أكد وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال رائد خوري أن معبر نصيب بين الاردن وسوريا حيوي ومهم للبنان باعتبار أنه يؤمّن عمليات تصدير بمئات ملايين الدولارات.

وأشار خوري لصحيفة “الشرق الاوسط” إلى أنه يتفهم موقف الرئيس سعد الحريري من الموضوع، لكن هذا لا يعني أننا نوافق على عدم التواصل مع الدولة السورية لتأمين مصلحة لبنان الاقتصادية، خاصة أنها مصلحة كل اللبنانيين وليس فئة منهم.

وأضاف: “الملف وطني بامتياز ويجب تحييده عن السياسة، فحتى في خضم الحروب كانت بعض دول أوروبا تفتح قنوات اتصال بخصوص الموضوع التجاري باعتبار أنه يشكل مصلحة لهذه البلاد، فكيف إذا كنا نتحدث عن بلد لنا علاقات دبلوماسية معه”.

ونفى خوري أن تكون الدولة السورية تبتز لبنان في هذا الملف، إلا أنه شدد على أن طلب التنسيق أمر طبيعي، “فعلى أي أساس سيسمحون إذن بمرور شاحناتنا عبر الأراضي السورية كي تصل إلى المعبر؟”

الشرق الاوسط