ظهرت زوجة الرئيس السوري، أسماء الأسد، في صورة مختلفة بعد نحو شهرين من إعلانها إصابتها بسرطان الثدي.

ونشرت أسماء الأسد صورا، على حسابها الرسمي في موقع “إنستغرام” وذلك خلال اجتماع ترأسته هذا الأسبوع.

وترأست السيدة الأولى اجتماعا حول تطوير مسار عمل الأولمبياد العلمي في سوريا.

يذكر أن صفحة رئاسة الجمهورية العربية السورية على فيسبوك أعلنت أن السيدة أسماء الأسد بدأت المرحلة الأولية من علاج مرض خبيث.

وقالت الصفحة إن السيدة أسماء الأسد بدأت المرحلة الأولية من علاج ورم خبيث بالثدي اكتشف مبكرا.

ونشرت الصفحة صورة للرئيس بشار الأسد إلى جوار زوجته أسماء داخل إحدى المستشفيات.

ومؤخرا التقت عقيلة الرئيس السوري، مع عائلات العسكريين الروس الذين لقوا حتفهم في سوريا، أثناء زيارتهم لسوريا.

كما زارت أسماء الأسد مع الأسر قبر الجندي المجهول حيث وضعوا الزهور.

بعد ذلك قدمت عقيلة الرئيس السوري هدية لابنة البطل الروسي أخميتشن، والتي كانت عبارة عن قطة صغيرة من فصيلة “سكوتش فولد”، كذكرى من سوريا.

سبوتنيك