ذكر موقع “سبوتنيك” أن مجلة “يسرائيل ديفنس” العبريةقالت، مساء أمس الخميس، إن هناك ما هو أخطر وأقوى من تهديدات “حزب الله” وإيران على إسرائيل. ولفتت المجلة الى أن إسرائيل معرضة إسبوعيا لاختراق إلكتروني، وهو أخطر من تهديدات حزب الله وإيران على الداخل الإسرائيلي. ونقلت المجلة المتخصصة في الشؤون الدفاعية والأمنية على لسان دكتور جيمس لويس، أحد كبار وزارة التجارة الأميركية، والمتخصص في مجال الأمن القومي ومكافحة الجاسوسية، أن هناك لاعبين غير حكوميين أو دوليين، يمكنهم أن يشكلوا خطورة على الأمن القومي الإسرائيلي، وهم ممثلون في الهاكرز والاختراقات الإلكترونية. وأفادت المجلة بأن هناك خطورة حقيقية على إسرائيل من الهاكرز الإلكتروني أو الاختراق الإلكتروني من قبل نشطاء في حزب الله وإيران، وهي مشكلة أخطر من “حزب الله” نفسه.