أرسلان: الحقيقة جارحة عندما تصبح الكلاب أغلى من الرفاق والأصدقاء

غرّد رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني الأمير طلال أرسلان على حسابه على “تويتر” قائلاً: “الحقيقة جارحة في زمن المحل، والحقيقة جارحة عندما يصبح أكل الحرام سائداً وأمراً طبيعياً في المجتمعات، والحقيقة جارحة عندما تُحكم الجماعات من جلاديها، والحقيقة جارحة في زمن طارت فيه النخوة من رؤوس الرجال وقلّ الحياء في وجوه النساء”.

وأضاف: “الحقيقة جارحة عندما تصبح الكلاب أغلى من الرفاق والأصدقاء، والحقيقة جارحة عندما يتم التطاول على الأوقاف الخاصة والعامة وسرقتها، فلم يكتفوا وباتوا يبشّرون بوصاية حتى الكلاب على العشيرة.. ولن أستفيض أكثر لعلّ نُتّهم بالتسبّب بانقسام الطائفة”.

وتابع: “من المؤكّد أنّه لا يوجد عاقل يكتب هذه الكتابات رغم قناعتي بأنك مقتنع بما تقول وهذه هي المصيبة الكبرى لأنني أعرفك جيداً وأعرف أنك أذكى بكثير من أن ترتكب هفوات كهذه، لكن الموضوع الوحيد الذي لم أستطع أن أدّعي معرفته هو ما هذا السر الدفين لديك بالتعمّد الدائم بالتطاول على مجتمعك الذي ما بخل يوما عليك بشيء”.

وختم أرسلان بالقول: “اتّق الله بنجلك ودارك وارجع إلى الأصول والتقاليد التوحيدية الشريفة علّنا نستطيع جميعاً أن نُنقذ ما أمكن انقاذه قبل فوات الأوان”.