بلدية الشويفات: ما حصل هو أمر مخجل ومرفوض ولن نسمح بضرب هيبة البلدية

أكدت بلدية مدينة الشويفات في بيان صادر عن مكتبها الإعلامي، أنّ التعرض لهيبة البلدية بما تمثّل من سلطة محلية ضمن نطاقها الجغرافي هو أمر مستنكر ومرفوض ومخجل، وأمر لن نسمح به لو مهما حصل، حيث أن ما قام به فصيل درك المريجة في قوى الامن الداخلي، هو سابقة في تاريخ الشويفات.

واعتبرت البلدية أن هذا الأمر سنرد عليه بشكل تصاعدي وضمن الأطر القانونية التي يكفلها الدستور، ومن اليوم سيتم سحب كافة العناصر التابعة لمفوضية الشرطة والحرس من منطقة البركات حيث تمت إزالة الغرفة الخاصة بالشرطة البلدية، علّه تتمكن العناصر التابعة لفصيل المريجة بتنظيم حركة السير والزحمة اليومية الخانقة في المحلّة.

وختمت البلدية مؤكدة أنها بصدد التحرك في كل الإتجاهات، لإعادة الغرفة إلى مكانها، ودعت وزير الداخلية والبلديات الاستاذ نهاد المشنوق إلى التدخل مباشرة لحلّ هذا الأمر والكشف عن الجهة التي أعطت الأمر بذلك، إذ ما زلنا مصرّين أن وراء هذا الأمر تصرّف لا يمت للمسؤولية بصلة ويدخل أجهزة الدولة وسلطاتها بمواجهة بعضها البعض.