفون، ساعة هدنة إعلامية، وبعد نص ليل هجوم تسحبون التويت وتعتذرون. على كل حال فليكن الحكم للناس، أو أن هذا أيضاً ممنوع عندكم، وللعلم من يحاول أن يرمي الزيت على النار معي فهذا لا يمشي».

وختم الحريري في تغريدة ثالثة قائلاً: «(الاشتراكي) يحكي بالوفاء… نكتة اليوم».

ورداً على عبد الله والريّس، غرّد النائب في «المستقبل» محمد الحجار قائلاً: «إن الرئيس الحريري لا يفرّط في حقوق أحد، كما أنه لا يبدل مواقفه أو يبيع حلفاءه»، ومعتبراً أن مشكلة رئيس الحكومة مع «الاشتراكي» أنه عزّز بيئته «وما عدتم قادرين أن تبيعوا على ظهرها وتتاجرون وتبتزون باسم العلاقة معه ومعها». ورد على الريّس بالتأكيد على أن الحريري يملأ مركزه، إنما لم يعد قادراً على تعبئة الجيوب التي اعتادت على ذلك.

كذلك كان موقف الأمين العام لتيار المستقبل، أحمد الحريري، مؤكدا، ان السنّة، هم حراس الشراكة الوطنية «وأكبر من زاروبين وحي»، ليأتيه الرد من أمين السر العام في «الاشتراكي» ظافر نصار، مباركا له حلفاءه الجدد، قائلا «لنا الشرف في أن حفظنا دم رفيق الحريري».

ومع تأكيده على أن «الاشتراكي» لم يسعَ يوماً إلى السجال مع الحريري، أكد الريس في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن الاتصالات بين الطرفين دائماً قائمة، ولا آفاق مقفلة في السياسة؛ خصوصاً في ظل العلاقة التاريخية والنضالية مع «تيار المستقبل». ورأى أن الهدف هو إعادة التذكير بالتوازنات، وموازين القوى التي يفترض أن تراعى، ولخطورة تجاوز اتفاق الطائف الذي يتم تجاوزه اليوم، ومدى انعكاسه على الداخل اللبناني.

مع العلم أن التوتر بين الطرفين كان قد بدأ منذ فترة على خلفية قضايا عدّة، منها ما هو مرتبط ببلديات بعض البلدات، إضافة إلى التعيينات، إضافة إلى اعتراض «الاشتراكي» على بعض بنود الموازنة، واعتباره أن وزير الخارجية جبران باسيل يستأثر بالقرار الحكومي.

وفي كلامه صباحاً، كان أبو فاعور قد قال في لقاء مع رؤساء بلديات منطقة راشيا في البقاع: «لدينا رؤية نقدية ورأي اعتراضي على المسار السياسي الحالي»، لافتاً إلى «أن المآل الطبيعي بالاستناد إلى العلاقة التاريخية بين الطرفين، أن يحصل نقاش وحوار بيننا وبين تيار المستقبل، لتبيان الخيط الأبيض من الخيط الأسود في طريقة التعاطي المستقبلية؛ خصوصاً أن الأمر يتعلق بأساسيات نظامنا السياسي، ومنها اتفاق الطائف»، وأشار إلى أن «الحزب التقدمي الاشتراكي واللقاء الديمقراطي، لديهما رأي اعتراضي حول ما سُمي التسوية السياسية، وما جرته حتى اللحظة على البلاد».

*****************************************

افتتاحية صحيفة الحياة

سجال “تويتري” ملتهب بين الحريري و”الإشتراكي”… وجنبلاط يطفئه

اشتعل سجال تويتري عنيف اليوم الأحد اثر تغريدة لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري الموجود خارج لبنان، ردا كلام لوزير الصناعة وائل ابو فاعور من دون أن يسميه، شن فيها الحريري هجوما هو الأعنف على الحزب “التقدمي الاشتراكي” سرعان ما استدعى ردودا شرسة متبادلة، شارك فيها وزراء ونواب وحزبيين من “الاشتراكي” و”المستقبل”، استخدم فيها مختلف أنواع المصطلحات والعبارات الحادة والقاسية. قالت مصادر متنوعة: “إنها جاءت على خلفية مجموعة خلافات وتراكمات من بينها التعيينات والتفاهمات بين الحريري ورئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل، اضافة الى موضوع اتفاق الطائف وصلاحيات رئيس الحكومة واتهامه بأنه لا يمارس دوره كرئيس حكومة”.

واستدعت السجالات تدخلا من رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط، الموجود خارج لبنان ايضا، متوجها في تغريدة عبر “تويتر”، “إلى جميع الرفاق والمناصرين، مطالبا بعدم الوقوع في فخ السجالات والردود العلنية مع تيار المستقبل”.

ونشر مع التغريدة صورة لحي يتوسطه حبل غسيل.

وبعد دعوة جنبلاط تحدثت مصادر اعلامية عن عقد اجتماع بين مستشار الرئيس الحريري الوزير السابق غطاس خوري والوزير ابو فاعور خلص إلى التوافق على وقف الحملات الاعلامية كليًا بين الطرفين، صدرت توجيهات من الامانة العامة لـ “تيار المستقبل” لكافة المحازبين ‏والمناصرين التوقف عن تبادل الحملات. لكن قناة الـ “ان بي ان” نقلت عن مصادر في “التقدمي الاشتراكي​” عن حصول توافق على التهدئة ووقف الحملات الاعلامية مع ​تيار المستقبل​ بوساطة من رئيس البرلمان اللبناني​ ​نبيه بري​.

“العلاقة مع ​”المستقبل”​ ليست على ما يرام”

بدأ النهار الملتهب تويتريا بتغريدة للوزير ابو فاعور قال فيه: “إن العلاقة مع تيار المستقبل ليست على ما يرام، لدينا رؤية نقدية ورأي اعتراضي على المسار السياسي الحالي، والمآل الطبيعي بالاستناد الى العلاقة التاريخية بين الطرفين ان يحصل نقاش وحوار بيننا وبين تيار المستقبل لتبيان الخيط الابيض من الخيط الأسود في طريقة التعاطي المستقبلية، خصوصا ان الامر يتعلق بأساسيات نظامنا السياسي ومنها اتفاق الطائف”، لافتا الى ان “الحزب التقدمي الاشتراكي واللقاء الديموقراطي لديهما رأي اعتراضي حول ما سمي بالتسوية السياسية وما جرته حتى اللحظة على البلاد”.

ورد الرئيس الحريري في تغريدة عبر “تويتر” قائلا: “‏مشكلتكم يا اخواننا في الحزب التقدمي الاشتراكي مش عارفين شو بدكم لما تعرفوا خبروني”.

وفي اول رد على الحريري، غرد عضو “اللقاء الديموقراطي” النائب بلال عبدالله قائلا: “مشكلتنا معك دولة الرئيس للاسف، أننا نعرف ونعلم ماذا تريد. وبماذا تفرط، خاصة بشيء ليس ملكك، وكيف تجاهد كل يوم لاضعاف بيئتك بحجة حماية الوطن، بينما الحقيقة في مكان اخر”.

وردا على رد الاشتراكي، غرد الحريري مجددا قائلا: “واضح أنكم عارفين، ساعة يلا هدنة إعلامية، بعد نص ليل هجوم بعدين بتسحبوا التويت واعتذار، على كل حال خلي الناس تكون الحكم، او حتى هيدا ممنوع عندكم، وللعلم الي عم يحاول يرمي زيت على النار معي ما بيمشي”.

“بدنا رئيس حكومة”

وعلّق عضو “اللقاء الديموقراطي” النائب هادي ابو الحسن على تغريدتا الحريري قائلا: “إذا بتحب دولتك تعرف شو بدنا! بكل إحترام رح نقلك، بدّنا نشوف عالمشهد على طاولة مجلس الوزراء حتى يبقى الطائف بخير وما نفرط بالوصية”.

بدوره، غرد مفوض الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريّس رداً على الحريري بأن “الإشتراكي” لم يعد يعرف ماذا يريد”. قائلا: “بدنا رئيس حكومة” .

الحجار يرد على عبدالله والريّس

وغرّد عضو كتلة المستقبل النائب محمد الحجار قائلا: “عزيزي بلال، الرئيس الحريري ما بفرط بحقوق حدا ولا بيقلب الف قلبة وببيع الحلفا عكل كوع ومفرق. مشكلة دولته معكن انو عزز بيئته ما عدتو قادرين تبيعو عضهرها وتتاجرو وتبتزو باسم العلاقة معه ومعها. وخبر رفيقك رامي الريس انو عنا رئيس حكومة معبي مركزه بس ما عاد قادر يعبي جيوب تعودت عالغرف”.

تغريدة الحجار، استدعت تغريدة جديدة من عبدالله قائلا: “ردي الوحيد والأخير على زميلي د. محمد الحجار، حول الحرص على البيئة التي لنا شرف تمثيلها، كيف يفسر لنا الفيتو على نجاح أبناء منطقتنا الباهر وبكفاءة، في مباراة الجمارك، وكيف يترك مجلس الخدمة المدنية، ملاذ أهل الاقليم، عرضة للتجريح والإساءة. احتراما لبلدتي ومنطقتي لن أساجلك…”.

“نكته اليوم”

وللمرة الثالثة، غرد الحريري: “قال شو، الاشتراكي عم يحكي بالوفاء. نكته اليوم”.

وعاد عبدالله ليردّ مجددا بعد تغريدة جديدة للحريري قائلاً: “ليتك ترد بهذه الطريقة على من يقضم صلاحيات موقعك كل يوم إلا إذا كانت إحدى شروط صفقة الكهرباء التي وضعتم بصماتها الأسبوع المنصرم في اليونان تتطلب انسحابكم من تاريخكم وارثكم وحلفائكم”.

وكان الوزير السابق وئام وهاب غرد قائلا: “يا شيخ سعد الوحيد الي كان يعرف شو بدو وليد بك كان أبوك الله يرحمو كان عندو الدوا هلق المشكلة الدوا مقطوع من السوق والكل طفران بدك تتحمل”.

وأضاف في تغريدة ثانية ردا على تلميح الحريري على من يصبون الزيت على النار: “يا شيخ سعد ما حدا عبيرمي الزيت عالنار بس يوم عطلة وعمنتسلى خلي صدرك واسع”.

وقال في تغريدة ثالثة: “إذا بنا نكون منصفين الشهيد رفيق الحريري أعطى الجبل كثيرا ووقف معنا في الأيام الصعبة وأحب بني معروف وحتى لو كان لنا مصلحة بالخلاف أقول ليس لمصلحة أحد ما يحصل ورغم خلافنا السياسي الكبير بيت الحريري ما قصروا مع الدروز يوما منذ حرب الجبل”.

أحمد الحريري: بيضة القبان إنفقست

وقد أعاد الأمين العام لتيار “المستقبل” أحمد الحريري، نشر تغريدة وهاب الأولى، عبر”تويتر”، مستعينا بها ضد جنبلاط، ومعبرا عن اعجابه بها باستخدام رمزي الاعجاب التعبيري والضاحك. وقال: “الرئيس الحريري عم يقول انو السنة أصحاب دور. هني حراس الشراكة الوطنية، وهني أساس باتفاق الطايف، وهني أمناء على المناصفة… عم يحط السنة تحت سقف المعادلة الوطنية مش تحت سقف المعادلة الطائفية وهمه أكبر من زاروبين وحي”.

واضاف في تغريدة ثانية: “بيضة القبان إنفقست”. في تذكير بما كان جنبلاط يوصف به بأنه بيضة القبان.

وردّ أمين السر العام في الحزب التقدمي الإشتراكي ظافر ناصر على أحمد الحريري بالقول: “مبروك حلفاؤك الجدد، على كل ما في حليف إلا بعد مسبة. لنا الشرف بأن حفظنا دم رفيق الحريري”.

فرد عليه احمد الحريري بتغريدة قال فيها: “رفيق ظافر.. افضل شرف لكم هالايام توقفوا كذب بحق ابن رفيق الحريري بدل ما تمننوا بشرف الحفاظ على دمه .. بلا ه”التقية” الله يرضى عليكم”!.

“الحريري ليس كالذين يدعون العفة”

ودخل على خط السجال وزير الاتصالات محمد شقير، فغرد قائلا: “الرئيس سعد الحريري رجل دولة من الطراز الرفيع، ضحى ومستعد دائما للتضحية حفاظا على استقرار البلد، وليس كالذين يدعون العفة وهم يمارسون السياسة بخفة على قاعدة “ألف قلبة ولا غلبة”.

وغرد عضو كتلة “المستقبل” النائب نزيه نجم، عبر “تويتر” قائلا: “وليد بيك هذه المواقف ليست مواقفك المعهودة… أمنيتنا أن يعود وليد بك صديقا وأخا وحليفا كما عرفناه”.

ابو فاعور: تم الاتفاق على تطويق السجال

وفي تصريح لـ”الجديد” لفت أبو فاعور إلى أن “هناك قراءات غير متطابقة بيننا وبين تيار المستقبل حول المرحلة السياسية الحالية”. وقال: “جنبلاط ليست لديه عقدة بيضة القبان”، مشيراً إلى أنه “تم الاتفاق على تطويق السجال إلى حدّ كبير ويجب إعادة خلق تصوّر مشترك بين الطرفين وقد تمّ احتواء الأمر وهذه الأمور تحتاج إلى نقاش عميق بين الطرفين”.

وأضاف: “لا علاقة للسجال بيننا وبين تيار المستقبل بالتعيينات ونحن ليس لدينا هاجس في هذا الموضوع، فلا يمكن لأحد تجاوز وليد جنبلاط بملف التعيينات ومن يستطع فلا يتاخر”.

واشار أبو فاعور إلى أن “النائب مروان حمادة التقى الرئيس نبيه بري، ونحن على توافق دائم معه، والرئيس بري يسعى دائما إلى ما فيه الخير للبلد ولوليد جنبلاط”.

تلفزيون “المستقبل”: ما قبل المؤتمر الصحافي للحريري غير ما بعده

وفي نشرته المسائية سأل تلفزيون “المستقبل”: “ماذا يريد رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط من رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري؟، وما هي مطالب جنبلاط إن وجدت؟، وهل هذه المطالب عند الرئيس الحريري، وهل بات جنبلاط اكثر حرصا من سعد الحريري على اتفاق الطائف الذي حماه برموش عيونه؟.

اضاف: “سعد الحريري قالها بوضوح: عندما يعرف الأخوة في “التقدمي الاشتراكي” ماذا يريدون خبروني. ومرد كلام الحريري جاء بعد حملات ليلية ونهارية ثم سحبها والاعتذار ثم استئنافها. لكن ما بات على جنبلاط أن يدركه أن ما قبل المؤتمر الصحافي للرئيس الحريري غير ما بعده، وهذا كلام موجه للجميع”.

وزاد: “ما هو الداعي لكل تلك التغريدات التي يطلقها يوميا، ويوجه من خلالها السهام للرئيس الحريري وتيار “المستقبل”؟، وهل يصح أن يتم القفز فوق العلاقات التاريخية، وفوق المصير المشترك الذي يجمع بين الحزبين والقيادتين، بدعوى الاعتراض على تسوية كانوا جزءا منها، وروجوا لها وقدموا من خلالها الهدايا السياسية بكل الاتجاهات؟”.

*****************************************

افتتاحية صحيفة الديار

أكثر من 13 مليار دولار أميركي سنويًا كلفة الفساد والهدر على الإقتصاد اللبناني

لبنان ليس ببلد مُفلس.. بل الفساد ينخر جسده.. وإجراءات الموازنة غير كافية للقضاء عليه

تداعيات الفساد على الإقتصاد والماليّة العامّة كبيرة والأخطر على القيم الأخلاقيّة

بروفسور جاسم عجاقة

لم يحتل يومًا الفساد المساحة التي يحتلها اليوم في وسائل الإعلام، ولم يكن يوما الفساد مادّة دسمة في الخطاب السياسي كما هو اليوم. وفي إحصاء بسيط يُكتب ويُقال في وسائل الإعلام أكثر من 13 ألف كلمة عن الفساد يوميًا أي ما يوازي كتاباً! كل هذا ولبنان ما زال يغوص في الفساد القاتل، الفساد الذي يُغرق اقتصاده وماليته العامّة والأصعب أنه يضرب القيم الأخلاقية في مجتمعنا الذي لطالما تغنّى بالقيم الأخلاقية المتناقلة بين الأجيال عبر السنين ولكن أيضا بقيمه الدينية.

