تويني: بغداد اعترفت بالديون اللبنانية المترتبة عليها

تويني: بغداد اعترفت بالديون اللبنانية المترتبة عليها

أعلن وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد في حكومة تصريف الأعمال نقولا تويني أنّ “بعد زيارة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ووفده المرافق للجمهورية العراقية، وبعد متابعة وزارتنا لملف الديون اللبنانية لدى العراق، تلقينا جوابا رسميا إيجابيا بالاعتراف بالديون اللبنانية التي ترتبت على العراق خلال سنة 2003 وما بعدها، كما هي وبشروطها التعاقدية، وهذا اعتراف مشكورة الحكومة العراقية عليه”.وطالب في بيان “من جميع المستفيدين الدائنين أن يتقدموا فورا بملفاتهم الأصلية على أن يتم تسليمهم وصل التسلم، لكي يتم التقدم رسميا بالمطالبات الموثقة لاستيفاء الديون في أقصى سرعة، وذلك على العناوين الآتية:

 

مكتب الوزير نقولا التويني – وزير الدولة لشؤون مكافحة الفسادعنوان: شارع المصارف بناية بنك انترا الطابق الرابعهاتف: 01-981872info@anticorruptionministry.gov.lb :بريد الكتروني

 

مكتب عبد الودود نصولي – رئيس مجلس رجال الاعمال اللبناني العراقيعنوان: Twin Center – شارع المزرعة – المصيطبة بيروتهاتف: 01-314368بريد الكتروني: abdelwadoud_nsouli@yahoo.comمكتب اتحاد الغرف التجارية والصناعية والزراعية في لبنان هاتف: 744702  /01-fccial@cci-fed.org.lb :بريد الكتروني 📧

أما في ما يخص ديون ما قبل 2003، فيقترح الطرف العراقي أن يتم التسديد بحسب معيار مؤتمر باريس، ونحن في صدد تحضير الرد المناسب لذلك، ولا نزال نتفاوض لتحسين شروط استرجاع الديون.من هنا، نشكر فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون ووفده المرافق معالي الوزراء ومجلس رجال الأعمال اللبناني العراقي وكل من ساعد في هذا الملف الحيوي الاقتصادي للبنان، ونشكر الحكومة العراقية على تجاوبها للمطالب اللبنانية المحقة”

تابعونا على فايسبوك

BEIRUT WEATHER