أكد رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية أنه سيكون بعد الانتخابات في المحور الطبيعي الذي يشبهه في مواجهة كتلة العهد، مشيداً بالرئيس نبيه بري والنائب ميشال المر.

وانتقد فرنجية، “الانتهازيّينَ الذين ينقلون ولاءَهم من عهدٍ الى آخر لخدمة مصالحهم حصراً”، متهما رئيسَ الجمهورية ميشال عون بالتدخّل مباشرةً في الانتخابات لدعم لوائح “التيار الوطني الحر”. وراى أنّ تدخّلَ أجهزة السلطة هذه المرة هو الأوقح في تاريخ لبنان.

ويشدّد على أنّ مكافحة الفساد تتمّ من خلال تجفيف ينابيعه في النظام وليس فقط عبر ملاحقة الفاسدين. ويهزأ من أولئك الذين لم يلتقطوا كما يجب “نكتة” أصهرة صدام وموسوليني وإنما تعاطوا معها بجدّية و”سَآلة”.

المصدر: الجمهورية
(ان كافة الآراءَ الواردة تعبر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة عن رأي الموقع)