لفت رئيس “حزب التوحيد العربي”وئام وهاب، في تعليق على مواقع التواصل الإجتماعي، إلى أنّ “بلدية موسكو نفّذت أربع طرق دائريّة لحلّ أزمة السير. يبدو أنّ الجماعة تعلّموا من رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني كيف يتمّ تطوير المدن بصرف الموازنات بدون جدوى”.

وسأل وهاب، “من يقف وراء قطع أدوية الباركنسون من السوق؟ وهل من صفقة ما وراء إنقطاعه؟ نتمنّى على وزير الصحةغسان حاصبانيمعالجة الأمر”.