كتبنا في جريدة «الديار» بتاريخ 17 حزيران 2019 مقالا بعنوان «الفساد الآفة التي أوصلت الدين العام إلى 86 ملياراً» وشرحنا فيه كيف تراكم هذا الدين عبر السنين منذ انتهاء الحرب الأهلية وحتى يومنا هذا. أهمية هذا المقال تكمن في إظهاره أن مسؤولية تراكم الدين العام تقع على كل الحكومات المُتعاقبة والقوى السياسية التي شاركت فيها. فمنها من شارك في الفساد ومنها من لم يُشارك ولكنه وقف مُتفرّجًا على تراجع لبنان على كل الأصعدة.

اليوم ومع تعاظم تداعيات الفساد وعجز القوى السياسية عن معالجته لأسباب عديدة لن نغوص فيها، نرى أنه من الضروري وضع الفساد على منصة التشريح لمعرفة أسباب وأماكن وجوده كما والسبل للقضاء عليه.

عوامل تاريخية، اجتماعية، ثقافية، مؤسسية، واقتصادية

تزخر المراجع العلمية بالحجج والأدلة العملية عن الآثار السلبية للفساد الذي يَحُولُ دون القيام بالاستثمارات المباشرة أكانت أجنبية أو محلّية. هذه الاستثمارات هي المُحرّك الأساسي لأي تطور اقتصادي واجتماعي في أي كيان على هذه الأرض، حيث انه بدونها لا يوجد نمو اقتصادي، وبالتالي لا خلق لثروات يستفيد منها المُجتمع وخزينة الدوّلة.

كل حكومات دول العالم من دون استثناء تُجاهر بمحاربة الفساد وتعتبرها أولوية في سياساتها الاقتصادية. لكن في الدول في طور النمو تعتمد الحكومات هذا الشعار بهدف تلقّي الدعم المالي من المؤسسات العالمية والدول المُلتزمة الإنماء الاقتصادي والاجتماعي (Apergis et al., 2010 ) وعلى الرغم من التعهدات التي تقوم بها الحكومات يبقى مستوى الفساد في هذه الدوّل مرتفعًا.

تشخيص الفساد باعتباره مرضاً في المجتمع هو ضرورة لوضع الدواء المناسب. على هذا الصعيد، عدّة عوامل تخلق الفساد وتُساعد على تمدده في المجتمع:

أولا – العوامل التاريخية، الاجتماعية والثقافية: أول هذه العوامل هو النظام القضائي الذي يُعتبر أحد العوامل الرئيسية التي تؤدي دورا في الفساد. فكلفة هذا الأخير نسبة إلى العقاب تعتمد على كفاءة النظام القضائي وبما أنه في النظرية الاقتصادية يتمّ تحديد الخيارات على أساس القيمة المُرتقبة من كل خيار، فإن نظاماً قضائياً غير فعّال يؤدي حكما إلى تفضيل الفساد على خيار عدم القيام به. من هنا نرى أن الدوّل المُتطورة، تعمد إلى اعتماد قضاء فعّال وتُعطيه كل الوسائل اللازمة بما فيها مساءلة الرؤساء والوزراء والنواب (قضية بيل كلينتون وقضية جاك شيراك…). العامل الثاني هو عامل الثقافة الدينية، فهذه الأخيرة تُفسّر إلى حد بعيد ظاهرة الفساد بحكم أن التقاليد الدينية تُحدّد علاقات الأفراد بالتسلسل الهرمي مع الأسرة ومع الدولة وأجهزتها. ومع أنه لا توجد فعليا علاقة بين الانتماء الديني والفساد، إلا أن الإلتزام الديني للفرد يُعتبر عائقاً أمام تفشّي الفساد. العامل الثالث هو التفتت العرقي واللغوي والسياسي الذي يؤدي دورا إيجابيا في تفشّي الفساد حيث أظهرت الدراسات أن المُجتمعات التي فيها تجزئة عرقية ولغوية وسياسية، يكون فيها مستوى الفساد أعلى من الدول التي تكون فيها التجزئة أقلّ. العامل الرابع هو مستوى التعليم حيث انه كلما زاد مستوى التعلّم، زاد مستوى إدراك الفرد للفساد. على هذا الصعيد، يقول « Weder» ان التأسيس في المدرسة على المواطنة الصالحة يساهم في الحد من الفساد في المجتمعات.

