الديمقراطي رداً على الشرق الأوسط: الحديث عن فتنة درزية في الجبل مجرّد أوهام ولا نخجل بالإعلان عن زيارة لسورية

ردّت مديرية الإعلام في الحزب الديمقراطي اللبناني في بيان، على مقال صحيفة الشرق الأوسط بعنوان “مخاوف درزية من تخطيط النظام السوري لفتنة في الجبل”، فقالت: “وصل خيال البعض في الحديث عن نيّة لدى الدولة السورية بإحداث فتنة درزية – درزية في الجبل، كابوس يلازمهم باستمرار، يريدون إقناع الناس بالقوّة وبغسل الأدمغة أن الشغل الشاغل للقيادة السوريّة هو كيفيّة إحداث فتنة في الجبل”.
وأضافت: “فكل ما واجهته سورية على مدى السنوات الماضية من مؤامرة كونية من الدول الـ 81 عليها، يبدو أن الدروز، حسب مخيّلة البعض، المسبّب الرئيسي له. فعلاً ما نراه أصبح يثير الشفقة، فلماذا هذا الكم من الضياع والافتراءات الكاذبة ؟؟ ولمصلحة من ؟؟ وهل ثمّة تنسيق بين النواب ورئيسهم !؟ أم كلٌّ يغنّي على ليلاه ؟، فمن أحرص منّا على الدروز والجبل وعلى السّلم الأهلي فيه”.

وأكدت المديرية أن الكلام حول زيارة إلى سورية قام بها وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب، وكل كلام عن زيارات سريّة هو عار من الصحة، وحين تدعو الحاجة فلا نخجل بزيارة سورية علناً وأمام الملء، بما يخدم مصلحة لبنان وشعبه.