لفت عضو كتلة “الكتائب” النائب فادي الهبر، إلى أن حزب “القوات اللبنانية” يقوم بدور إلغائي لحزب تاريخي هو “الكتائب اللبنانية”، لكن الكتائب حاضرة وموجودة بقوة، وهي التي بنت مع النائبوليد جنبلاطمصالحة الجبل.

وفي حديث صحفي، اشار الى “أننا نذكّر من خانتهم الذاكرة كيف كنّا نتواصل في تلك المرحلة مع أمين السرّ العام الراحل في الحزب التقدمي الاشتراكي المقدمشريف فياض، ومن ثم عقدنا سلسلة لقاءات مع النائب وليد جنبلاط، وكانت الحصيلةمؤتمربيت الدين بمشاركة حزبي الكتائب والتقدمي الاشتراكي، وحضر آنذاك رئيس الحزب جورج سعادة، ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط، إلى لقاء المختارة الذي جمع الرئيس الاسبقأمين الجميلمع النائب جنبلاط من خلال الوثيقة التاريخية الموقعة بين والديهما الراحلين الشيخ بيار وكمال بيك. لذا ما يقوم به عضو كتلة “القوات” النائبجورج عدوانهو محاولة إلغائية وخطابات لا تسمن ولا تغني، وليس بإمكانهم إلغاء حزب “الكتائب”.

وأشار النائب الهبر إلى أن غياب النائب وليد جنبلاط عن حضور هذه المصالحة أتى على خلفية تغييب “الكتائب” وحزب الوطنيين الأحراروالقوى الأخرى عن اللقاء، لأنه رجل حواري وعلى مسافة من كل القوى المسيحية والوطنية ولا يريد تجاهل أي جهة.

واعتبر الهبر أن ما حصل أول من أمس مهزلة ما بعدها مهزلة من قبل “القوات اللبنانية” وبعض الاستعراضات والأفلام التي يراد منها الكسب الانتخابي غير المجدي في هذه المرحلة التي تحتاج إلى الوحدة على الساحتين المسيحية والوطنية، بعيداً عن الأدوار الإلغائية والتفتيش عن مواقع ومكاسب فئوية وآنية.