تعتبر الطحينة أحد المقبلات اللذيذة التي يمكن أن تضيف نكهة رائعة لوجباتك الخفيفة،كما تتعدد فوائد الطحينة التي ربما لا يعرفها الكثير منا حيث إنها توفر بعض الفوائد الصحية الرائعة. تعتبر الطحينة هي نوع من المقبلات الشرق أوسطية المصنوعة من بذور السمسم المطحون. ستجد الطحينة كمقبل متواجد بجانب الخضروات و الأطعمة الاخرى، و هو مكون أساسي في في مقبلات البحر المتوسط المعروفة، مثل الحمص و البابا غنوج. له طعم غني من بذور السمسم، و لكن في الحقيقة أن البذور التي تحمص أولاً تعطي للطحينة نكهة أكثر روعة. و يتم إعداد الطحينة بالعديد من الطرق المختلفة، و تستخدم مع العديد و العديد من الوصفات. و مع ذلك فإن فوائده الصحية لا يمكن إنكارها، و ذلك بالمقارنة مع المقبلات الاخرى التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة و الخالية من القيم الغذائية.

حقائق غذائية

تعد الطحينة غنية بالأحماض الدهنية المفيدة، بما فيها أوميجا 3 و أوميجا 6، و كذلك كميات جيدة من البروتين، البوتاسيوم، المنجنيز، الكالسيوم، الحديد، الصوديوم و الألياف الغذائية. في ملعقة الطعام الواحدة، ستحصل على حوالي 90 سعرة حرارية، و 12% من كمية الدهون التي تحتاجها يومياً، و لكن معظمها دهون أحادية و متعددة غير مشبعة. و تحتوي أيضاً على كمية جيدة من الألياف، ما يقارب ال 5% من الإحتياجات اليومية في كل ملعقة كبيرة. معجون بذور السمسم هو أقل نسبياً في الكربوهيدرات، مما يجعلها مصدر عالي للبروتين و منخفض الكربوهيدرات للنباتيين.

الفوائد الصحية للطحينة

تشمل الفوائد الصحية للطحينة تأثيره على التوازن الهرموني، إمتصاص الحديد، و لون البشرة، و الكثافة المعدنية للعظام و قوة العضلات و غيرها. و فيما يلي بعض فوائد الطحينة:

ضغط الدم

هناك كمية معتدلة من البوتاسيوم في الطحينة، فضلاً عن مضادات الأكسدة الاخرى التي يمكن أن تساعد على تقليل الإلتهابات و ضغط الدم. و مع التخلص من إرتفاع ضغط الدم، ستتمكن من تقليل خطر الإصابة بتصلب الشرايين و النوبات القلبية و السكتات الدماغية.

التوازن الهرموني

يمكن للفيتوإستروجينات الموجودة في بذور السمسم أن يكون لها تأثيرات مهمة على النساء، خاصة أولئك الذين يمرون بسن اليأس. عندما تتناول أطعمة استروجين في هذا الوقت، يكون جسمك أقل عرضة للتقلبات الهرمونية.

صحة الجلد

من المعروف أن أحماض أوميجا 3 الدهنية لها خواص مضادة للأكسدة، و كذلك بعض الفيتامينات و المعادن الاخرى الموجودة في الطحينة. و هذا يساعد على تقليل الإلتهابات في جميع أنحاء الجسم، و تقليل أعراض الصدفية، و الاكزيما، و حب الشباب، و كذلك التجاعيد و بقع العمر.

إمتصاص المغذيات

و قد وجدت الدراسات أن المستويات العالية من الأحماض الأمينية و الفيتامينات الموجودة في الطحينة قادرة على تعزيز إمتصاص المغذيات من الأمعاء، و هذا يعني أن الطعام الذي تتناوله يكون مفيد لصحتك أكثر.

إلتهاب المفاصل

من المعروف أن أحماض أوميجا 3 الدهنية تساعد على تقليل الإلتهابات في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك المفاصل، مما يجعل الطحينة مهمة للذين يعانون من إلتهاب المفاصل.

كثافة المعادن في العظام

بوجود مجموعة متنوعة من المعادن، بما في ذلك النحاس، الفوسفور، الكالسيوم، الحديد، و يمكن أيضاً أن يساعد على تحسين كثافة العظام و تمنع ترقق العظام و هشاشته.

فقدان الوزن

بما أن الطحينة عالية السعرات الحرارية، إلا أنها غنية غنية بالعناصر الغذائية المهمة التي يمكن أن تؤدي إلى بدء عملية التمثيل الغذائي و تساعد في إنقاص الوزن.

الكوليسترول

على الرغم من أن الطحينة تحتوي على نسبة مرتفعة قليلاً من الدهون، إلا أن أكثرها دهون جيدة، بما في ذلك الدهون الأحادية الغير مشبعة، و التي يمكن أن تحسن من نسبة الكوليسترول لديك. لكل 1 جرام من الدهون المشبعة، هناك 6.5 جرام من الدهون الأحادية و المتعددة الغير مشبعة.

قوة العضلات

تحتوي الطحينة على كمية جيدة من البروتين و الموجوة في بذور السمسم، و التي يمكن أن تساعد في نمو العضلات.

صحة المخ

و قد ربطت بعض الدراسات بين أحماض أوميجا 3 الدهنية و بين تقليل الإلتهابات في الدماغ و تقليل خطر الإصابة بالأمراض العصبية.

مصدر للحديد

يمكن للأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد أن يتناولوا الطحينة في وجباتهم، لأن ملعقة كبيرة من الطحينة تحتوي على 2.5 ملليجرام من الحديد تقريباً. و هذا مفيد بشكل خاص للذين يعانون من فقر الدم، و هو حالة مرضية تتميز بإنخفاض مستويات الحديد، و إنخفاض خلايا الدم الحمراء و الإرهاق.

تحسين المناعة

تحتوي الطحينة على العديد من المعادن التي تعزز و تقوي جهاز المناعة. يساعد محتوى الطحينة العالي من كل من: الزنك، السيلينيوم، الحديد، و النحاس، على مكافحة الإلتهابات الفيروسية و البكتيرية. يعمل الزنك و الحديد و النحاس على تسهيل إنتاج خلايا الدم البيضاء المقاومة للجراثيم. و السيلينيوم له القدرة على دعم الإنزيمات في الجسم حتى يتمكن من إطلاق الأجسام المضادة.

 

إستخدامات الطحينة

يمكنك إضافة الطحينة لغذائك كصوص فوق الأكل، أو كصلصة أو كنوع من المقبلات. النكهة الفريدة للطحينة تتوافق مع كل من الأطباق الحلوة و المالحة. و يمكن إستخدامه في عدد من الطرق الاخرى مثل:

السلطات: كثير من الناس يستمتعون بإضافة الطحينة إلى سلطاتهم، بدلاً من إضافة الزيت.
السندويشات: يعطي طعم رائع للخبز المحمص.
الحساء: يمكنك إضافة القليل منه إلى الحساء الخاص بك.
صوص: يمكن إستخدامه كصوص لغمس الطعام به مثل أطباق اللحوم، الخضروات، أو الرقائق.
وجبة ما بعد التمارين: يتم إضافته لدعم البروتين في العصائر أو توضع على شرائح التفاح.
حلويات: يمكنك مزجها و وضعها فوق الحلويات.

 

 

المصدر: ثقف نفسك