لفتت مصادر سياسية متابعة بعد الانتخابات النيابية بأن حزب الله قام ببعض المناقلات التنظيمية الداخلية كان ابرزها تعيين المعاون السياسي لأمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله الحاج حسين الخليل،بديلاٍ عن رئيس وحدة الارتباط في حزب الله الحاج وفيق الذي كان مولجاً بالعلاقة بين الحزب وبقية الاطراف السياسية، وأتت زيارة خليل يرافقه الحاج وفيق صفا الى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط،كنوع من التسلم والتسليم،قابله تكليف جنبلاط للوزير السابق غازي العريضي تمثيله بالتواصل والتنسيق بين الحزبين.
واضافت المصادر بأن الحاج خليل وفي اطار مهمته الجديدة سيستكمل زياراته الى القيادات السياسية،حيث ينوي زيارة كل من رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني الوزير طلال ارسلان، ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية.