ولمستشاري نواب العهد تكتلهم

من “ألف” الحزب الى ” يائه” يسعى الوزير جبران باسيل الى فرض تنظيم صارم يوحد رؤية “تكتل لبنان القوي” ويمنع “تسلل” أي “دعسة ناقصة” الى مهامه ومواقفهم.

وانطلاقا من رؤيته أوكل باسيل الى المعنيين في الحزب مهمة تنظيم لقاء لمستشاري النواب التكتل للتنسيق فيما بينهم.

اللقاء وهو الاول، انعقد في مركز التيار في ميرنا الشالوحي وضم غالبية مستشاري نواب التكتل وكان مناسبة لعرض الافكار والعمل وفق خريطة طريق موحدة بين المستشارين لاسيما في المواقف التي يمكن أن تصدر في معرض الرد على أي هجوم على التكتل أو تلك المتصلة بالملفات السياسية.

وتم الاتفاق على امكانية أن تصبح الاجتماعات دورية بين المستشارين لوضع الملاحظات التي يمكن أن تستجد ومواكبة كل ما يتصل بعمل التكتل.