خاص – هذه أسباب مقاطعة “الديمقراطي” لإحتفال مصالحة الجبل

0
212

 

بات واضحاً أن أبرز نتائج الاحتفال بذكرى مصالحة الجبل هذا العام والذي تكلّل بغياب رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط ، كانت إفراغ هذه المصالحة من جوهرها الحقيقي، في ظل مقاطعة قوى أساسية لها.

وفي هذا السياق يأتي إعلان مصادر في الحزب الديمقراطي عن مقاطعة الإحتفال الذي أقيم بالمناسبة في قصر المير أمين، وفي التفاصيل كشفت مصادر مقربة من دوائر القرار في خلدة لموقعنا أن المقاطعة جاءت من باب رفض التفرد والأحادية ومحاولة بعض الفرقاء اختزال وجود باقي القوى الأساسية في الجبل بشكل عام والشوف بشكل خاص، وهذا ما ترجم من خلال برنامج الاحتفال الذي إقتصر على كلمتين فقط الأولى للحزب التقدمي الإشتراكي والثانية للقوات اللبنانية”.

وترى المصادر أن ما حصل من محاولة للتهميش لا يصرف في السياسة لأنه محاولة لتعويم تحالف انتخابي بين فرقاء على حساب باقي الأفرقاء والشركاء في الوطن، ومن هنا إرتأى الحزب الديمقراطي ان يقاطع الإحتفال الذي تبين أنه مخالف لعنوانه العريض أي مصالحة الجبل، بعد تغييب قواه الأساسية عن المشهد.