مارك ضوّ: لحسم خيارنا تجاه إدخال معارضة فعالة ومدنية الى المجلس النيابي

مارك ضوّ: لحسم خيارنا تجاه إدخال معارضة فعالة ومدنية الى المجلس النيابي

أكد المُرشّح عن المقعد الدرزي في الشوف وعاليه مارك ضوّ أن فرص “لائحتنا بالنجاح عالية خصوصاً في ظل نموّ الصوت الاعتراضي ضد النائبين وليد جنبلاط وطلال ارسلان في المنطقة”، معتبراً ان المطلوب “فقط لتأمين قدرتنا على الاختراق هي بروز هذا الصوت الاعتراضي بقوة يوم الانتخابات”.

وأشار ضوّ،  الى أن كل العملية التي تجري حالياً هي عبارة عن تحضير لوجيستي لايصال الناخبين والمقترعين الى أقلام الاقتراع اضافة الى تحفيز المستقلين والمؤيدين للائحة “مدنية” على الاقتراع والتصويت.

وجدد الدعوة للناخبين على التصويت باكراً، مؤكداً أن “المشاركة الكثيفة تشكل المؤشر الاساسي بالنسبة لنا على تثبيت قدرتنا على الاختراق”.

ولفت ضوّ الى أن “ما نقوله اليوم للناس هو أننا رأينا كيف خاضت السلطة المعركة من خلال الوعود والتعصب”، مشيرا الى “أننا أمام 4 أيام لكي نحسم خيارنا تجاه إدخال معارضة فعالة مستقلة ومدنية في المجلس النيابي”.

واعتبر أن دخول المجتمع المدني الى الندوة البرلمانية شرط أساسي لتحقيق تغيير فعلي في وجه السلطة.

وأكد ضوّ أن “لائحتنا تدعى لائحة “مدنية” لان هناك اكثر من لائحة تدعي الانتماء الى المجتمع المدني”، مشدداً على “أننا عبارة عن فريق عمل متجانس يضم عدداً من المستقلين بعيداً عن أي عضو حزبي وهذا ما سمح لنا بالعمل”.

ولفت الى “اننا اتفقنا كأعضاء لائحة على تفاصيل البرنامج حيث اعتبرنا أن لا معركة على الصوت التفضيلي بيننا خصوصاً أن معركتنا الاساسية هي تكبير الحاصل قدر الامكان وملتزمين العمل كفريق واحد على مدى السنوات الأربع المقبلة.”

وكشف ضوّ عن أن “ما ينقص منطقة عاليه هو حلول لمشاكلها البيئية، خصوصاً النفايات، الكسارات، معامل الاسمنت، معمل الكهرباء ومطمريّ الكوستا برافا والناعمة.”

وأعلن أن اول مشروع قانون سيطرحه في المجلس النيابي هو قانون الاحوال الشخصية المدنية كي يصبح جميع المواطنون سوية امام الدولة.

وتوجه ضوّ الى الناخب الذي لم يحسم خياره بعد بدعوته الى ضرورة المشاركة في العملية الانتخابية بغية تحقيق تغيير فعلي، لافتاً الى “أن لا شيء سمح للسلطة بالاستمرار بأعمالها إلا المواطن الذي لم يحسم رأيه إلا أننا اليوم أمام فرصة حقيقة لخرق هذه السلطة”.

وشدد ضو على أن “نجاحنا مرتبط مباشرة بنسبة مشاركة المواطنين في العملية الانتخابية”، مؤكداً أن الشعب اللبناني أمام جوّ سياسي جديد في البلد لتفعيل الدولة بغية خدمة مصالحنا”.

(ان كافة الآراءَ الواردة تعبر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة عن رأي الموقع)

مشكلة و حل

مشكلة وحل. “مشكلة وحلّ” فقرة نتلقى من خلالها رسائلكم والمشاكل التي ترغبون في طرحها على المعالجة والمحللة النفسية ايفي كرم شكور شاركونا مشاكلكم وتساؤلاتكم على: info@iconnews.net.

احدث الاخبار