بلدية قرنايل توضح في بيان اللغط حول انشاء بحيرة في نطاقها

sdr

بعد السجال واللغط الذي حصل على وسائل التواصل الاجتماعي تناول انشاء بحيرة في بلدية قرنايل اصدرت البلدية بيانا توضيحيا جاء فيه:

لما كانت قرنايل منذ ما يزيد عن العقدين تعاني من قلة المياه وتحميل الاهالي عبئا” كبيرا” عبر شراء خزانات المياه . ارتأت البلدية البحث عن مصادر جديدة , ولما كان هناك بحيرة اصطناعية تستوجب اعادة تأهيل , وعند لجؤنا الى المشروع الاخضر( مشكورا” ) تبنى هذا المشروع من خلال برنامج حصاد الممول من البنك الدولي ل12 بحيرة في لبنان بمواصفات عالمية .
من خلال المشروع الاخضر وشركة “رفيق خوري وشركاه للاستشارات الهندسية ” لاعادة استصلاح هذه البحيرة الترابية واستبدالها ببحيرة ذات قعر وحيطان اسمنتية بمواصفات عالمية . وطبعا” كان هناك دفتر شروط موحد المواصفات ل 20 بحيرة للعمل بموجبه وبعد فض العروض من قبل المشروع الاخضر رسى الالتزام على شركة ” لنادار” ومن ضمن البنود من العقد الموقع بين شركة لينارد والمشروع الاخضر خاصة البند السادس والثلاثون ( على الملتزم تأمين نقل الناتج من صخور واتربة وخلافه الى خارج موقع العمل وعدم رميه عند الغير تحت طائلة المسوؤلية ويعتبر هذا الناتج ملكا للمتعهد ولا يحاسب المتعهد عن هذه العملية باعتبار ان اكلافها هي من ضمن نفقات الالتزام .علما ان الموقع المذكور لا وجود لمادة الفليس بل هي تربة عادية واحيانا” زراعية والحفر فقط مكان البحيرة القديمة وكماحددت من قبل المكتب الاستشاري المواكب لعملية الانشاء .
ملاحظة : ان دفتر الشروط هو نفسه لجميع البحيرات الممولة من البنك الدولي .
الى كل من لديه اي شك او استفسار فليتفضل بالحضور الى مركز البلدية وهنا يحفظ حقه بالحصول على المعلومات الصحيحة .
ولكم الشكر