كيف كان اللقاء بين باسيل وساترفيلد؟

وصفت ‏مصادر شاركت في لقاء الوزير جبران باسيل ومساعد وزير الخارجيّة الأميركيّة لشؤون الشرق الأوسط دايفيد ساترفيلد ‏بالإيجابي جدّاً.
وتشير المعلومات الى أنّ الاجتماع ركّز على ملف ترسيم الحدود البرية والبحرية وأن وجهات النظر تطابقت في كثيرٍ من النواحي.
كما قدّم باسيل عدداً من المخارج لتلافي عرقلة الحل، وهي كلّها مخارج تحفظ للدولة اللبنانية كامل حقوقها ومصالحها الوطنية، بهدف التوصل الى حلٍّ نهائي للحدود يفتح الباب أمام استثمار لبنان لحقول الطاقة التي يملكها.