قال الأب إيلي خنيصر، المختصّ بالأحوال الجوية عبر حسابه على “فيسبوك” إنّ منخفض البحر الأحمر يُعيد الفوضى الى لبنان وسوريا، محذرًا من الفيضانات.

وجاء في النشرة ما يلي: يسيطر منخفض البحر الأحمر بقيمه المتدنية على شمال افريقيا وشبه الجزيرة العربية وسيشمل لبنان وسوريا والأردن وفلسطين اعتباراً من مساء الثلاثاء بحيث سيوجّه ما لديه من حرارة صحراوية ساخنة وغبار تصل نسبة كثافته الى 80% في الجو، اضافةً الى الغيوم الركامية المتوقّع ان تتشكّل بين البقاع ودمشق، فتتسبّب بعواصف رعدية وتساقط غزير للأمطار مع هطول للبرد.

وأضاف خنيصر: “فوضى عارمة يسبّبها منخفض البحر الأحمر وسيناريو اعتدنا عليه، سوف يتجدّد في اوائل شهر ايار: رياح جنوبية شرقية مغبرة، تترافق مع درجات حرارة تلامس 31، مصحوبة بامطار موحلة في الداخل ورعود وتساقط للبرَد، وتشكل السيول”.

ولفت الى أنّ طقس يوم الثلاثاء، مشمس قبل الظهر يتحوّل الى غائم ظهراً. تصل الرياح الجنوبية الشرقية قبل الظهر فترفع درجات الحرارة الى 29 درجة ساحلاً وتبلغ ذروتها يوم الأربعاء مع 31 درجة. وتتكدس السحب الركامية في الداخل وفوق الجبال الشمالية ويُحتمل ان تتساقط امطار محلية مع عواصف رعدية خلال فترة بعض الظهر.

 

 

(ان كافة الآراءَ الواردة تعبر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة عن رأي الموقع)