ثانيا – العوامل الاقتصادية: العامل الاقتصادي الرئيسي الذي يُشكّل حافزًا للفساد ضعف النمو الاقتصادي، فانتقال بلد من حالة الفقر إلى حالة الثراء يُقلّل من الفساد. وهذا يعني أن هناك علاقة سببية بين التحسّن في مستوى الدخل وانخفاض الفساد. العامل الاقتصادي الثاني هو الأجور في القطاع العام حيث بحسب الدراسات تدفع الأجور المنخفضة في القطاع العام إلى زيادة مستويات الفساد. أضف إلى ذلك أن بعض المسؤولين «غير الشرفاء» يعمدون إلى استغلال ضعف الأجور في القطاع العام لزيادة ثرواتهم. العامل الثالث هو المدخول الريعي، حيث ان البحث عنه يُفسّر مستويات الفساد المُرتفعة في الدولة. عندما تكون الدولة ذات مركزية كبيرة، يكون لدى المسؤولين الحكوميين موارد إضافية وبالتالي يكون مستوى الفساد مرتفعا (Rose-Ackerman, 1999). والعامل الرابع والأخير هو الانفتاح التجاري إذ تدّل الدراسات على أن الفساد في الدوّلة يكون أقوى مع زيادة الانفتاح التجاري بحكم أن أبواب الفساد تُصبح عديدة.

ثالثًا – العوامل المؤسسية: لعل النظام الديموقراطي، الاستقرار السياسي، النظام السياسي، حرية الصحافة، ونسبة السيدات في المجلس النيابي هي من أكثر العوامل التي تحدّ من الفساد (Melgar et al., 2010 ). بحسب بعض الدراسات، العملية الانتخابية التنافسية النزيهة والمنافسة داخل الحكومة تساعدان في الحد من الفساد. لكن الأهم هو أن نسبة أعلى من النساء في المناصب العليا في الإدارة والمجلس النيابي تُساعد في الحد من الفساد. أما على صعيد المؤسسات الاقتصادية، فإن اللامركزية تؤدي دوراً أساسياً في صنع القرار وبالتالي الحد من الفساد. فبحسب (Shleifer & Vishny 1993 ) كلما زاد تركيز السلطة داخل الحكومة زاد معها الفساد. مثلا على الصعيد الضريبي، تمّ إثبات أن مستوى التهرّب الضريبي يقلّ مع توسع اللامركزية.

الفساد في لبنان

كل العوامل الآنفة الذكر التي تُحفّز الفساد موجودة في لبنان. ونستغرب كيف وصلنا إلى هذا المستوى؟

فنظامنا القضائي في لبنان يخضع إلى العديد من الضغوطات التي تمنعه من العمل. فبين حرمانه حقه في انتخاب سلطاته العليا مرورا بتعيين جهازه الإداري وحرمانه استقلاليته المالية (صندوق التعاضد، الأجور) وصولا إلى التدخل في قرارته، يجد الفاسد في لبنان أن كلفة الفساد عليه أقلّ من كلفة العقاب وبالتالي تمّ ضرب الحصن الأول في محاربة الفساد. وماذا نقول عن التفتت العرقي واللغوي والسياسي في لبنان، فهذا الأمر يدفع كل حزب وكل توزيع اجتماعي إلى حماية الفساد القائم في بيته عملا بمبدأ الحفاظ على المجموعة. من هذا المُنطلق، أصبح لكل توزيع اجتماعي (ديني، حزبي…) مدارسه الخاصة التي اختفت من مناهجها دروس التأسيس على المواطنة الصالحة.

