فضيحة في جهاز أمن وليد جنبلاط: مخدرات وأكثر

بيروت (اسلام تايمز) –

قالت مصادر في الحزب التقدمي الاشتراكي أن ” الرئيس وليد جنبلاط فوجيء بفضيحة مرافقي النائب تيمور جنبلاط الذين اعترف احدهم بعد اعتقاله في مطار بيروت أثناء محاولته تهريب المخدرات عن شركائه فتبين أن من بينهم اكثر من عضو في الجهاز الأمني للنائب تيمور، ما دفع النائب السابق وليد جنبلاط إلى الانفجار بوجه ولده ووريثه السياسي قائلا أمام حشد من الحاضرين:

“انت غايب عن الوعي؟ لا بتعرف تشتغل سياسي ولا بتعرف تراقب وتشوف شوفي بمحيطك؟؟ راح تطلع روحي…”

وكانت خيوط تورط بعض عناصر المرافقة الجنبلاطية في تهريب المخدرات قد تكشفت بعدما اعتقلت الاجهزة الامنية الدركي الذي قال في التحقيقات انه من المقربين لـ تيمور جنبلاط ، ويدعى ذلك الدركي “جمال- باء” وقد قال في اعترافاته ان شركائه هم مسؤول المرافقة مع تيمور (ربيع – م) اضافة الى (رشاد س). وزعم الدركي في التحقيقات ان رشاد هو المسؤول الامني الاول في المختارة. كذلك اعترف (جمال باء) عن (ادهم ووئام باء) وعن (رماح أ- ك) .

وبناء على ما سبق من معلومات تكشفت لوليد جنبلاط قام الاخير باستدعاء مسؤول كبير في الاجهزة الامنية من المحسوبين بحكم المنصب عليه وعلى الدروز تحديدا وطلب منه التدخل في الملف ووقف سلسلة الاعترفات التي ورطت الكثير من اعضاء الجهاز الامني الخاص به وبولده الذين يبدو انهم الشبكة التي تعتبر نطاق عملها في توزيع المخدرات في الشوف وعالية.

(يلفت موقع “iconnews ” انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره)