فرعون: نتائج سيدر لن تشهد أي ترجمة فعلية قبل عام 2019

0
12

رأى وزير الدولة لشؤون التخطيط، ميشال فرعون، أن هناك “رؤية اقتصادية وضعتها الحكومة، رافقت مؤتمر سيدر 1، لا بد من وضعها موضع التنفيذ”، محذراً من أن “يلقى مؤتمر سيدر ما لقيه مؤتمر باريس 3، عبر تعطيل بعض القوى السياسية لخطط الإصلاح.”

وقال فرعون: “نحن بحاجة ماسة وسريعة لأموال سيدر، وملاقاة رغبة المجتمع الدولي بالوقوف إلى جانب لبنان، ودعم الاستقرار الأمني والاقتصادي والمالي”، لكنه كشف أن “نتائج سيدر لن تشهد أي ترجمة فعلية قبل عام 2019، لأن المجتمع الدولي ينتظر ترجمة الإصلاحات، والبدء بتنفيذ قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، الذي يشكل مدخلاً لمجيء الاستثمارات إلى لبنان”، مذكراً بوجود “أزمة شفافية حول بعض الملفات الأساسية، مثل الكهرباء والمياه، التي لم يقبل البعض حتى الآن بأن يكون القطاع الخاص شريكاً في إدارتها أو استثمارها”.

المصدر: الشرق الأوسط
(ان كافة الآراءَ الواردة تعبر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة عن رأي الموقع)