إقتصاديا ومع نسبة فقر 31.59% وتراجع النمو الإقتصادي والقدرة الشرائية للمواطن، شكّل الفساد بابا للخروج من الضيقة المالية. وهذا الواقع يتمّ استخدامه من قبل أصحاب نفوذ يرشون الموظفين العاملين في الدّولة لتمرير صفقاتهم وفسادهم. أيضًا لا يُمكن نسيان الخوّات التي يفرضها بعض الموظفين في الإدارة العامة والتي تُشكّل مدخولاً ريعياً يأتي ليزيد من ثروتهم المبنية على مال حرام مدعومين بمركزية مُطلقة تزيد من أسعار الريع.

وماذا نقول عن الاستقرار السياسي والمحاصصة التي تنهج في حياتنا العامّة حيث يصل الفاسد إلى منصب عال عملا بمبدأ «Le Passager Clandetsin » المعمول به في النظرية الاقتصادية. أما الذكورية المُهيمنة في لبنان فهي تمنع وصول المرأة إلى سدّة القرار حيث أثبتت التجارب في العديد من الدول مقاومتها للفساد والتي كانت بدون أدنى شكّ لتُطبّق اللامركزية الإدارية.

كلفة الفساد في لبنان

لقد كنّا أول من أعطى أرقامًا لكلفة الفساد في لبنان وذلك في كانون الثاني من العام 2015 حيث قدّرناه بـ عشرة مليارات دولار أميركية موزّعة بين خمسة مليارات خسائر مباشرة على خزينة الدوّلة وخمسة مليارات على شكل خسائر غير مباشرة أو ما يُعرف بغياب الفرص الاقتصادية.

الفساد هو نشاط سرّي حيث لا يقوم الفاسد بالتباهي بفساده بل يحفظه سرا من أجل استدامة أعماله. لذا يأتي تقدير الفساد ليُظهر مدى صعوبة إعطاء أرقام واقعية.

الحقيقة المُرّة أن كلفة الفساد الحقيقية لا أحد يعرفها وعندما نقول إنها عشرة مليار دولار أميركي، فإن هذا الرقم هو الحدّ الأدنى:

– التهرّب الضريبي قدرناه سابقًا ما بين 5 إلى 10% من الناتج المحلّي الإجمالي. واليوم ومع ظهور عدد من المُعطيات الجديدة (مثل المقالع والكسارات) ارتفعت هذه النسب إلى أكثر من 10% إلى 15% لتُصبح الكلفة بالدولار الأميركي ما بين 5.4 و8.1 مليار دولار أميركي. ويدخل ضمن التهرّب الضريبي: التهريب الجمركي، التخمين العقاري، الأملاك البحرية والنهرية، ضريبة الدخل، الضريبة على القيمة المضافة، المقالع والكسارات، مواقف السيارات…

– مستحقات الدوّلة لدى المواطنين من فواتير ورسوم غير مُجّباة ما بين 3.74 و4.5 مليار دولار أميركي وهي بمعظمها مُغطاة من قبل أصحاب نفوذ من القطاع العام أو القطاع الخاص.

– الكلفة على الدوّلة نتيجة التلاعب بالمناقصات، سرقة مداخيل الدوّلة من المعاملات… وقيمتها تتعدّى المليار دولار أميركي سنويا.

أمّا الهدر الذي هو نتاج سوء الإدارة ولا يدخل ضمن خانة الفساد، فتبلغ كلفته السنوية ما يزيد عن مليارين إلى ثلاثة مليارات دولار أميركي سنويا.

ليكون بذلك إجمالي كلفة الفساد والهدر المباشرة على الدوّلة ما يفوق الـ 13 مليار دولار أميركي.

