باسيل أبلغ هيل تمسك لبنان بحدوده

استقبل وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل وكيل وزارة الخارجية الاميركية للشؤون السياسية دايفيد هايل ترافقه السفيرة الاميركية لدى لبنان اليزابيت ريتشارد.
استمر اللقاء حوالى الساعة، وكانت جولة أفق شاملة للأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.
وأبلغ الجانب اللبناني الجانب الاميركي أن “لبنان مهتم بالانخراط في اعادة اعمار سوريا، ولا بد من مراعاة ذلك. وفي ما يخص التطورات على الحدود مع اسرائيل، ان لبنان متمسك بحدوده”.
وأبلغ الاميركيين انه “لا يفرط بذرة منها، لكنه يعتبر ان التطورات قد تشكل فرصة للتوصل الى اتفاق بإشراف الأمم المتحدة يعيد للبنان كامل حقوقه ويمنع تدهور الاوضاع على الحدود”.
كما التقى الوزير باسيل قائد قوات الطوارىء الدولية العاملة في جنوب لبنان (اليونيفيل ) الجنرال ستيفانو دل كول الذي قال بعد اللقاء: “لقد عقدت للتو اجتماعا جيدا وبناء مع وزير الخارجية جبران باسيل. وناقشنا في اجتماعنا اليوم، الكثير من الجهود التي بذلتها في الأسابيع الأخيرة لمعالجة هواجس الأطراف المتصلة بآخر التطورات على طول الخط الأزرق”.
وتابع: “شددت علي أهمية استمرار انخراط الأطراف من خلال المساعي الحميدة التي تقوم بها اليونيفيل، ولا سيما المنتدى الثلاثي، لإيجاد حلول مشتركة لهذه المسائل. ومما يشجعني تأكيد الطرفين انهما لا يسعيان إلى تصعيد التوتر، وانهما لا يزالان عازمين على العمل مع اليونيفيل لضمان الحفاظ على وقف الاعمال العدائية، وابقاء الحفاظ على الهدوء والاستقرار الشاملين على طول الخط الأزرق الاعتبار الرئيسي في كل مبادراتنا وجهودنا لحل القضايا الخلافية”.
اضاف: “سنواصل استخدام آلية الاتصال والتنسيق التابعة لليونيفيل لإيجاد طريقة متفق عليها بشكل متبادل في ما يتعلق بأي أنشطة على طول الخط الأزرق. واني أشجع كلا الطرفين على احترام التزاماتهما تجاه قرار مجلس الأمن الدولي 1701 وتجنب الخروقات باشكالها كافة، وليس فقط الحفاظ على وقف الاعمال العدائية بل العمل من أجل التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار”.