استكمالا لمسلسل القتل واصطياد المواطنين الابرياء في بيوتهم وعلى الشوارع، توفيت

في حادث مأساوي جديد قتلت الناشطة في حملة “بدنا نحاسب” هناء حمود برصاصة طائشة في رأسها خلال اطلاق نار في احد الاعراس في بلدة حوش الحريمة -البقاع الغربي.

 

وكانت هناء تقف على شرفة عمها رفعت حمود اثناء اطلاق الرصاص ابتهاجا .

 

وهناء التي تعتبر من المتفوقات في الجامعة اللبنانية (زحلة) سنة رابعة فيزياء, نُقلت الى مستشفى البقاع – شتورا وحالتها خطرة جدا.

 

وسيصلى على جثمانها في تمام الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم الأربعاء في بلدتها حوش الحريمة.