إجراءات الموازنة غير كافية

إذًا مما سبق، نرى أن الإجراءات المُتخذة في مشروع موازنة العام 2019 هي إجراءات غير كافية لمواجهة آفة الفساد في لبنان. فالإجراءات الصحيحة هي التي تُعالج عوامل تحفيز الفساد وليس فقط النتائج. من هذا المُنطلق، نرى أن على مشروع موازنة العام 2020 أن يكون إصلاحياً بالفعل ويحتوي على إصلاحات في كل العوامل التي تمّ ذكرها أعلاه.

*****************************************

افتتاحية صحيفة الشرق

الحريري: نكتة اليوم الاشتراكي عم يحكي بالوفا

غرد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري عبر حسابه في «تويتر» قائلا: «‏مشكلتكم يا اخواننا في الحزب التقدمي الاشتراكي مش عارفين شو بدكم لما تعرفوا خبروني».

عبدالله يرد: وفي اول رد على الحريري، غرد النائب بلال عبدالله على حسابه على تويتر قائلا:»مشكلتنا معك دولة الرئيس للاسف،أننا نعرف ونعلم ماذا تريد.وبماذا تفرط،خاصة بشىء ليس ملكك،وكيف تجاهد كل يوم لاضعاف بيئتك بحجة حماية الوطن،بينما الحقيقة في مكان اخر».

الحريري مجددا: وردا على رد الاشتراكي، غرد الحريري مجددا قائلا: «واضح أنكم عارفين، ساعة يلا هدنة إعلامية، بعد نص ليل هجوم بعدين بتسحبوا التويت واعتذار، على كل حال خلي الناس تكون الحكم، او حتى هيدا ممنوع عندكم ، وللعلم الي عم يحاول يرمي زيت على النار معي ما بيمشي».

ابو الحسن: وعلّق النائب هادي ابو الحسن على تغريدتي الحريري قائلا: «إذا بتحب دولتك تعرف شو بدنا!! بكل إحترام رح نقلك، بدّنا نشوف عالمشهد على طاولة مجلس الوزراء حتى يبقى الطائف بخير وما نفرط بالوصية.»

الريس: وبدوره، غرد مفوض الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريّس رداً على الحريري قائلا: «بدنا رئيس حكومة».

الحجار: وردا على عبدالله والريّس، غرّد عضو كتلة المستقبل النائب محمد الحجار قائلا: «عزيزي بلال، الرئيس الحريري ما بفرط بحقوق حدا ولا بيقلب الف قلبة وببيع الحلفا عكل كوع ومفرق. مشكلة دولته معكن انو عزز بيئته ما عدتو قادرين تبيعو عضهرها وتتاجرو وتبتزو باسم العلاقة معه ومعها. وخبر رفيقك رامي الريس انو عنا رئيس حكومة معبي مركزه بس ما عاد قادر يعبي جيوب تعودت عالغرف».

استعان أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري بتغريدة لوهاب يرد فيها على تغريدة الرئيس الحريري عن الحزب التقدمي الإشتراكي.

وقال وهاب في تغريدته:» يا شيخ سعد الوحيد إلي كان يعرف شو بدو وليد بك كان أبوك الله يرحمو كان عندو الدوا هلق المشكلة الدوا مقطوع من السوق والكل طفران بدك تتحمل».

وشدد الحريري في تغريدة ثانية على أن «الرئيس الحريري عم يقول انو السنة اصحاب دور، هني حراس الشراكة الوطنية وهني اساس باتفاق الطايف، وهني امناء على المناصفة».

وتابع: «عم يحط السنة تحت سقف المعادلة الوطنية مش تحت سقف المعادلة الطائفية و همه أكبر من زاروبين وحي».

وقال في تغريدة أخرى: «بيضة القبان إنفقست».

كما غرد الحريري، على «تويتر» قائلا «قال شو الاشتراكي عم يحكي بالوفا، نكتة اليوم».

من جهته غرد وزير الاتصالات محمد شقير، عبر «تويتر» قائلا: «الرئيس سعد الحريري رجل دولة من الطراز الرفيع، ضحى ومستعد دائما للتضحية حفاظا على استقرار البلد، وليس كالذين يدعون العفة وهم يمارسون السياسة بخفة على قاعدة «ألف قلبة ولا غلبة».