الحريري: كلّ اللوائح المنافسة في بيروت تخدم مشروع حزب الله

الحريري: كلّ اللوائح المنافسة في بيروت تخدم مشروع حزب الله

أكد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ان «بيروت كانت وستبقى عاصمة المارد الازرق والوفاء لرفيق الحريري وعاصمة متابعة المسيرة مع سعد الحريري، ولا شيء في الكون يمكن ان يغير لونها او يستولي على قرارها او يمحي دورها».
وقال الحريري خلال مهرجان شعبي حاشد اقامه النادي الرياضي في المنارة، تكريما له: «لقد حاولوا في السابع من ايار، وبقيت بيروت خرزة زرقاء في عيون كل من يحاول اهانتها، وفي السادس من ايار سيسمعون صوت بيروت في صناديق الاقتراع».
وخلال حفل فطور لجمعية متخرجي المقاصد، أقيم في مقر الجمعية بالصنائع، اعتبر الحريري» ان كل اللوائح في بيروت تخدم مشروع «حزب الله»، سائلا «المنافسون في اللوائح المقابلة، لو الحريري رشحهم على لائحته، هل كانوا تكلموا بما يتكلمون به اليوم؟»
وفي حفل غداء تكريمي لعمال «تيار المستقبل»، حضره مرشحو لائحة «المستقبل لبيروت، عبر الحريري عن اعتزازه بالتسوية السياسية التي قام بها «لأنها أعادت التوازن الى المعادلة الوطنية في البلد، واعادت الدور الاساس لاهل السنة فيه، وعززت الامان واعادت اطلاق الاقتصاد».
من جهة ثانية، استقبل الحريري بعد الظهر، في بيت الوسط، وفدا من جمعية آل سوبرة برئاسة نبيل سوبرة، الذي أكد أمامه «وقوف العائلة إلى جانبه في السادس من أيار».
بدوره، أكد الحريري أن «الانتخابات النيابية المقبلة مصيرية، بكل ما للكلمة من معنى، لأن نتيجتها ستؤكد هوية بيروت العربية، التي يحاول البعض تغييرها»، مضيفا «لكل واحد منا حق دستوري بأن ينتخب من يشاء، ولكن المعركة اليوم هي معركة حقيقية، لأن تعدد اللوائح وتشتيت الأصوات يصب حتما في مصلحة لائحة حزب الله».
بعد ذلك، زار الحريري آل مطرجي في قريطم، وتحدث معهم عن الانتخابات النيابية المقبلة وأوضاع العاصمة.
وكان الحريري، قد استقبل حاكم ولاية سان خوان الأرجنتينية سيرجيو أوناك، المتحدر من أصل لبناني والوفد المرافق، في حضور السفير الأرجنتيني ريكاردو لارييرا، وتم خلال اللقاء عرض للعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات.
وبعد ظهر امس الاول، استقبل الحريري رئيس مؤسسة الانتربول الدولية الوزير السابق الياس المر، وعرض معه الاوضاع العامة.
كما استقبل وفدا من هيئة العلماء المسلمين واهالي الموقوفين الاسلاميين في حضور النائب عقاب صقر.
بعد اللقاء تلا رئيس هيئة العلماء المسلمين الشيخ سالم الرافعي بيانا باسم الموقوفين الاسلاميين قال فيه: «نؤكد وقوفنا جميعا خلف الحريري في سعيه لتنفيذ وعده باصدار قانون عفو عام منصف، والذي يجسد مصالحة حقيقية من دون التفريط بدماء او حقوق اي كان. دعوة المرجعيات الدستورية والسياسية والحزبية والافرقاء السياسيين كافة الى ملاقاة الحريري في جهوده والتعاون معه لاصدار قانون العفو العام المنصف، وتذليل كل العقبات التي تمنع صدوره، مع التمني بأن يسهم هذا التعاون المنشود في اصدار القانون بأسرع وقت ممكن».
وكان الحريري لبى مساء امس الاول دعوة الى مأدبة عشاء اقيمت على شرفه في فندق البريستول،
وشدد على «اهمية الانتخابات النيابية وضرورة ان يقترع البيارتة بكثافة لتعطيل مصادرة قرار بيروت والحفاظ على هويتها العربية».

(ان كافة الآراءَ الواردة تعبر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة عن رأي الموقع)

مشكلة و حل

مشكلة وحل. “مشكلة وحلّ” فقرة نتلقى من خلالها رسائلكم والمشاكل التي ترغبون في طرحها على المعالجة والمحللة النفسية ايفي كرم شكور شاركونا مشاكلكم وتساؤلاتكم على: info@iconnews.net.

احدث الاخبار